ماذا اخترع الخوارزمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٨
ماذا اخترع الخوارزمي

الخوارزمي

ظهر في عهد المأمون العالم الكبير الخوارزمي؛ حيث اشتهر بإنجازاته الرياضية التي كان لها دور كبير في تقدم علم الرياضيات وتطوّرها، كما أنّ له إسهامات عدّة في علمَي الفلك والجغرافيا، بالإضافة إلى التاريخ.[١]


تعريف بالخوارزمي

الخوارزميّ هو محمد بن موسى الخوارزمي، أصله من منطقة تُدعى خوارزم، وهي تسمى حالياً بخيوا وتقع في أوزبكستان، أمّا مكان ولادته فكان في مدينة بغداد، حيث عاش في الدولة العباسية بخلافة المأمون؛ حتّى يستفيد من المكتبة العلمية (خزانة الحكمة) التي تأسست في عام 832م، حيث كانت الغاية من تأسيسها الاستفادة ممّا خلّفه علماء اليونان من علوم ومعارف، وترجمة تُراثهم، وهذا ما كان يسعى له الخليفة المأمون. كان الخوارزمي في قمّة عطائه في عصر المأمون؛ حيث تولّى منصباً مهماً في خزانة الحكمة، وكان ذلك بين عامَي 813-833م، حيث كانت فترة انغماس الخوارزمي بالعلم والأدب، وقد تمكّن من خلال منصبه في خزانة الحكمة من التعرف على الأعمال الهندية واليونانية، كما أجرى دراسات عدة في علوم الفلك، والرياضيات، وقدّم أعمالاً مهمّةً في الجبر، والمثلثات، والخرائط، والعديد من المؤلفات، وكان ممّا اشتُهِر عنه في لغاتٍ أخرى كلمة (Algorithm)؛ وتعني خوارزميّة، بالإضافة إلى كلمة (Algebra)؛ وتدلّ على علم الجبر، أمّا عن وفاته فكانت في عام 850م في مدينة بغداد، بعد حياةٍ ملأى بالمثابرة والعطاء.[١][٢][٣]


اختراعات الخوارزمي

لقد قدّم الخوارزمي أعمالاً مهمّةً أفادت الأجيال التي قدِمت بعده إلى حدٍّ كبيرٍ، وكانت أعماله عديدةً وفي حقول مختلفة؛ منها الجبر، وعلم المثلثات، وعلم الفلك، والجغرافيا، ورسم الخرائط، كما كان مطّلعاً على العلوم اليونانية والهندية.


اختراعات الخوارزمي في الرياضيات

  • الجبر: أول من وضع الجبر هو الخوارزمي، وقد ذُكِر ذلك في مقدمة ابن خلدون، حيث اعترف من خلالها اعترافاً صريحاً بعلوّ شأن الخوارزمي؛ الذي مثّل اسمه كلمةً موجودةً في غالبية لغات العالم، فمثلاً تُستعمَل كلمة (Algorithm) باللغة الإنجليزيّة، وهي تحريف لاسم الخوارزمي، وتدلّ على الطريقة الوضعية في حلّ المسائل.[٢]
  • الخوارزميات: اكتشف الخوارزمي مصطلح الخوارزميات، حيث كانت لها مكانة فعّالة في علم الحاسوب وعلم الرياضيات وساعدت على إجراء العمليات الحسابية بأجهزة الحاسوب، ولذلك ذاع صيت هذه الخوارزميات في جميع أنحاء العالم، وبناءً عليه أُطلق على الخوارزمي لقب أبي الحاسوب، وتُرجِمت الخوارزميات للغة الإنجليزية بـ (algorithm)، وهي مشتقة من اسم الخوارزمي وتعني علم اللوغاريتمات.[١]
  • الأرقام الهندية (الأرقام العربية): من أهم ما قام به الخوارزمي هو إيصال طريقة الحساب الهندية إلى العالم الغربي، وإدخال مصطلح الرقم صفر، ممّا غيّر مفهوم الأعداد جذرياً.[١]
  • المعادلة التربيعية: من أهم ما قام به الخوارزمي أيضاً في الرياضيات هو تطوير أسلوب حل المربعات المجهولة -المعادلات من الدرجة الثانية- بطريقة هندسية ومنطقية.[١]
  • النِّسب المثلثية: لقد قدّم الخوارزمي بالإضافة إلى ما سبق، جداول للنسب المثلثية (لجيوب وظلال زوايا المثلثات)، وقد تُرجِمت فيما بعد في القرن الثاني عشر إلى اللغة اللاتينية.[١]
  • كتاب الجبر والمقابلة: أُلّف هذا الكتاب من قبل الخوارزمي في عام 830م، ويُعدّ من أشهر الكتب الرياضية التي ألّفها الخوارزمي وهو موجود على شكل مخطوط كُتِب في القاهرة بعد وفاة الخوارزمي بخمسمئة عام، وهو محفوظ حالياً في أكسفورد، ولم يتمّ نشر النسخة العربية من هذا الكتاب إلا مرّةً واحدةً وكان ذلك في عام1831م.[١][٢]
  • كتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة: هو أحد كُتب الرياضيات التي ألّفها الخوارزمي، وقد تُرجِم في القرن الثاني عشر إلى اللغة اللاتينية، وتضمّن هذا الكتاب مواضيع عدة، منها طريقة حساب مساحات الأشكال الهندسية وأحجامها، كما أنّه وظّف علم الجبر في طريقة توزيع الميراث حسب تعاليم الشريعة الإسلامية، وورد في الكتاب أيضاً مدى تأثير الأفكار البابلية القديمة في الرياضيات؛ حيث كُتِبت بلغات عدة، منها: العبرية، واليونانية، والهندية.[٣]


اختراعات الخوارزمي في الفلك

بالإضافة إلى إنجازات الخوارزمي العظيمة في الرياضيات، فقد برع أيضاً في مجال الفلك، حيث أجرى عدة بحوث ودراسات في المثلثات، كما وضع الجداول الفلكية من مصادر يونانية وهندية، حيث مثلت هذه الجداول الفلكية مرجعاً مهمّاً للعرب، إذ استعانوا بها لإعداد جداول أخرى فيما بعد، كما تمت ترجمتها في العصور الوسطى إلى اللغة اللاتينية.[٣]


اختراعات الخوارزمي في الجغرافيا

أضاف الخوارزمي العديد من التحسينات والتعديلات لجغرافية بطليموس وبالذات فيما يخصّ الخرائط، حيث صحح العديد من أبحاث بطليموس المغلوطة بناءً على أبحاث ودراسات عديدة وخاصة قام بها الخوارزمي، ولم يتوقف عطاؤه في علم الجغرافيا عند هذا الحد، بل أشرف على سبعين جغرافياً للوصول إلى أول خريطة للعالم الذي كان معروفاً في ذاك الوقت، ومن أشهر الكتب الذي ألفها في مجال الجغرافيا (صورة الأرض).[٣][١]


تأثر العلماء بالخوارزمي

يعد الفرغاني أحد العلماء الذين تأثروا بشكل كبير بمدرسة الخوارزمي، وهو عالم فلكي أصله من تركيا، طلب منه الخليفة المتوكل على الله الإشراف على بناء مقياس منسوب الماء في نهر النيل في الفسطاط، ومراقبة العمل عليه، وبعد أن أنهى البناء كتب اسمه عليه، كما كانت له عدّة مؤلفات، منها: كتاب جوامع علم النجوم والحركات السماوية، وكتاب في الأسطرلاب، وكذلك كتاب الجمع والتفريق، أما أهم إنجازاته فكانت تحديده لقطر الأرض وهو يساوي 6.500 ميل، كما أنه قدّر أقطار الكواكب الأخرى، توفي الفرغاني عام 861م.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ طارق جهلان، الأثر العربي للحضارة العربية الإسلامية، صفحة 119-122. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت علي مصطفى مشرفة، الجبر والمقابلة (الطبعة الأولى)، مكتبة نوابغ الفكر، صفحة: 11-17، الجزء الأول. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث Munther Younes‏،Yomna Chami‏، Arabiyyat Al-Naas (Part Three): An Advanced Course in Arabic (الطبعة الأولى)، صفحة: 79، الجزء الثالث. بتصرّف.
1026 مشاهدة