لماذا شرع الأذان

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
لماذا شرع الأذان

الحكمة من مشروعيّة الأذان

جعل الله -تعالى- الأذان خاصيّةً من خصائص الأمّة الإسلامية، وشعاراً دالّاً عليها، ولم يجعله أصواتاً فارغة المضمون؛ كالطبول أو الأبواق نحوها، بل كلماتٌ تشتمل على أصول عقائد المسلم، فتعلن التوحيد على الملأ، وتملأ الأسماع به، فكان للأذان حِكمٌ جليلةٌ عديدةٌ، حيث قال الإمام ابن همام -رحمه الله-: إنّ مقصود الإذان لا ينحصر على مجرّد الإعلام فقط، بل فيه نشرٌ لذكر الله -سبحانه-، وتذكيرٌ لعباده من الجنّ والإنس، وفيما يأتي بيانٌ لجانبٍ من حِكم مشروعيّة الأذان:[١]

  • إعلام الناس بدخول وقت الصلاة، وهو المقصود الأوّل والأكبر للأذان.
  • الأذان علامةٌ تفرّق ما بين الدولة المسلمة وغيرها من الدول، حتى إنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- كان إذا سمع الأذان عند ذهابه إلى الغزو أمسك عن الإغارة، وإن لم يسمع أغار.
  • إعلاء كلمة الله تعالى، وإظهار شعار الإسلام في كُلّ بلدٍ ومدينةٍ.
  • جمع الناس لأداء الصلاة جماعةً في مكانٍ واحدٍ.


وقت الأذان

يُرفع الأذان بدخول وقت كُلّ صلاةٍ من الصلوات الخمس، فلا يجوز رفعه قبل دخول الوقت، ويسنّ للمؤذّن أن يؤذّن للفجر قبل وقت الأذان بمدّةٍ تتيح للصائم أن يتسحّر، وللنائم أن يستيقظ، وللمتهجّد أن يوتر، ثمّ يؤذّن لدخول وقت صلاة الفجر عند طلوع الفجر الصادق، وممّا يندب أيضاً أن يكون أذان الجمعة الأوّل قبل مدّةٍ تكفي لاغتسال المسلم، وتطيّبه، وذهابه إلى المسجد، أمّا الثاني فيكون بعد صعود الإمام على المنبر، ويتعلّق الأذان في الحضر بوقت دخول الصلاة، أمّا في السفر فهو متعلّقٌ بوقت أداء الصلاة، أي متى ما أراد المسافر أن يصلّي أذّن وأقام، ثمّ صلّى.[٢]


آداب المؤذّن

يجدر بمن يرفع الأذان من المؤذّنين أن يحرص على بعض الآداب، وفيما يأتي بيان جانبٍ منها:[٣]

  • الإخلاص لله تعالى، وابتغاء وجهه الكريم.
  • القيام أثناء الأذان، مع التوجّه نحو القبلة.
  • تحسين الصوت، كما يستحبّ للمؤذّن أن يلتفت بصدره ورأسه نحو جهة اليمين حينما يقول: "حيّ على الصلاة"، وأن يلتفت بصدره ورأسه كذلك نحو اليسار حينما يقول: "حيّ على الفلاح"، مع الحرص على وضع يديه في أذنيه.
  • الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر، مع التأكّد من دخول وقت الصلاة.

المراجع

  1. "الحِكْمَةُ مِنْ مشروعيَّةِ الأذانِ والإقامةِ"، www.alimam.ws، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-7. بتصرّف.
  2. "وقت الأذان"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-7. بتصرّف.
  3. الشيخ صلاح نجيب الدق (2016-8-1)، "أحكام الأذان"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-7. بتصرّف.