لماذا سمي التاريخ الميلادي بهذا الاسم

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
لماذا سمي التاريخ الميلادي بهذا الاسم

التاريخ الميلادي

التاريخ الميلاديّ هو التقويم الميلاديّ، أو الغربي، أو المسيحي أو التقويم الغريغوري الذي يًستخدم في أكثر دول العالم، يُسمى هذا التقويم في معظم البلدان والمدن بالتقويم الميلاديّ، وسبب تسمية التقويم الميلاديّ بالتقويم الغريغوري هو أنَّ البابا غريغوريوس الثالث عشر الذي أُعلن بابا روما في القرن السادس عشر عدل نظام الكبس ليصبح على النظام الذي نعرفه اليوم.


سبب تسمية التاريخ الميلادي

سُمي التاريخ الميلادي بهذا الاسم لأنّه بدأ بعدّ السنين من يوم ميلاد السيد المسيح عليه الصلاة والسلام.


تاريخ تطوير التقويم الميلادي

التقويم الروماني القديم

استخدمت الدولة الرومانية تقويماً يتكون من عشرة أشهر ومنه سميت معظم شهور السنة، ثمَّ استخدم الرومان القدماء تقويماً شمسياً قمرياً يبلغ عدد أيام السنة فيه 355 يوماً، وعدد الأشهر 12 شهراً، وعدد أيام كلّ شهر بين 29 و30 يوماً، ويعود الفضل لوضع هذا التقويم إلى الإمبراطور الروماني نوما، لكن طال هذا التقويم تلاعب من بعض الكهنة والقياصرة فجعلوا أسماء بعض شهوره على أسماء قياصرتهم، وكان عد السنين يبدأ من تاريخ تأسيس روما عاصمة الإمبراطورية الرومانية.


التقويم اليولياني

استعان حاكم الإمبراطورية الرومانية بأحد الفلكيين الإسكندريين يدعى سوسيجنيو لتعديل التقويم الروماني القديم، فجعل السنة العادية 365 يوماً والكبيسة 366 يوماً التي تكون كل أربع سنوات، ثمّ جعل عدد أيام الأشهر الزوجية 30 يوماً وأيام الأشهر الفردية 31 يوماً ما عدا شهر شباط فتكون عدد أيامه 29 يوماً، وقد تمَّ تنفيذ هذا التعديل في سنة 709 من إنشاء الإمبراطورية الرومانية أي حوالي 45 قبل ميلاد السيد المسيح وجاء اسمه نسبة إلى يوليوس قيصر الذي حكم روما فترة من الزمن.


التقويم الميلادي

في منتصف القرن السادس دعا الراهب الأرمني ديونيسيوس اكسيجونوس إلى ضرورة أن يكون تاريخ عد الأيام وبداية التقويم مقترناً بتاريخ ميلاد السيد المسيح عليه السلام لا تاريخ إنشاء الإمبراطورية الرومانية، وبالفعل استطاع الراهب تحقيق مطلبه ودعواته.


السنة الميلادية

السنة الميلاديّة هي سنة شمسية تمثل دوران الأرض حول كوكب الشمس دورة كاملة، في مدة مقدارها 365 يوماً، بينما في السنة الكبيسة فإنّ السنة الميلاديّة تمتد ليصبح مقدارها 366 يوماً، والسنة الميلاديّة أو الشمسية بشكل عام تُقسم إلى 12 شهراً كما هو مألوف بالنسبة لغالبية البشر، ومما يجب معرفته أنّ السنة الكبيسة هي سنة عادية مقدار أيامها هو 365 يوماً لكن لأنّ الأرض تستغرق حتى تكمل دورة كاملة حول الشمس 365 يوماً وربع اليوم، تقرر من قبل هيئات الاختصاص جمع هذه الأرباع وإضافتها في السنة الرابعة لتكون يوماً كاملاً في عدِّ الأيام والتقويم الميلاديّ، ويتم إضافة هذه الأرباع في شهر شباط الذي يُعرف أيضاً باسم شهر فبراير، حيث يأتي هذا الشهر 29 يوماً مرة كلّ أربع سنوات.