ماذا يلبس الطفل في الشتاء

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨
ماذا يلبس الطفل في الشتاء

ماذا يلبس الطفل في الشتاء

تنصح جمعيات أطباء الأطفال بأن يرتدي الطفل طبقة ملابس زائدة عن طبقات الملابس التي يرتديها الكبار، فمثلاً إن شعرت الأم أنّها تحتاج إلى ارتداء طبقة ملابس واحد مع سترة دافئة عند الخروج من المنزل فيجب أن يرتدي الطفل طبقتين من الملابس مع سترة دافئة، وفي حال شعر الأب أنّه بحاجة إلى طبقتين من الملابس مع سترة دافئة يجب أن يرتدي الطفل ثلاث طبقات من الملابس مع سترة دافئة وهكذا، كما ونصح أطباء الأطفال أن يمتنع الأطفال من الخروج أو التواجد في الأجواء التي تقل درجة الحرارة فيها عن الخمس وعشرين تحت الصفر، وذلك بسبب خطر التعرض للأذى، وفي حال اضطر الطفل إلى الوجود في الأجواء الباردة جداً يجب التأكد من تغطية أكبر قدر ممكن من الجلد، بارتداء طبقات عديدة من الملابس وسترة ثلج دافئة، بالإضافة إلى ارتداء قبعة دافئة وقفازات وأحذية مقاومة للماء.[١]


يجب دوماً التأكد من درجة حرارة الطفل، فالأطفال الأكبر عمراً يمكنهم أن يخبروا الأهل إن كانوا يشعرون بالبرد، بينما يمكن التحقق من درجة حرارة الأطفال الرضع عن طريق مسك الأيدي والأرجل والتأكد من أنّها دافئة ويجب أيضاً أن يمتنع الأهل عن إلباس الطفل طبقات زائدة عن الحاجة للطفل لكيلا ترتفع درجة حرارته ويتعرق، كما ويجب التأكد من تمكن الطفل من التنفس ومن عدم تغطية الملابس لمخارج الطفل التنفسية.[١]


طرق لحماية الطفل في الشتاء

يجب اتباع الخطوات التالية لحماية الطفل في الطقس البارد:[٢]

  • عدم السماح للطفل باللعب في الخارج في الجو المثلج حتّى لو كانت الطرق مغلقة وكانت حركة سير السيارات متوقفة، وذلك لأنّ الرؤية لن تكون واضحة.
  • الحرص على سلامة الطفل وخاصةً الطفل الرضيع عند ارتدائه للأوشحة خوفاً من أن يتعرض للاختناق، والبحث عن طرق بديلة لإبقائه دافئاً.
  • وضع كريم واقي للشمس حتّى لو كان الطقس بارداً.
  • الحرص على سلامة الطفل عند تواجده بجانب مصادر الدفء مثل المدفئة الكهربائية أو مدفئة الكاز أو الغار أو الحطب، وخاصةً الأطفال الرضع خوفاً من تعرضهم للحرق.
  • حماية الطفل من نزيف الأنف في الشتاء عن طريق وضع مرطب هواء في غرفته أو استخدام قطرات الملح لأنفه للحفاظ على رطوبته.
  • التأكد من أن يشرب الطفل الكثير من الماء، وأن يشرب المشروبات الساخنة والحساء بكثرة، وذلك لأنّ الأطفال يفقدون كميات أكبر من الماء من أجسامهم خلال فصل الشتاء عند تنفسهم.


مخاطر تعرض الأطفال للبرد

قد يتعرض الأطفال إلى خطر الإصابة بالحالات التالية في حال تواجدهم في الأجواء الباردة:[٣]


انخفاض حرارة الجسم

(بالإنجليزية: Hypothermia) وهي حالة يصاب بها الطفل عند انخفاض درجة حرارة جسمه عن المعدل الطبيعي، وعادةً ما تحدث عندما يكون الطفل يلعب في الخارج وفي الأجواء الباردة جداً من دون ارتداء الملابس المناسبة، وعند انخفاض درجة حرارة جسمه يصاب بالخمول والرجفة وقد يتكلم بشكل غير واضح، وفي هذه الحالة ينصح بأخذ الطفل إلى الداخل واستبدال ملابسه بملابس دافئة وتغطيته جيداً ثمّ طلب مساعدة طبية.[٣]


عضة البرد

(بالإنجليزية:Frostbite) وهي حالة يصاب بها الطفل عندما يتجمد الجلد والأنسجة الخارجية من الجلد، وعادةً ما يصاب بها في أصابع اليدين والقدمين والأذنين والأنف، إذ يتغير لون الجلد إلى الباهت أو الرمادي، وقد يشعر الطفل بالحرق أو الخدران، وفي هذه الحالة يجب إدخال الطفل إلى الداخل ووضع أعضاء جسمه المصابه في الماء الدافئ أو تغطيته بفوطة مبلولة بماء دافئ من دون فركها، ثمّ تجفيف الطفل وتغطيته بعد مرور بضع دقائق، أما في حال استمر الوضع لفترة طويلة يجب طلب المساعدة الطبية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Helen Branswell, "How To Dress Kids In The Winter: Keeping Your Babies Warm In The Winter"، www.huffingtonpost.ca, Retrieved 3-11-2018.
  2. "10 Tips for Keeping Children Safe in Winter", www.savethechildren.org, Retrieved 3-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Tips to Keep Kids Warm All Winter", www.healthychildren.org,1-4-2018، Retrieved 3-11-2018. Edited.