ما أسباب البول المتكرر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٣ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
ما أسباب البول المتكرر

أسباب التبوُّل المُتكرِّر

يُمكن تعريف التبوُّل المُتكرِّر على أنَّه احتياج الشخص إلى التبوُّل أكثر من 7 مرَّات خلال 24 ساعة عند شرب حوالي 2 لتر من السوائل، وتُؤدِّي بعض تغيُّرات الجسم إلى حدوث زيادة في نشاط الجهاز البوليّ، وتجدر الإشارة إلى تعدُّد الأسباب التي تُؤدِّي إلى التبوُّل بشكل مُتكرِّر، ومنها ما يأتي:[١]

  • تعرُّض منطقة الحوض للأشعَّة خلال علاج السرطان.
  • التعرُّض لجلطة دماغيّة.
  • التهاب المسالك البوليّة.
  • تناول مُدرَّات البول، مثل: الكلوروثيازيد.
  • الإصابة بسرطان المثانة.
  • القلق.
  • التبوُّل اللاإرادي.
  • استهلاك الأطعمة، أو المشروبات التي لها تأثير يُشابه مُدرَّات البول.
  • تكوُّن ورم في منطقة الحوض.
  • الأمراض المنقولة جنسيّاً، مثل: الكلاميديا.
  • متلازمة فرط نشاط المثانة.
  • التهاب المثانة الخلاليّ.
  • تضيُّق الإحليل.
  • أسباب تتعلَّق بأنماط الحياة المُتَّبعة، مثل: شرب الكثير من السوائل التي تحتوي على الكافيين.
  • الإصابة بالسكَّري.[٢]
  • تضخُّم البروستات.[٢]
  • حصى الكلى، أو المثانة.
  • الحمل.[٢]


علاج التبوُّل المُتكرِّر

يرتبط علاج التبوُّل المُتكرِّر بعلاج المشكلة الأساسيّة التي تسبَّبت في ذلك، فمثلاً تتمّ السيطرة على مستويات السكَّر في الدم في حال كانت الإصابة بالسكَّري هي المُسبِّب لحدوث التبوُّل المُتكرِّر، وتجدر الإشارة إلى إمكانيّة اتِّباع العلاج السلوكيّ والدوائيّ للسيطرة على التبوُّل، وسيتمّ ذكرهما بشيء من التفصيل كما يأتي:[٢]

  • العلاج السلوكيّ الذي يتضمَّن ما يأتي:
    • السيطرة على كمِّية استهلاك السوائل.
    • تعديل النظام الغذائيّ، حيث يوصى بتجنُّب الأطعمة والمشروبات التي تُسبِّب تهيُّج المثانة، وتعمل كتأثير مُدرَّات البول.
    • ممارسة تمارين كيجل، حيث تُساعد على تقوية العضلات المحيطة بالمثانة والإحليل، وبالتالي السيطرة على عمليّة التبوُّل.
    • إعادة تدريب المثانة من خلال زيادة الفترة الزمنيّة التي تفصل بين استخدام الحمَّام للتبوُّل.
  • العلاج باستخدام بعض الأدوية، مثل: أسيتات الديسموبريسين (بالإنجليزيّة: Desmopressin acetate)، وإيميبرامين (بالإنجليزيّة: Imipramine).


مراجعة الطبيب

تُوجَد بعض الأمور التي تستوجب استشارة الطبيب، وخاصّةً عند التبوُّل بشكل مُتكرِّر، وأكثر من المعتاد، وترابطها مع عدم وجود سبب مُحدَّد لذلك، وأدَّت إلى التدخُّل في النشاط اليوميّ، كما قد تستدعي ظهور بعض العلامات والأعراض مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن، ومن هذه العلامات ما يأتي:[٣]

  • فقدان السيطرة على المثانة.
  • الإحساس بألم خلال عمليّة التبوُّل.
  • مواجهة صعوبة في التبوُّل، أو تفريغ محتوى المثانة.
  • المعاناة من ألم في الجنب، أو في أسفل البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الرغبة الشديدة في التبوُّل.
  • ظهور دم مصاحب للبول.


مراجع

  1. Catharine Paddock (16-11-2018), "Frequent urination: Causes, symptoms, and treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Frequent Urination: Causes and Treatments", www.webmd.com,17-1-2017، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. "Frequent urination", www.mayoclinic.org,4-7-2018، Retrieved 14-4-2019. Edited.