لماذا يتم رش الطائرة بالماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
لماذا يتم رش الطائرة بالماء

لماذا يتمّ رش الطائرة بالماء

استناداً لآراء الخبراء في مجال الطيران فإنّ رش الطائرة بالماء يُعدُّ عُرفاً في عالم الطيرأن يتمّ القيام به للتعبير عن ترحيبهم بالطائرة التي تكون مستحدثةً على الخطوط الجويّة بعد أول رحلة لها، حيث تصطف سيارات إطفاء من جانبي الطائرة وتسلط خراطيم االماء صوب الطائرة، لكن وكما يبدو أنّ عالم الطيران يلجأ لاستخدام الماء للتعبير عن ترحيبه ووداعه بشكل عام سواء للطائرة او للطيّار نفسه عندما يُكمل مسيرة حافلة في مهنة الطيران، كما تستخدم في استقبال ووداع طائرات المواكب الرسميّة.[١]


القوى المؤثّرة على الطائرة

توجد هناك أربع قوى تكون دائمة التأثير على جسم الطائرة ومصاحبة لها، وتلك القوى نذكرها بالتفصيل التالي:[٢]


وزن الطائرة

(بالانجليزية:Weight) يُعتبر الوزن من القوى التي تؤثر على سطح الكرة الأرضية باتجاه مركزها بحيث يعتمد مقدار جاذبيته للأسفل بمقدار الكتلة الكليّة لأجزاء الطائرة مُضافاً إليها حجم وكمية الوقود في الخزانات ومقدار الحمولة الموجودة، ويتمّ التعامل مع وزن الطائرة على أنّه مجتمع في نقطة واحدة مؤثّرة تُدعى بمركز الجاذبيّة والتي تدور جميع قوى الطائرة وتتمركز حولها.


قوّة الرفع

(بالانجليزية:Lift) كما تعلّمنا في الفيزياء أنّ لكلّ فعل ردّ فعل وأنّ قوة الوزن التي تحدثنا عنها تؤثّر على جسم الطائرة نحو الأسفل، وبالتالي تحتاج الطائرة للتغلّب على تلك القوة من أجل القيام بمهمتها في الطيران والإقلاع، وتلك القوة المناهضة للوزن تدعى بقوة الرفع الناجمة من حركة الطائرة خلال المجرى الهوائي وبسبب تولد القوى الهوائية الحركيّة Aerodynamic Forces، وهذه القوة تعتمد على العديد من العوامل في تحديد مدى فاعليتها من أهمّها (شكل وحجم وسرعة) الطائرة مع العلم أنّ معظم مقدار تلك القوّة يتولّد بفعل تأثير أجنحة الطائرة، ويتمّ التعامل نظريّاً مع هذه القوّة على أنّها تتركز في نقطة واحدة تدعى بمركز الضغط Center of Pressure.


قوّة الممانعة

(بالانجليزية:Drag) بالتزامن مع حركة الطائرة للأمام فإن هناك قوة معاكسة تقلل من كفاءة ومقدار القوة الدافعة للأمام تُسمى بالقوة الممانعة والتي يؤثّر في حجم تأثيرها على الطائرة العديد من العوامل أبرزها (شكل الطائرة، حجم الهواء المجابه للطائرة، سرعة الطائرة).


قوّة الدفع

(بالانجليزية:Thrust) إنّ القوّة التي من شأنها تقليل تأثير قوة الممانعة الحاصلة على الطائرة هي قوة العزم، حيث تعمل قوة العزم باتجاه معاكس لها معتمداً على الكيفيّة التي يتمّ تثبيت المحركات بجسم الطائرة، ويعتمد مقدار قوة الدفع على أنواع المحركات المستخدمة وعددها ومقدار العزم المطلوب من خلال أداة التحكم بالدفع.


أجزاء الطائرة الرئيسة

فيما يلي نذكر أهم وأبرز أجزاء الطائرة:[٣]

  • كبينة القيادة Cockpit.
  • جسم الطائرة Fuselage.
  • المحرّك التوربيني Turbine Engine.
  • الجناح Wing.
  • الدفات المسؤولة عن توليد القوى الهوائيّة المساعدة (Aileron، Flaps، Rudder، Elevator، Winglet).
  • ذيل التوازن الخلفي الأفقي Horizontal Stabilizer.
  • ذيل التوازن الخلفي العمودي Vertical Stabilizer.


المراجع

  1. "أسباب "رش الطائرات" بالماء"، www.skynewsarabia.com، 14-6-2017، اطّلع عليه بتاريخ 5-11-2018. بتصرّف.
  2. "Four Forces on an Airplane", www.grc.nasa.gov/, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. "Airplane parts and function", www.grc.nasa.gov, Retrieved 5-11-2018. Edited.