لماذا سميت نابلس بهذا الاسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
لماذا سميت نابلس بهذا الاسم

مدينة نابلس

مدينة نابلس هي إحدى المدن الفلسطينيَّة الرئيسيَّة الشَّهيرة، ويعود تاريخ هذه المدينة إلى 4500 قبل الميلاد، وتقع هذه المحافظة شمال الضِّفة الغربية، في وادٍ بين جبلين هما: عيبال وجرزيم؛ ويبلغ ارتفاع جبل عيبال 940 م، وجبل جرزيم 870 م.


ترتفع مدينة نابلس 550 م عن سطح البحر، وتقع على خط طول 35.16 درجة، وخط عرض 32.1 درجة، كما وتبعد عن مدينة القدس حوالي 70 كيلومتراً، وعن مدينة عمّان حوالي 114 كيلومتراً.


يبلغ عدد سكَّان مدينة نابلس وقراها حسب إحصائيَّة عام 2010 حوالي 340 ألف نسمة، وتمتاز المدينة بمناخ معتدل بوجه عام، وهو بارد وماطر في الشِّتاء، وحار وجاف في الصَّيف. وتمتاز جبالها ووديانها بكثرة الينابيع؛ فمثلاً تنبع من جبل جرزيم 22 عيناً.


تحدُّ مدينة نابلس من الشَّمال قرية عصيرة الشَّماليَّة وجبل عيبال، ومن الجنوب تحدُّها قرية كفر قليل وجبل جرزيم، وتحدُّها من الشَّرق والغرب قرى متعددة مثل: قرى زواتا وبيت إيبا وبيت وزن ورفيديا، وقرية بلاطة والباذان وكفر بيتا وغيرها.


أصل تسمية مدينة نابلس

أسَّس الكنعانيون مدينة نابلس أواسط الألفيّة الثالثة قبل الميلاد عند المدخل الشَّرقيِّ للمدينة الحاليَّة، وكانت تسمَّى في حينها شكيم؛ أي المكان المرتفع، ثمَّ استقرَّ الرُّومان بعد الميلاد فيها، وهدموا مدينة شكيم، وبنى امبراطور الرُّومان قسبازيان مدينة نابلس الحاليّة وأسماها نيابوليس؛ أي المدينة الجديدة، ثمَّ حُرِّفت هذه التَّسمية إلى نابلس.


في رواية أخرى -وهي أقرب إلى الأسطورة- أنَّ اسم مدينة نابلس يعود إلى زمن الرُّومان، حيث كان هناك ثعبان ضخم اسمه (لس) يمنع النَّاس من التَّنقل خلال المدينة، فاجتمع النَّاس لقتل هذا الثعبان وقلع نابه، فقتلوه وقلعوا نابه وعلَّقوه على باب المدينة، وسمِّيت من هذا اليوم بنابلس أي نابُ لس.


تاريخ مدينة نابلس

دخلت مدينة نابلس تحت الحكم الإسلامي كباقي بلاد الشَّام في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه على يد عمرو بن العاص رضي الله عنه، ثمَّ احتلَّها الصَّليبيون عام 1099م، وبقيت تحت حكمهم إلى أن حرَّرَها صلاح الدين الأيُّوبيُّ عام 1187م بعد حروبه مع الصَّليبيين، ثمَّ ازدهرت مدينة نابلس في عهد المماليك الذَين حكموا المدينة بعد الأيُّوبيين، ثمَّ وقعت تحت حُكم الأتراك العثمانيين، إلى أن وقعت تحت الاحتلال البريطانيِّ عام 1917م، ثمَّ أصبحت جزءاً من المملكة الأردنيّة الهاشميّة بعد وحدة الضفتين عام 1950م.


استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلية على المدينة عام 1967م، إلى ان أصبحت من المدن الفلسطينيَّة المحررة عام 1995م بعد اتفاقيَّة أوسلو، ثمَّ أعيد احتلالها عام 2002م.


الحياة الاقتصاديَّة لمدينة نابلس

تعدُّ مدينة نابلس أهمَّ مدن فلسطين من النَّاحية الصِّناعيَّة، حيث تتعدد الصَّناعات في نابلس وتتنوَّع، ومن أهم الصِّناعات في مدينة نابلس: صناعة الزَّيتون والزُّيوت النَّباتيَّة، وصناعة الصَّابون النَّابلسيّ الشَّهير، وصناعة المنظِّفات، والأغذية والمشروبات، وصناعات الغزل والنَّسيج والأثاث، وصناعة الحلويات وعلى رأسها الكنافة النابلسيَّة الشَّهيرة. ومن أهم المحاصيل في مدينة نابلس، محاصيل الحمضيّات والزَّيتون.

261 مشاهدة