ماذا تعني ألوان العلم الأردني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٧ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٨
ماذا تعني ألوان العلم الأردني

الأردن

تُوجد الكثير من الدول العربية التي ما زالت تتمجّد في تاريخ حضارتها القديمة، فرغم الصراعات الكبيرة التي مرّت بها إلّا أنَّها استطاعت أنْ تبقى وتعيش الفخر بحضارات قديمة قامت على أرضها مثل الأردن، فالأردن دولة عربية تقع في جهة الغرب من آسيا، وتقع في الجزء الجنوبي من بلاد الشام، تحدّها من الشمال سوريا، ومن الغرب فلسطين ومن الشرق العراق ومن الجنوب المملكة العربية السعودية، ولدى الأردن منفذ بحري هو خليج العقبة.


يعود سبب تسمية الأردن نسبة إلى نهر الأردن الذي يسير بمحاذاة حدودها من الجهة الغربية، ويوجد نهر اليرموك على الحدود مع سوريا، والنظام الملكي الدستوري هو النظام السائد في المملكة الأردنية الهاشمية، وتبلغ مساحة الأردن 89.213 كيلو متراً مربعاً، وتبلغ مساحة المناطق المائية منها حوالي 329 كيلو متراً، ويبلغ عدد سكان الأردن ما يقارب 6 ملايين نسمة، وتعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية والديانة الرسمية هي الإسلام، والعملة الرسمية هي الدينار الأردني الذي يوازي 1.42 دولاراً أمريكياً للدينار الأردني الواحد. من المعروف أنّ لكل دولة علم خاص بها، وعلم الأردن مميز وله دلالة كبيرة، كما باقي أعلام الدول فكل لون فيها أو شكل له دلالة على شيء معين، وعلم الأردن يحتوي على أربعة ألوان مميزة وجميلة ونجمة بيضاء، وسنعرف تفاصيل هذا العلم.


العلم الأردني

بدأ استخدام علم المملكة الأردنية الهاشمية في يوم 16 نيسان 1928م، وتم اشتقاق العلم الأردني من علم الثورة العربية الكبرى، تلك الثورة التي قام بإعلانها شريف مكة الشريف حسن على الدولة العثمانية في عام 1916م، ويتكوّن العلم الأردني من ثلاث مستطيلات ومثلث ونجمة داخل المثلث، ولا بُدّ من ذكر أن علم الأردن قد رُفع على أعلى سارية في العالم والتي يبلغ ارتفاعها 60 متراً وعرضها 30 متراً وذلك في عام 2003، وفي عام 2011 تم ترشيح دخول علم الأردن موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكبر علم تمّ رفعه في مباراة لكرة القدم في العالم وذلك في مباريات كأس آسيا بالدوحة.


يُوصف علم الأردن كالتالي، ينقسم علم الأردن إلى ثلاث أقسام متساوية ومتوازية يصل طولها إلى ضعف عرضها، في الأعلى يكون اللون الأسود ثم اللون الأبيض في المنتصف وفي الأسفل اللون الأخضر، ومن ناحية السارية يوجد مثلث بلون أحمر تغطي قاعدته عرض العلم، يكون في وسط المثلث الأحمر نجمة سباعية، ووصف العلم ورد في المادة الرابعة من الدستور الأردني وذلك في العام 1952م.


دلالات العلم الأردني

  • المثلث: يدلّ المثلث في العلم الأردني على تجمّع الأشرطة الثلاثة للسلالة الهاشمية، والنجمة السباعية تدلّ على فاتحة القرآن الكريم، حيث إنَّ فاتحة القرآن الكريم هي سورة الفاتحة وتحتوي على سبع آيات، وفي قول آخر تدلّ النجمة على جبال عمان السبع، وأن وجودها في وسط المثلث يدلّ على هدف الثورة العربية الكبرى وهي توحيد الشعوب العربية.
  • اللون الأسود: هي راية الدولة العباسية وهي ثالث خلافة إسلامية في التاريخ الإسلامي وثاني السلالات التي حكمت، وكان اللون الأسود هو شعار العباسيين طوال فترة حكمهم.
  • اللون الأبيض: يمثل الدولة الأموية وهي ثاني خلافة في تاريخ الإسلام وأكبر دولة، وكان بنو أُمية أولى الأُسر المسلمة الحاكمة حيث بدأ حكمهم سنة 41 هـ حتى 132 هـ.
  • اللون الأخضر: يمثّل الدولة الفاطمية وهي إحدى دول الخلافة الإسلامية وهي الدولة الوحيدة التي اتّخذت المذهب الشيعي كمذهب رسمي لها.
  • اللون الأحمر: يمثّل الثورة العربية الكبرى وهي ثورة قامت ضد الخلافة العثمانية، بدأت الثورة المسلحة في الحجاز في 2 يونيو 1916م في مكة المكرمة، وامتدّت الثورة حتى وصلت إلى سوريا العثمانية وتمّ إسقاط الخلافة العثمانية فيها.


تاريخ العلم الأردني

كانت الأردن جزءاً من الإمبراطورية العثمانية وكان العلم الرسمي للبلاد هو العلم العثماني وذلك قبل العام 1916م ، وبعد ذلك تمّ استخدام علم الثورة العربية الكبرى وذلك في الفترة 1916-1921 وكان علماً لمملكة الحجاز، وتّم استخدام العلم على الشكل الحالي ولكن بدون نجمة واستخدم أيضاً في الحجاز وفي العراق في زمن المملكة العراقية وذلك في العام 1921، وما زال مستخدم حتى الآن في فلسطين، وتمّ في عام 1928 إضافة نجمة للمثلث الأحمر في العلم الأردني وأصبح هو العلم الرسمي حتى الآن ما عدا فترة 1958 والتي كان فيها اعتماد علم جديد للاتحاد الذي حدث بين المملكة العراقية والمملكة الأردنية الهاشمية والذي أطلق عليه الاتحاد الهاشمي العربي، ولم يكن يختلف كثيراً علم الاتحاد فهو مطابق لعلم فلسطين ولكن لم يدوم استخدام هذا العلم لفترة طويلة لأن الاتحاد لم يتبقى إلا بضعة أشهر؛ بسبب حدوث ثورة عبد الكريم قاسم على الحكم في العراق وإعلان جمهورية العراق في تموز من نفس العام.


الشعار الأردني

إلى جانب العلم الأردني يوجد شعار خاص بها مميّز وذو دلالة كبيرة وسنتحدث عنه إلى جانب العلم، فشعار المملكة الأردنية الهاشمية يعلوه تاج ذهبي يرمز إلى النظام الملكي ويحتوي التاج على خمسة أضلاع متشابكة مرتكزة على قاعدة ذهبية مرصعة بالياقوت والزمرد، ويتربّع التاج على وشاح لونه أحمر قرمزي وهو يمثّل العرش الهاشمي ويتّخذ رمزاً للفداء والصفاء، ويتدلّى الوشاح بشكل عمودي من الطرفين ويرتبط بعقدة في كل طرف ويتدلى من العقدتين قيطانين مصنوعان من الخيوط الحريرية المذهبة وتنتهي بالشرابة المذهبة، ويوجد رايتان كل واحدة تتّجه بعكس الثانية وتمثلان راية الثورة العربية الكبرى.


أمّا العقاب فيمثل القوة والعلو، ويقف الطير فارداً جناحيه ليلامس كل جناح طرف العلم، ويقف الطير على الكرة الأرضية، كرمز لانتشار الإسلام والحضارة الإسلامية في العالم؛ ويوجد أسفل الكرة الأرضية التي يقف عليها الطير بعض الأسلحة العربية التي كانت تُستخدم قديماً مثل الترس المصنوع من معدن البرونز ومزركش بزهرة الأقحوان، تلك الزهرة التي كان يستخدمها العرب قديماً في الزخرفة المعمارية، ووضع الترس في واجهة الشعار أمام الكرة الأرضية ليرمز للدفاع عن الحق، وخلف الترس يوجد سيفان وقوسان وسهمان وهي أسلحة لطالما كان لها أهمية كبيرة في الحروب القديمة، وفي أسفل الترس يوجد ثلاث سنابل مذهبة وسعفة نخيل يحيطان بالترس، وتوجد السنابل على جهة اليسار وسعفة النخيل على جهة اليمين وهما مرتبطتان بشريط وسام النهضة، ووسام النهضة يرتبط بقاعدة السنابل وسعفة النخيل.


يوجد ما بين وسام النهضة والسنابل وسعفة النخيل شريط أصفر مقسم إلى ثلاث أقسام ويحتوي على العبارات التالية التي كُتبت باللغة العربية، ففي الجهة اليمنى كُتب الراجي من الله التوفيق والعون، وفي المنتصف كُتب ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وفي الجهة اليسرى كُتب عبد الله بن الحسين بن عون وهو الابن الثاني لشريف مكة وملك الحجاز الحسين بن على الذي تنحدر أصوله من قريش، والملك عبدالله بن الحسين هو أمير شرق الأردن في الفترة 1921-1946، ثم أصبح ملك المملكة الأردنية الهاشمية في الفترة 1946-1948، واغتيل الملك عبد الله بن الحسين عند باب المسجد الأقصى في 20 يوليو 1951.