لماذا سميت جبال الحجاز بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
لماذا سميت جبال الحجاز بهذا الاسم

جبال الحجاز

جبال الحجاز أحد مظاهر السطح للمملكة العربية السعودية، تمتد بشكلٍ طولي مع حدودها من أقصى حدود المملكة الجنوبية الملاصقة لليمن إلى أقصى الشمال على حدود المملكة مع الشام، وتسير هذه الجبال على التوازي مع خطّ سواحل البحر الأحمر، يفصل هذه الجبال عن الساحل البحري سهول تهامة، وسميت الحجاز بهذا الاسم لكونها تفصل بين سهول تهامة الساحلية وبين هضبة نَجدٍ، كما تعمل هذه الجبال على حجز المؤثرات البحرية من البحر الأحمر من الوصول إلى داخل الأراضي السعودية.


التضاريس

تحتلّ المملكة مساحاتٍ واسعةٍ من الأراضي إذ تقدر مساحتها بحوالي 2.250.000 كم² حيث تقارب مساحة قارةٍ، وبسبب اتساع هذه المساحة نلاحظ وجود تنوعٍ كبيرٍ بالتضاريس، وقد مرت الأرض السعودية كغيرها من المناطق الملاصقة لها بتطوراتٍ جيولوجيةٍ متتابعةٍ وتغيراتٍ مناخيةٍ كبيرةٍ بسبب هذه التغيرات والتأثيرات تكونت المرتفعات، والهضاب، والسهول، والأودية، والكثبان الرملية كواحدةٍ من الظواهر الطبيعية للصحراء التي تغطي أغلب مساحات المملكة، نتحدث في هذا المقال عن السهول الساحلية والجبال الغربية:

السهول الساحلية

تشرف المملكة العربية السعودية على سهلَين ساحليَين الأول على حدودها الغربية وهي سواحل البحر الأحمر ويُعرَف هذا السهل بسهول تهامة؛ إذ يمتد على طول ساحل البحر الأحمر من الشمال إلى الجنوب، أي من حدود المملكة الأردنية الهاشمية شمالاً وحتى حدودها مع جمهورية اليمن العربية، ويبلغ طول السهل بحوالي 2400كم، ويتميز هذا السهل بتذبذب اتساعه من منطقةٍ إلى أخرى. والسهل الثاني هو السهل الذي يمتد على أول الخليج العربي، يبدأ من حدود الكويت شمالاً متجهاً جنوباً حتّى شبه جزيرة قطر، حيث يبلغ طول هذا السهل 1000كم، يختلف اتساع هذا السهل أيضاً حسب ارتفاع وتعرجات الجبال المحاذية للبحر، وتنتشر في هذه السهول السبخات الملحية، والكثبات الرملية المتحركة.


المرتفعات الغربية

تعتبر المرتفعات الغربية للمملكة من أهمّ مظاهر السطح، وتمتد هذه المرتفعات على الحدود الشمالية للمملكة السعودية من منطقة العقبة على الحدود الأردنية إلى أقصى حدودها في الجنوب، حيث الحدود اليمنية متوازيةً مع امتداد البحر الأحمر، وتمتد لمسافةٍ تصل إلى 1550كم تقريباً، وقد تكونت هذه الجبال نتيجةً للحركات الانكسارية التي تأثرت بها المنطقة عبر الأزمنة الجيولوجية القديمة، والذي أدى إلى تكون أخدود البحر الأحمر، وتتألف هذه السلسلة الجبلية من ثلاثة أقسامٍ، هي: جبال السروات والتي تمثل القسم الجنوبي من المرتفعات الغربية على الحدود اليمنية، وهي الأكثر ارتفاعاً بين الأقسام الأخرى، وجبال الحجاز التي تمثل القسم الأوسط من هذه المرتفعات، وجبال مَدين التي تمثل القسم الشمالي من المرتفعات الغربية.