لماذا سمي العثمانيون بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
لماذا سمي العثمانيون بهذا الاسم

سبب تسمية العثمانيين بهذا الاسم

سُمّي العثمانيون بهذا الاسم نسبةً إلى عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية،[١] وترجع أصولهم إلى عشائر الغز التي سكنت مناطق ما وراء النهر والتي تعرف باسم تركستان الآن، ولكن بعد هجوم المغول على تركستان هاجرت القبائل إلى أذربيجان واستقرت فيها،[٢] ونجح عثمان بن أرطغرل في تأسيس دولة تنسب إليه، فاتخذ مدينة قره حصار عاصمةً له، وأصبحت دولته ملاذاً لكثير من المسلمين الهاربين من التتار؛ وذلك لأنّه أول من اعتنق الإسلام من أمراء قومه، فانتسب إليه الخلفاء من بعده، وفي هذا دلالة على ارتباطهم بالإسلام وليس بالعصبية.[٣]


إنجازات الدولة العثمانية

من أهم إنجازات الدولة العثمانية السياسية والعسكرية ما يأتي:[٣]

  • بدأ العثمانيون بقتال البيزنطيين بعد وفاة عثمان الأول، وتقدموا إلى أوروبا وفتحوا عدّة مناطق فيها.
  • تمكن محمد الثاني من فتح مدينة القسطنطينية عام 857هـ، وأصبح اسمها إسلام بول.
  • تمكن حفيد محمد الفاتح السلطان سليم من الدخول إلى الأقاليم العربية.
  • وقف العثمانيون في وجه البرتغاليين الذين أرادوا حرباً صليبية، واستطاعوا طرد الفرس الذين اتخذهم البرتغاليون حلفاء لهم.
  • واجه العثمانيون الزحف الصليبي الذي كاد أن يدخل إلى الشرق الإسلامي، بعد إسقاطه لغرناطة سنة 897هـ.
  • أوقف العثمانيون زحف الصليبيين إلى تونس والجزائر خلال القرنين العاشر والحادي عشر للهجرة.
  • شارك العثمانيون في عدد من الحروب خلال القرن التاسع عشر الميلادي، ومنها: حملة نابليون بونابرت على مصر، وحملته على الشام، وحرب الصرب، والحرب مع روسية، وثورة اليونان، ومعركة نافارين البحرية التي اتحدت فيها إنجلترا، وفرنسا، وروسيا ضدّ الدولة العثمانية، ثمّ احتلال الجزائر، وحملة إبراهيم باشا على الشام، وكان ذلك بتشجيعٍ من القوى الصليبية الفرنسية، ثمّ احتلال بريطانيا لعدن، وحرب القرم، وحرب الجبل الأسود، وحرب الصرب الثانية، والحرب التركية الروسية، واحتلال فرنسا لتونس، وإنجلترا لمصر، والحرب اليونانية، واحتلال إيطاليا لليبيا، ثمّ حرب البلقان.
  • كان العثمانيون يقاتلون أوروبا من الجهات الأربعة في وقت واحد، فمن الغرب قاتلوا إمبراطورية النمسا، والإسبان في الغرب، ومن الجنوب وقفوا في وجه البرتغاليين في الجزيرة العربية، وضغطوا على الروس من الشمال ليخففوا من وطأتهم على التتار والشراكسة المسلمين، ومن الشرق حاربوا الشيعة الذين عقدوا حلفاً مع الصليبيين لمحاربة أهل السنة، والخلافة العثمانية.[٤]


أبرز سلاطين العثمانيين

تتابع على حكم الدولة العثمانية ستة وثلاثون سلطان عثماني كان من أبرزهم:[٢]

  • عثمان بن أرطغرل.
  • أورخان عازي بن عثمان.
  • مراد الأول بن أورخان غازي.
  • بايزيد بن مراد خان.
  • محمد جلبي بن بايزيد الأول.
  • مراد خان الثاني بن محمد الجلبي.
  • محمد الثاني بن مراد الثاني.
  • بايزيد الثاني بن محمد الفاتح.
  • عبد المجيد بن السلطان محمود الثاني.
  • عبد العزيز بن السلطان محمود الثاني.
  • مراد الخامس بن عبد المجيد خان.
  • عبد الحميد الثاني بن عبد المجيد.
  • محمد رشاد بن عبد المجيد خان.
  • محمد وحيد الدين بن عبد المجيد.


المراجع

  1. علي محمد محمد الصلابي (2001)، الدولة العثمانية عوامل النهوض و اسباب السقوط (الطبعة الاولى)، بورسعيد: دار التوزيع و النشر الاسلامية، صفحة 45. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الدولة العثمانية"، www.alukah.net، 25-12-2016، اطّلع عليه بتاريخ 5-3-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أ. د. عبدالحليم عويس (1-11-2014)، "أصول الدولة العثمانية ونشأتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 5-3-2018. بتصرّف.
  4. "نشأة الدولة العثمانية"، www.islamstory.com، 16-5-2012، اطّلع عليه بتاريخ 5-3-2018. بتصرّف.