ما أسباب الدوار المفاجئ

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
ما أسباب الدوار المفاجئ

الدوار المفاجئ

يُعرّف الدوار أو الدوخة المفاجئة (بالإنجليزية: Dizziness) بأنّها شعور غير مؤلم بعدم الارتياح في الرأس، ويُعزى هذا الشعور للعديد من الأسباب، كاعتلال البصر، أو الدماغ، أو الاضطرابات والأمراض التي تغزو مراكز التوازن الموجودة في الأذن الداخلية. ومن المعروف أنّ الدوار المفاجئ ليس مرضاً بحدّ ذاته، وإنّما عرَض قد يصاحب العديد من الأمراض والمشاكل الصحية في الجسم، وبشكل عام يمكن استخدام مصطلح الدوخة لوصف شعورين مختلفين، ومن المهم جداً معرفة الاختلاف بينهما:[١]

  • ثقل الرأس أو اختلال التوازن: (بالإنجليزية: Lightheadedness) وهو شعور الشخص المصاب بأنّه على وشك الإغماء وفقدان الوعي، كما يبدأ هذا الشعور في العادة بالزوال عندما يقوم المصاب بالاستلقاء على ظهره، ومن الشائع أن يشعر الإنسان بالدوخة العرضية من وقت لآخر، وفي الغالب لا يكون هنالك مرض خطير وراء الشعوره بالدوخة في هذه الحالة.[٢]
  • الدوار: (بالإنجليزية: Vertigo) وهو إحساس الفرد بحركة العالم ودوران الأشياء المحيطة به دون أن تتحرك فعلياً، ويصاحب ذلك أعراض كثيرة كفقدان التوازن، والإحساس بالغثيان، والتقيؤ في بعض الحالات.[٣][٢]


أسباب الدوار المفاجئ

للدوخة المفاجئة مسببات كثيرة، تتراوح من أسباب بسيطة كدوار الحركة بالإنجليزية (بالإنجليزية: Motion sickness)، إلى أسباب أكثر خطورة كالتهاب الأذن الداخلية، وأمراض القلب والشرايين، أو كأحد الاعراض الجانبية لبعض الأدوية. وفيما يلي بيان لأكثر الأسباب شيوعاً للدوار المفاجئ:[٤][٥]

  • مشاكل الأُذن الداخلية: مثل؛ التهاب الأذن الداخلية (بالإنجليزية: Labyrinthitis)؛ وهو الذي يمكن أن يؤثر في السمع والتوازن، وعدوى الأذن الوسطى، ومرض مينير (بالإنجليزية: Meniere’s disease)، ودوار الوضعة الانتيابي الحميد (بالإنجليزية: Benign paroxysmal positional vertigo).
  • صداع الشقيقة: (بالإنجليزية: Migraine) فقد يأتي الدوار مصاحباً لصداع الشقية، أو قد يسبقه أو يليه في بعض الحالات.
  • التّوتر والقلق: حيث يقوم الشخص الذي يعاني من القلق والتوتر بالتنفس بشكل أسرع حتى أثناء الراحة، مما قد يسبب الدوار أيضاً.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم: يُعاني الأشخاص المصابون بالسكري من الدوار أحياناً عند انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • هبوط الضغط الانتصابي: (بالإنجليزية: Postral hypotension)؛ وهو هبوط حاد في ضغط الدم عند قيام الشخص بالوقوف بشكل مفاجئ، مما يسبب الدوخة المفاجئة. ويحدث ذلك عادةً عند الأشخاص الكبار في السن ويختفي الإحساس بالدوخة عند الاستلقاء أو بعد مدة قصيرة.
  • الجفاف: والذي ينتج عن عدم شرب كميات كافية من الماء، أو عند خسارة الكثير من السوائل عن طريق الإسهال أو التقيؤ.
  • أسباب أخرى: مثل؛ الأمراض الخطيرة التي تؤثر في الجسم بشكل عام، واستخدام المخدرات، وشرب كميات كبيرة من الكحول، وتناول بعض أنواع الأدوية كمضادات الاكتئاب، واعتلال نبضات القلب، وتسمم أول أكسيد الكربون.


أعراض الدوار المفاجئ

قد تزيد حدّة هذه أعراض الدوخة عند الوقوف أو المشي أو تحريك الرأس، وغالباً ما يصاحب ذلك شُعور بالغثيان مما يدفع المريض للرغبة بالجلوس أو النوم. ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأعراض قد تستمر لدقائق معدودة أو لأيام و ذلك يعتمد على ماهيّة المرض المسبب للدوخة، وعادةً ما يصف الأشخاص الذين يعانون من الدوخة المفاجئة ما يشعرون به بعدة أعراض منها:[٤]


نصائح في حال الإصابة بالدوار

هنالك العديد من النصائح التي يجب على الأشخاص الذين يعانون من الدوخة المفاجئة اتباعها، أبرزها:[٦]

  • الجلوس أو الاستلقاء مباشرة حتى زوال الشعور بالدوخة.
  • استخدام عصا أو دعامة في حالة تكرر الشعور بالدوخة.
  • القيام بالتمارين التي تساعد على الاتزان كاليوغا وغيرها.
  • تجنب القيام بحركات مفاجئة ومحاولة التريّث أثناء الوقوف.
  • تجنب قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الثقيلة في حال استمرار المعاناة من الدوخة.
  • تجنب الكافيين والكحول والدخان، حيث تزيد هذه المواد من فرصة حدوث الدوار المفاجئ.
  • شرب كميات كافية من الماء، والحرص على النوم لمدة سبع ساعات على الأقل، مع ضرورة تجنب المواقف التي من شأنها زيادة التوتر.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن يحتوى على جميع العناصر الغذائية المهمة.
  • مناقشة آثار الأدوية الجانبية مع الطبيب عند الحاجة لمعرفة ما إذا كانت تسبب الدوار المفاجئ.
  • الجلوس في مكان بارد أو في الظل إذا كان سبب الدوخة هو التعرض للحرارة الزائدة أو الوقوف لمدة طويلة تحت أشعة الشمس مباشرة.


علاجات منزلية للدوار المفاجئ

يكمن علاج الدوخة المفاجئة في معالجة المرض أو المشكلة الصحية المسببة لها، لكن في معظم الحالات يمكن معالجتها في المنزل، وهنالك بعض الأغذية والمشروبات التي من شأنها التخفيف من حدة أعراض الدوار المفاجئ، ونذكر منها:[٧]

  • الماء: وذلك لأنّ الجفاف هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للدوخة المفاجئة، فمن الضروري المداومة على شرب كميات كبيرة من الماء.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على علاج آثار دوار الحركة (بالإنجليزية:Motion sickness)، ويمكن تناول الزجبيل مطحوناً مع الأكل أو مغلياً مع الشاي.
  • فيتامين C: حيث يساعد هذا الفيتامين على التقليل من شدة الدوار الذي يعاني منه الأشخاص المصابين بمرض مينير، ويوجد فيتامين C بكثرة في بعض أنواع الفواكه والخضار كالبرتقال، والليمون، والطماطم، والبطاطا.
  • فيتامين E: ومن الأطعمة الغنية بفيتامين E، السبانخ، والكيوي، والمكسرات.
  • الحديد: للأشخاص اللذين يعانون من فقر الدم، ينصح الأطباء بتناول الأطعمة الغنية بالحديد كاللحوم الحمراء، والبقوليات، والخضراوات الورقية.


مراجعة الطبيب

ليس من الضروري مراجعة الطبيب عند الشعور بالدوار المفاجئ بشكل عرضي، لكن هذا ليس الحال دائماً، فعندما يتكرر هذا الشعور مرة أخرى، أو عند مصاحبة الدوار لأي عرض آخر يجب مراجعة الطبيب في الحال. ومن الأعراض التي تصاحب الدوار المفاجئ:[٨]

  • ضُعف في جهة واحدة من الجسم.
  • خدران أو ارتخاء في عضلات الوجه (بالإنجليزية:Facial drop).
  • ثقل اللسان (بالإنجليزية: Slurred speech).
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بألم في كل من الفكّ، أو الذراع، أو الرقبة.
  • المعاناة من صداع مفاجئ شديد الحدّة.
  • خدران الأطراف وعدم القدرة على تحريكها.
  • عدم انتظام نبضات القلب (بالإنجليزية: Cardiac arrhythmias).
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح أو الرؤية المزدوجة (بالإنجليزية:Double vision).
  • حدوث الدوخة بعد التعرض لضربات على الجمجمة.
  • الغثيان والتقيؤ.


مراجع

  1. "Medical Definition of Dizziness", www.medicinenet.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Dizziness: Lightheadedness and Vertigo", www.cardiosmart.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. "Vertigo (Symptoms, Causes, Treatments, and Home Remedies)", www.medicinenet.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Dizziness", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  5. "Dizziness (lightheadedness)", www.nhsinform.scot, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  6. "What Causes Dizziness and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  7. "Treatments for Dizziness", www.healthline.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  8. "What causes lightheadedness?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.