لماذا لا توجد بسملة في سورة التوبة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
لماذا لا توجد بسملة في سورة التوبة

الحكمة من عدم وجود بسملة في سورة التوبة

اختلف العلماء والمفسّرون في سبب عدم وجود بسملة في سورة التوبة؛ فقيل إنّ سبب ذلك اعتقاد الصحابة أنّ سورة التوبة مكملةٌ لسورة الأنفال التي سبقتها، وبالتالي لم يضعوا بينهما بسملة،[١] ويُؤيد ذلك ما قاله عثمان بن عفان حينما سأله ابن عباس عن ذلك: (وَكانتِ الأنفالُ مِن أوائلِ ما أُنزِلت بالمدينةِ وَكانَت براءةٌ من آخرِ القرآنِ وَكانَت قصَّتُها شَبيهةً بقصَّتِها فظنَنتُ أنَّها منها فقُبِضَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ولم يبيِّنْ لَنا أنَّها منها فمِن أجلِ ذلِكَ قَرنتُ بينَهُما ولم أَكْتب بينَهُما سطرَ بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ فوضعتُها في السَّبعِ الطُّوالِ)،[٢][٣] وقيل إنّ سبب ذلك أنّ سورة التوبة اشتملت على آيات قتال الكفار وجهادهم، كما اشتملت على آياتٍ تتحدّث عن المنافقين، وتفضح صفاتهم وأفعالهم المخزية، وهذه الآيات كلّها تتضمن التخويف والوعيد للكفار والمشركين؛ فلا يُناسب ذلك أن تُستفتح بالبسملة؛ لأنّ البسملة تدلّ على الرحمة.[١]

ويُؤيد ذلك القول ما رُوي عن ابن عباس -رضي الله عنهما- حيث سأل يوماً الإمام علي عن سبب عدم وجود البسملة بين سورة الأنفال وبراءة؛ فأجاب بأنّ البسملة تتضمّن الأمان، والسورة ذكرت السيف والوعيد للكفار، وقيل كذلك إنّ العرب إذا نقض العهد الذي بينها وبين قومٍ ما بعثت كتاباً لا يتضمّن البسملة، وحينما أراد النبي أن ينقض عهده مع المشركين بعث علياً ليقرأ عليهم أوائل سورة براءة دون بسملةٍ وفق ما جرت به عادات العرب.[٣]


حكم قراءة سورة التوبة دون بسملة

لا شكّ أنّ استفتاح سور القرآن الكريم بالبسملة من آداب تلاوة القرآن، وإذا ترك المسلم قراءة البسملة فيعدّ تاركاً لبعض القرآن عند أكثر أهل العلم؛ لأنّ الرأي الصحيح أنّ البسملة آيةٌ من كتاب الله، أمّا في سورة التوبة فلا يقرأ المسلم البسملة؛ لأنّها لا تشتمل عليها.[٤]


مسألةٌ حول البسملة

اختلف العلماء في البسملة إن كانت آيةً من كتاب الله، وذهبوا في ذلك إلى عدّة أقوالٍ؛ فقيل إنّها ليست آيةً من كتاب الله، وقيل إنّها آيةٌ من سورة الفاتحة فقط، وقيل كذلك إنّها آيةٌ من كلّ سورةٍ من سور القرآن الكريم سوى سورة براءة، وأحسن ما قيل في ذلك إنّها آيةٌ في كتاب الله عند بعض القراءات؛ كقراءة ابن كثير، ولا تعدّ آيةً في قراءاتٍ أخرى.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب صالح بن فوزان الفوزان (2006-12-1)، "ما الحكمة في نزول سورة التوبة بدون البسملة‏؟ "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31. بتصرّف.
  2. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 3086، حسن صحيح.
  3. ^ أ ب "سبب عدم البداءة في سورة التوبة بالبسملة"، www.islamweb.net، 2004-3-3، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31.
  4. "حكم قراءة البسملة أثناء سورة التوبة "، www.islamqa.info، 2011-12-21، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31. بتصرّف.
  5. "اختلاف العلماء في عدِّ البسملة آية من الفاتحة لا يدخل في تحريف القرآن؟"، www.islamqa.info، 2009-3-30، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-31. بتصرّف.