ما علاج الدوخة المستمرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٠ فبراير ٢٠١٥
ما علاج الدوخة المستمرة

الدوخة هو حالة تصيب الشخص تشعره وكأن كل الأشياء الثابتة حوله تدور بلا توقف، وأنه غير قادر على حفظ توازنه وإحساسه بأنه سوف يسقط على الأرض، مما يتسبب بخطورة كبيرة إذا لم يجد شيئاً ثابتاً يستند عليه، فإذا سقط بالفعل فإنه قد يرتطم بجسم صلب فيصيب رأسه أو أي عضو في الجسم بضرر بالغ. وغالباً ما تصيب الدوخة الدوار صاحبها بشكل مفاجيء دون سابق إنذار، وهنا تكمن الخطورة إذا كان يقود سيارته أو يعمل في مجال البناء أو ما شابه.


الأعراض المصاحبة للدوخة:

في كثير من الأحيان يرافق الدوخة مجموعة من الأعراض نجملها فيما يلي:

  • تسارع دقات القلب.
  • الصداع الشديد.
  • ضيق في التنفس.
  • القلق والتوتر الشديدين.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • الارتجاف.
  • تقلصات وألم في العضلات.
  • تعرق زائد ومفاجيء.
  • الإسهال.


أسباب الدوار الدوخة:

  • الصداع النصفي الشقيقة.
  • فقر الدم الأنيميا : نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم كنقص الحديد بشكل كبير.
  • مرض السكري انخفاض نسبة السكري في الدم "
  • مرض الضغط انخفاض أو ارتفاع في مستوى ضغط الدم.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد.
  • بعض الإضطرابات النفسية كالقلق والإكتئاب الخ.
  • مشاكل مزمنة في المفاصل كالروماتويد والتهاب الفقرات العنقية.
  • ضعف النظر أو إجهاد نظر.
  • أمراض القلب.
  • بعض أمراض الكلى.
  • مؤشر للإصابة بالسكتة الدماغية.
  • جفاف الجسم من السوائل.
  • بعض نزلات البرد.
  • مشاكل في الأذن الداخلية أو الوسطى.
  • التهاب السحايا للكبار والصغار.
  • حالات التسمم بأول أوكسيد الكربون.
  • تناول المشروبات المحتوية على الكافيين بشكل مفرط.


علاج الدوخة:

لا بدّ أولاً من تحديد السبب المباشر للإصابة بالدوخة، وهذا يتم بعد الإستعانة بالطبيب الذي يقوم بالفحوصات الشاملة لتحديد السبب ومعالجته وبالتالي تزول الدوخة التي تعتبر عرض مصاحب للمرض وليست هي المرض بحد ذاته. ولكن بشكل عام يمكن اتباع النصائح التالية للتخلص من الدوخة المزعجة:

  • إذا شعرت بالدوخة المفاجئة سارع إلى وضع كفك على جسم ثابت فإنها تساعد إبقاء الجسم متوازناً بشكل مؤقت.
  • تناول عصير الزنجبيل مع الليمون فله أثر جيد في تخفيف حدة الدوخة والغثيان المصاحب لها وتهدئة النفس بشكل عام.
  • تغيير نمط الحياة فقد يكون الروتين أو الجلوس الطويل أو الإنعزال وعدم الحركة البدنية هي السبب.
  • تحسين النمط الغذائي بزيادة الإعتماد على الخضراوات والفواكة والحبوب الكاملة مع التركيز على الألياف وشرب كمية كافية من الماء يومياً لمنع الجفاف.
  • عمل تمارين الإسترخاء وإغماض العينين لتخفيف الضغط عنهما.
  • تجنب الإصابة بالإمساك لأنه من اهم الأسباب الضاغطة على الأعصاب.
  • النوم لعدد ساعات كافية ليلاً وتجنب السهر لوقت متأخر.
  • شرب منقوع الكركم واستشاقه فهي طريقة قديمة لعلاج الدوخة المستمرة.
  • تجنب الضغوطات النفسية والقلق والعزلة.