لماذا سميت الحجاز بهذا الإسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٦ ، ١٠ أبريل ٢٠١٨
لماذا سميت الحجاز بهذا الإسم

تعد الحجاز إحدى أهم المناطق التاريخية، وهي واحدة من أهم أقاليم شبه الجزيرة العربية، وهي إقليم الحجاز وإقليم نجد وإقليم بلاد اليمن وإقليم العروض وإقليم تعامة وإقليم عدن وإقليم الأحقاف وإقليم عمان وإقليم تهامة. أما الحجاز فقد سميت بهذا الاسم حيث تعتبر حاجزاً فاصلاً يفصل إقليم تهامة عن إقليم نجد، كما قيل أنها سميت بهذا الاسم لأنها حجزت وفصلت بين غور تهامة وبين نجد أو بين تهامة واليمن، وقيل أيضاً أن سبب التسمية لأنها احتجزت بالحرار الخمس.


تقع الحجاز في الجزء الشمالي الغربي من شبه الجزيرة العربية وفي الغرب منها، وهي أيضاً سلسلة من الجبال تمتد بموازاة ساحل البحر الأحمر على امتداده الطويل. تمتد الحجاز من جنوب مدينة الباجة لتصل إلى مدينة تبوك وجبال مدين بالقرب من بلاد الشام، وتسمى أيضاً منطقة الحجاز باسم الجلس وهي المنطقة المرتفعة من الأرض، كما أن الأصمعي قام بوصف الحجاز فقال أنها تبدأ من تخوم مدينة صنعاء إلى تخوم الشام، وقال أنها سميت بهذا الاسم لأنها تحجز نجدأ عن تهامة، ومن هنا فمكة هي مدينة تهامية أما المدينة المنورة فهي من المدن الحجازية، وأضاف أن الحجاز تضم على أرضايها، وهي المدينة المنورة وخيبر وفدك وذو المروة ودار أشجع ودار مزينة ودار جهينة وهوازن وسليم وهلال وحرة ليلى وشغب وبدا ودار بلي.


من أهم جبال الحجاز جبل دكا وجبل إبراهيم وجبل أثرب وجبل الشفا وجبل القرينبط وجبل حيرة وجبل برد وجبل حضن وجبل أدقس وجبل ورقان وجبل السراة. كما أن أراضي الحجاز تحتوي على العديد من الحرات البركانية التي تشكلت من اللابا، وهي المناطق السوداء التي حجارتها مكونة من السائل البركاني الذي تجمد بعد خروجه من البركان، ومن أبرز هذه الحرات حرة عويرض وحرة خيبر وحرة النار وحرة ليلى وحرة رهاط وحرة أشجع وحرة شوران وحرة بني سليم وحرة واقم وحرة أوطاس وحرة كشب وحرة بس وحرة السراة وحرة نواصف البقوم. إضافة إلى الجبال والحرات فهناك العديد من التضاريس الطبيعية الأخرى منها السهول والأودية التي تتوزع على امتداد إقليم الحجاز. كما أن هناك ما يعرف باسم سروات الحجاز وهي سراة زهران وسراة غامد وسراة بجيلة وسراة الطائف وغيرهم. كما وأن هذه المنطقة غنية جداً بالثروات الطبيعية ففيها الذهب والفضة والحديد والنحاس والجبس والصلصال والرصاص وما إلى ذلك. أما مناخها فهو معتدل وتقل درجات الحرارة كلما ازداد الارتفاع عن سطح البحر.