ما أسباب التبول اللاارادي

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
ما أسباب التبول اللاارادي

أسباب التبول اللاإرادي المؤقت

يُعتبر التبوّل اللاإرادي أو ما يُعرف بسلس البول (بالإنجليزية: Urinary incontinence) عرَضاً لعدد من المشاكل الصحيّة الأخرى، وليس مرضاً بحدّ ذاته، ويتراوح بين فقدان جزئيّ للقدرة على التحكّم بالمثانة والتبوّل، إلى فقدان كليّ، وقد يُصاب الشخص بسلس البول المزمن، أو سلس البول المؤقت، والذي قد يكون ناجماً عن عدد من الأسباب المختلفة، ومنها ما يأتي:[١][٢]

  • تناول المحليات الصناعية، والشوكولاتة، والفلفل الحار.
  • تناول الكحول.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والمشروبات الغازيّة.
  • الحصول على كميّات كبيرة من فيتامين سي.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التوابل، والسكّر، والحمض.
  • عدوى المسالك البوليّة.
  • الإمساك.
  • بعض العلاجات الدوائية، مثل مُدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، وبعض مضادّات الاكتئاب (بالإنجليزية: Antidepressants).
  • العلاج بالهرمونات البديلة (بالإنجليزية: Hormonal replacement Therapy).


أسباب التبول اللاإرادي المزمن

هناك عدّة أسباب للإصابة بالتبول اللاإرادي المزمن، والتي يُمكن ذكر بعض منها تبعاً لنوع التبول اللاإرادي التي تتسبّب به، في ما يأتي.[٣]


التبوّل اللاإرادي الإجهادي

يحدث التبوّل اللاإرادي الإجهاديّ (بالإنجليزية: Stress incontinence) عندما يفوق الضغط داخل المثانة قدرة الإحليل على الإنغلاق، وبالتالي أي ضغط إضافي مفاجئ على المثانة، مثل الضحك أو العطس، قد يتسبب في تسرّب البول، وتضعف قدرة الإحليل على الإغلاق نتيجة لضعف عضلات الحوض، وصمّام الإحليل، والذي قد يكون ناجماً عن عدد من الأسباب المختلفة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • حدوث ضرر في الأعضاء الداخليّة خلال الولادة، خصوصاً الولادة الطبيعيّة.
  • بعض العلاجات الدوائيّة.
  • الأضرار التي لحقت بالمثانة أو بالمنطقة المجاورة أثناء إجراء عملية جراحيّة.
  • بعض اضطرابات الأنسجة الضامّة، مثل متلازمة إهلرز-دانلوس (بالإنجليزية: Ehlers-Danlos syndrome).
  • زيادة الضغط الواقع على البطن، مثل المعاناة من السُمنة، والحمل.
  • المشاكل العصبية التي تؤثر في الدماغ، والحبل الشوكيّ، مثل مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease)، ومرض التصلّب المتعدد (بالإنجليزية: Multiple sclerosis).


التبوّل اللاإرادي الفيضي

يُعرَف التبوّل اللاإرادي الفيضيّ (بالإنجليزية: Overflow incontinence) باحتباس البول المزمن، ويحدث نتيجة ضعف العضلة الدافعة للبول، أو نتيجة لانسداد المثانة، وفي هذا النوع من التبوّل اللاإراديّ لا يتمكن المُصاب من إفراغ المثانة بشكل كامل نتيجةً للإنسداد، ومع ارتفاع ضغط البول المُتبقّي في المثانة، قد تحدث تسربات بوليّة مُتكررة عبر الإحليل، وقد يحدث انسداد المثانة نتيجةً لعدّة مشاكل صحيّة مثل تضخّم غدّة البروستاتا عند الرجال، وتشكّل حصى المثانة، والإمساك.[٢]


التبوّل اللاإرادي الإلحاحي

قد تحدث الإصابة بالتبوّل اللاإرادي الإلحاحيّ (بالإنجليزية: Urge incontinence) نتيجةً لعدّة أسباب، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • التهاب المثانة (بالإنجليزية: Cystitis).
  • تضخّم البروستاتا، والتي قد يسبّب تَهيّج مجرى البول، وهبوط المثانة.
  • المشاكل العصبية، مثل التصلّب المتعدد، والسكتة الدماغية، ومرض باركنسون.


أسباب أخرى

توجد عدد من الأنواع والأسباب الأخرى للتبوّل اللاإراديّ، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التبوّل اللاراديّ الكلي: قد يحدث هذا النوع من التبوّل اللاراديّ نتيجةً:
    • تكوّن النّاسور (بالإنجليزية: Fistula).
    • عيب خَلقي منذ الولادة.
    • إصابة في الحبل الشوكي أدت إلى ضُعف الإشارات العصبية بين الدماغ، والمثانة.
  • التبوّل اللاارادي الوظيفي: ينتج عن عدم قُدرة المُصاب على التبوّل في الوقت المُناسب، وقد يكون ذلك نتيجةً لمشاكل حركيّة.
  • التبوّل اللاارادي المُختلط: الذي يجمع بين أنواع التبوّل اللاارادي.


المراجع

  1. "Urinary incontinence", www.mayoclinic.org,13-4-2019، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Urinary incontinence", www.nhs.uk,24-10-2016، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Christian Nordqvist(14-12-2017), "Urinary Incontinence: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.