لماذا سميت لندن بمدينة الضباب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ١٤ فبراير ٢٠١٧
لماذا سميت لندن بمدينة الضباب

مدينة لندن

مدينة لندن هي عاصمة المملكة المتّحدة وتعتبر أكبر مدنها على الإطلاق، وهي واقعة على نهر التايمز في جنوب بريطانيا على وجه التحديد، وتعتبر واحدة من أكبر مدن الاتّحاد الأوروبي، كما أنّها تعتبر من أهمّ المراكز السياسيّة، والاقتصاديّة، والثقافيّة في القارّة بأكملها، وتحتوي المدينة على عدد كبير من الجامعات، والمعاهد، والمتاحف، بالإضافة إلى المسارح، بالإضافة إلى ذلك فهي تعتبر مقرّاً لعدد كبير من المنظّمات الدوليّة والشركات العالميّة، في هذا المقال سنتحدّث عن مدينة لندن مدينة الضباب.


لماذا سميت لندن بمدينة الضباب

تعرف مدينة لندن بمدينة الضباب؛ والسبب في ذلك يعود إلى استخدام الخشب في القدم كمصدر أساسيّ للطاقة وذلك قبل الثورة الصناعية وحتى قبل استخدام الفحم، ونظراً لطبيعة الخشب فقط كان يُنتج الكثير من الدخان الأمر الذي أدّى إلى ظهور الكثير من الضباب بالإضافة إلى الضباب الطبيعيّ الذي كان موجوداً في فصل الشتاء والذي أدّى إلى انعدام الرؤية في بعض الأحيان.


معلومات عن لندن بمدينة الضباب

يوجد في المدينة جسر برج لندن الذي كان يربط بين ضفتي المدينة على مدى العصور، والحي التجاري، والشوارع التي تطل على الضفة الشمالية لنهر التايمز والتي تشكل معاً مركزاً مهماً للمدينة، وتحتوي أيضاً على مجموعة من السكك الحديدية وتتميّز بطبيعتها المنبسطة إلى حدٍ ما، وبوجودها في منطقة مناخية معتدلة، حيث يكون فصل الصيف دافئاً، أما فصل الشتاء فيتميز بالبرودة.


السياحة في مدينة الضباب

تتميز المدينة باحتوائها على المطاعم التي تقدّم مجموعة من الأكلات تقليديّة من كافة أنحاء العالم، حيث يوجد فيها أفضل أسواق الطعام المنتشرة في كلٍ من الشّوارع والحدائق العامّة، ومن أهمّ هذه الأسواق سوق بورو الموجود في جنوب نهر التّايمز، بالقرب من جسر لندن، بالإضافة إلى مجموعة من الأسواق المشهورة ببيع الملابس، والمجوهرات، والحِرَف اليدويّة.


معالم مدينة الضباب

  • برج بيغ بين، والذي يعرف ايضاً بإسم برج الساعة؛ والسبب في ذلك يعود إلى احتوائه على ساعة بيغ بن الشهيرة.
  • جسر برج لندن، وهو أول جسر تم بناءه في المدينة، حيث بُني فوق نهر التايمز.
  • كاتدرائية القديس بولس، والتي تعتبر من أهم الكنائس الموجودة في المدينة.
  • دير ويستمنستر، والذي يضم قبور وأضرحة لمجموعة من ملوك البلاد.
  • مبنى البرلمان البريطاني، الذي يضك كلٍ من مجلس العموم، ومجلس اللوردات.
  • القصور الملكية الموجودة في كلٍ من سانت جيمس، وكينغستون، وباكنغهام.
  • متحف مدام تيسود، والذي يطلق عليخ إسم متحف الشمع.
  • مبنى بلدية لندن.
  • ميدان بيكاديللي.
  • المتحف البريطاني.
  • المتحف الوطني.
  • متحف التاريخ الطبيعي.
  • المتحف العلمي.
  • متحف فكتوريا وألبرت.