ماذا يسمى صوت النسر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
ماذا يسمى صوت النسر

نبذة عامة عن النسر

تُعدّ النسور -وفقًا لتصنيف العلماء- حيوانات فقارية من رُتبة الطيور، وتنتمي النسور إلى عائلتين هما: عائلة نسور العالم القديم (Accipitridae)، وعائلة نسور العالم الجديد (Cathartidae)،[١] وتنتشر النسور بأنواعها على نطاق واسع في العالم، وتعيش معاً على شكل مجموعات على المنحدرات أو على الأشجار العالية، أو على الأرض، وتتميز بحاسة بصرها القوية، كما يمتلك بعضها منقاراً قوياً وحاداً جداً يُمكِنُّها من تمزيق الجلد والعظام، ورؤوساً خالية من الريش؛ وذلك حتى لا تختلط دماء الجثث التي تتغذى عليها بريشها.[٢]


صوت النسر

عموماً، يُطلق على صوت النسور اسم الصفير (بالإنجليزية: Scream)،[٣] حيث يوجد لدى نسور العالم القديم -التي تتواجد في أفريقيا وآسيا وأوروبا- حُنجرة تُمكُّنها من إصدار الأصوات، بينما تفتقر نسور العالم الجديد - التي تتواجد في كلٍ من أمريكا الشمالية والجنوبية والوسطى- للحُنجرة، لذلك يصعب عليها إصدار الأصوات إلا المنخفضة منها؛ كالهسيس والهمهمة.[٤]


أصوات النسور وفقاً لأنواعها

عائلة نسور العالم القديم

توجد عائلة نسور العالم القديم (بالإنجليزية: Accipitridae) في كل من قارة آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، وتفتقر إلى حاسة الشم المتطورة الموجودة لدى عائلة نسور العالم الجديد، لذلك فإنها تعتمد اعتماداً تاماً على حدّة بصرها في إيجاد طعامها، كما أنها تتكون من ست عشرة فصيلة تشمل النسور، والصقور، والبوم، والعقبان، وسيتم ذكر أنواع نسور العالم القديم التي تُصدر صوتاً فيما يأتي:[٥]

  • النسر الأفريقي أبيض الظهر: (بالإنجليزية: African White-Backed Vulture)، يُصدر هذا النوع صوتًا يُشبه نعيق الغراب عند تواجده في عشّه أو قرب الجثث، بينما يكون صوته حاداً وصاخباً عندما يتنازع مع النسور الأُخرى على الطعام.[٦]
  • النسر الملتحي: (بالإنجليزية: Breaded Vulture)، يُصدر هذا النسر صوتاً مرتفعاً أشبه بالزغردة عن طريق تحريك لسانه سريعاً أثناء طيرانه، بينما يُصدر صوتاً يشبه طريقة نطق حرف الـ "p" بالإنجليزية عندما يتواصل مع بقية النسور من فصليته، إلا أنه يُعتبر طيراً صامتاً عموماً.[٧]
  • نسر الرأس: (بالإنجليزية: Cape Vulture)، يُصدر بعض الأصوات كالقوقأة، والصفير أو الهسهسة، والهمهمة، والزمجرة، كما يمكن سماع أصوات حادة ومزعجة حينما يتواجد حول طعامه.[٨]
  • النسر المصري: (بالإنجليزية: Egyptian Vulture)، تقريباً لم يُذكر بأن أحدهم قد سمع له صوتاً من قبل، ولكنه يصدر أصوات خفخفة، وأصوات أُخرى شبيهة بصوت البط البري "ga ga ga ".[٩]
  • النسر الأسود: (بالإنجليزية: Black Vulture)، يُتعبر نسراً صامتاً أغلب الوقت، لكنه قد يُطلق أصواتاً تشبه صوت هديل الحمام أثناء وجوده في العش، وصوت هسهسةٍ مُطوّلة تشبه الصدى أثناء تناوله للطعام أو القتال، بالإضافة إلى بعض الأصوات المزعجة التي تشبه صوت الخنازير الجائعة أو الكلاب التي تنبح من مسافة بعيدة، كذلك تكون أصوات هذه الفئة من النسور أثناء المغازلة أشبه بصوت النباح، بينما تصدر الفراخ أصوات هسهسة أو سعال منخفض الصوت لطلب الطعام.[١٠]
  • النسر ذو القلنسوة: (بالإنجليزية:Hooded Vulture)، عادة ما يكون هذا النوع من النسور هادئاً، إلا أن الفراخ تُطلق صرخات ضعيفة لآبائهم أثناء إطعامهم.[١١]
  • نسر الهيمالايا: (بالإنجليزية:Himalayan Griffon Vulture)، يُصدر هسهسات، أو أصواتٍ تشبه صوت قُباع الخنزير ونعيق الغراب، ويكون صوته أكثر وضوحاً حين يكون حول الجثث، حيث يقوم بالصياح والبقبقة بصوت مرتفع.[١٢]
  • النسر الهندي: (بالإنجليزية: Indian Vulture)، يُصدر بعض الأصوات خاصةً أثناء تناوله للطعام، مثل: الهسهسة ، وأصوات تُشبه قوقأة الدجاج، وقُباع الخنزير.[١٣]
  • نسر جوز النخيل: (بالإنجليزية: Palm-nut Vulture)، يُصدر بعض الأصوات أثناء عروض التزاوج والقتال، ومن الممكن أن تكون كصوت هديرٍ ضعيف، أو صرخات حادة.[١٤]
  • النسر نحيل المنقار: (بالإنجليزية: Slender-billed Vulture)، أحيانًا يُصدر أصواتٍ شبيهة بقوقأة الدجاج أو الهسهسة، بينما يُصدر أصوات قريبة لصوت قُباع الخنزير أثناء تناوله للطعام.[١٥]
  • النسر أبيض الرأس: (بالإنجليزية:White-headed Vulture)، يقوم بإصدار الصوت فقط عند منافسته للنسور الأُخرى على جثة ما، ويكون صوته عبارة عن صيحات متذبذبة.[١٦]
  • النسر الهندي أبيض الظهر: (بالإنجليزية:White-rumped Vulture)، يقوم بإصدار الأصوات بشكلٍ رئيسي عند تنافسه على الجثث مع النسور الأُخرى، ويكون صوته عبارة عن سلسلة من الهسهسة والصياح، وأصواتٍ شبيهة بنعيق الغراب وقُباع الخنزير.[١٧]


عائلة نسور العالم الجديد

انتشرت نسور العالم الجديد (بالإنجليزية: Cathartidae) في الدول التي تواجدت فيها نسور العالم القديم، وأمريكا الشمالية منذ ملايين السنين، ويمكن رؤيتها حالياً في المناطق الدافئة والمعتدلة من الأمريكيّتين، وتتكون من سبع فصائل من النسور، تشمل خمسة نسور واثنين من الكندور، وتتميز بحاسة شم متطورة مقارنة بنسور العالم القديم، مما يساعدها على إيجاد طعامها، وسيتم ذكر أنواع نسور العالم القديم التي تُصدر صوتاً فيما يأتي:[٥]

  • النسر الأمريكي الأسود: (بالإنجليزية: American Black Vulture)، يمكنه إصدار بعض الأصوات المنخفضة، كالهسهسة، والخشخشة، والعُطاس، بينما يُصدر ضجيجاً أكثر أثناء موسم التكاثر، حيث يصدر أزيزاً أو شخيراً عند اقتراب دخيل ما.[١٨]
  • كندور الأنديز: (بالإنجليزية: Andean Condor)، تستطيع إصدار بعض الأصوات المتوسطة، كالهسهسة، والجلجلة، والعُطاس، كما تصدر أصواتاً أكثر أثناء مواسم التكاثر، وتستطيع إصدار سلسلة من الأزيز والشخير حين تدافع عن أعشاشها.[١٩]
  • نسر كندور كاليفورنيا: (بالإنجليزية: California Condor)، تُصدر بعض الأصوات خاصة عند دفاعها عن أعشاشها؛ كالهسيس والشخير، بينما يصدر الفراخ أصوات هسهسة، وأزيز، وشخير مع الطيور البالغة.[٢٠]
  • النسر الأكبر أصفر الرأس: (بالإنجليزية: Greater Yellow-headed Vulture)، يستطيع إصدار أصوات هسهسة وأزيز متنوعة.[٢١]
  • النسر الملك: (بالإنجليزية: King Vulture)، يُصدر بعض الأصوات أثناء المغازلة، كهسهسة صفيرية، وهمهمة أجشّة، كما يصدر نعيباً خافتاً للدفاع عن عشّه، بينما تصدر الفراخ صرخاتٍ مؤلمة وضعيفة حين تشعر بأنَها مهددة بالخطر.[٢٢].
  • النسر الأصغر أصفر الرأس: (بالإنجليزية :Lesser Yellow-headed Vulture)، يوصف عموماً بأنه صامت، ولكن يمكن له أن يُصدر بعض الأصوات كالتي يُصدرها النسر الرومي، كالهسيس والشخير.[٢٣]
  • النسر الرومي : (بالإنجليزية :Turkey Vulture)، يُصدر أصوات هسهسة منخفضة عندما يكون منزعجاً، أو حين يتنافس على مكانٍ أفضل أو جثةٍ ما، بينما يَصدُر عنه صوت أنينٍ أنفي منخفض أثناء تحليقه.[٢٤]


طريقة التواصل بين النسور

لاحظ الباحثون العديد من الأمثلة التي تؤكد على وجود طريقة تسمح للنسور بالتواصل فيما بينها؛ مثل الطريقة التي تَمكُّن جماعة من النسور من الوصول لجثةٍ ما بعد تحديد مكانها من قبل أحدهم، حتّى ولو كانت تبعد أميالًا عنهم خلال مدة زمنية قصيرة،[٢٥] كما تستطيع معظم النسور إصدار أصواتٍ معينة لردع الحيوانات المفترسة عنها، كالهمهمة، والهسهسة، والنباح، بالإضافة إلى استخدام بصرها الحاد في عملية المراقبة؛[٢٦] حيث تراقب النسور الاتجاه الذي أتت منه النسور الأُخرى العائدة مع الطعام لفراخها، ثم يتتبعونهم إلى المكان الذي أتوا منه،[٢٧] كما أن النسور الرومية تستخدم بصرها وحاسة شمّها الممتازة في تحديد أماكن الجثث، وبالتالي تستفيد النسور السوداء من ذلك، وتتبع النسور الروميّة إلى الجثث، ثم تُبعدها.[٢٦]


حقائق مختلفة حول النسور

من الحقائق المختلفة حول النسور ما يأتي:[٢]

  • تصنع نسور العالم القديم أعشاشاً كبيرة من العصي على الأشجار أو المنحدرات لوضع بيضها، كما أنّها قد تضع بيوضها في مستعمرات، وغالبًا ما تضع بيضة واحدة فقط، بينما لا تصنع نسور العالم الجديد أعشاشاً، فتضع بيضها في حُفرٍ صغيرة في التجاويف الطبيعية على المنحدرات أو الأشجار؛ إذ تضع نسور العالم الجديد الأصغر حجماً بيضتين وتحتضنهما لأكثر من الشهر بقليل، بينما تضع الفصائل الأكبر حجماً بيضة واحدة فقط، وقد يستغرق احتضانها شهرين حتى تفقس.
  • تُعد النسور طيورًا شديدة التكيُّف مع الظروف الصعبة كالمجاعات؛ حيث يمتلكون حوصلة كبيرة في الحلق تُمكنهم من البقاء لفترات طويلة دون طعام، كما أنهم يتغذون على مصادر غذائية متنوعة، كالجيف، والقمامة، وحتى البراز، ومن النادر جداً أن تعتمد النسور في غذائها على الحيوانات الحيّة، وإن اضطرهم الأمر لذلك فإنهم يتجهون إلى الحيوانات الضعيفة مثل: الحُملان والسلاحف، وقد تُضاف العجول حديثة الولادة إلى القائمة في حالة كانت النسور من نوع كوندور الأنديز. تمتلك النسور نظاماً صارماً حين يتعلق الأمر بالطعام يعتمد على حجم الجسم وقوة المنقار، فما أن يلمح أحد النسور حيواناً ميتاً حتى يُعلم النسور الأُخرى بذلك حتى لو كانت على بعد أميالٍ منه، وتضطر النسور الأصغر حجماً للانتظار حتى تتغذى على مخلّفات النسور الأكثر قوة، مع ذلك فإن النسور المهيمنة تتنازل عن طعامها حين يكون المنافس من الثدييات؛ كالضباع، والذئاب.


المراجع

  1. "Vulture", www.newworldencyclopedia.org,30-5-2008، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Lloyd Kiff, "Vulture"، www.britannica.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  3. "Vocabulary - List of Animal Sounds", www.myenglishpages.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  4. "Vultures are Gross-ly Important", kids.nationalgeographic.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "VULTURES OF THE WORLD", www.vulpro.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  6. "African White-backed Vulture Gyps africanus", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  7. "Bearded Vulture Gypaetus barbatus", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  8. "Cape Vulture Gyps coprotheres", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  9. "Egyptian Vulture (Neophron percnopterus)", www.birdid.no, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  10. "Black Vulture", www.allaboutbirds.org, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  11. "Hooded Vulture", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  12. "Himalayan Griffon Vulture", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  13. "Indian Vulture (Gyps indicus)", www.hbw.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  14. "Palm-nut Vulture Gypohierax angolensis", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  15. "Slender-billed Vulture", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  16. "White-headed Vulture (Trigonoceps occipitalis)", www.hbw.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  17. "White-rumped Vulture", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 24/10/2019. Edited.
  18. "Black Vulture", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  19. "Andean Condor", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 24/10/2019. Edited.
  20. "California Condor", www.allaboutbirds.org, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  21. "Greater Yellow-headed Vulture", www.oiseaux-birds.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  22. Melissa Holste, Janet M. Ruth, and Jack C. Eitniear, "King Vulture Sarcoramphus papa"، www.neotropical.birds.cornell.edu, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  23. Jack C. Eitniear, "Lesser Yellow-headed Vulture Cathartes burrovianus"، www.neotropical.birds.cornell.edu, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  24. "Turkey Vulture Sounds", www.allaboutbirds.org, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  25. A.M.K.Bharos (2010), "How do the Vultures communicate?", Newsletter for Birdwatchers, Issue 50, Page 73. Edited.
  26. ^ أ ب "Turkey vulture", www.biokids.umich.edu, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  27. Jack Connor (15-10-2011), "Information Seekers: Roosting Black Vultures"، www.allaboutbirds.org, Retrieved 24-10-2019. Edited.
612 مشاهدة