ما أسباب تقلصات المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٠٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما أسباب تقلصات المعدة

تقلصات المعدة

تُعرّف تقلّصات المعدة (بالإنجليزية: Stomach spasms) على أنّها انقباضات يمكن الشعور في عضلات البطن بشكل عام، أو المعدة أو الأمعاء بشكل خاص، وتتفاوت شدة هذه التقلّصات والألم المرافق لها من حالة إلى أخرى، فقد تتمثل بالشعور بالتواء بسيط في عضلات البطن، أو من الممكن أن يكون الألم فيها أكثر شدة فيشعر المصاب بتقلّص حاد في المعدة، فحدّة التقلص تعتمد على المنطقة التي يحصل فيها الانقباض العضلي، حيث تتباين تقلصات المعدة عند حدوثها في شدتها واستمراريتها، ولا تُعتبر تقلصات المعدة حالة خطيرة أو مفزعة في أغلب الحالات، ولكنّها في بعض الأحيان قد تكون دلالة على وجود مشكلة صحية كامنة أخرى.[١][٢]


أسباب تقلصات المعدة

إن معرفة المسبّب لتقلصات المعدة يستطيع أن يساعدنا على حل وعلاج التقلّص[١]. وفيما يلي بعض الحالات المعروفة بتسببها بحالة التقلصات في المعدة:

  • الإمساك: تنقبض الأمعاء كعرض للإمساك، ويحدث التقلص نتيجة استجابة عضلات المنطقة لازدياد الضغط فيها[١]. وفيما يلي ذكر لأبرز أعراض الإمساك:[٢]
    • إخراج براز بكمية قليلة أو ذات قوام قاسٍ.
    • التبرز بمعدّل يقل عن ثلاث مرات أسبوعياً في العادة.
    • انتفاخ المعدة.
    • الاضطرار للإجهاد والشد في أثناء عملية التبرز.
  • الجفاف: يحتاج جسم الإنسان لمجموعة من المعادن والأملاح كي يستطيع العمل بطريقة صحيّة وصحية، ومن الأيونات المهمة لعمل الجسم البوتاسيوم، والصوديوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، وعند فقد كميات كبيرة من السوائل كما في حال المعاناة من الإسهال، أو التقيؤ، أو التعرق الشديد، سيفقد الجسم أيضاً الكثير من المعادن والأملاح معها، وبناءً على ذلك سيحدث خلل في تراكيز هذه الأيونات، مما يتسبب بتقلص العضلات وحركتها بطريقة غير طبيعية بما في ذلك عضلات المعدة. ومن الأعراض الأخرى لحالة الجفاف:[١][٢]
    • الدوار.
    • العطش الشديد.
    • وجع الرأس.
    • اللون الأصفر الداكن للبول.
  • إجهاد العضلات: إنّ القيام بعمل تمارين شدّ المعدة بشكل قوي ومنهك، أو لفترات طويلة وبطريقة قاسية، يؤدي لحدوث تقلصات وألم في منطقة البطن كرد فعل لإجهاد العضلات فيها، ومن الأعراض الأخرى لإجهاد العضلات البطنية:[١][٢]
    • ألم يزداد سوءاً مع الحركة.
    • الشعور بألم في عضلات البطن عند لمسها.
  • الغازات: إنّ وجود الغازات في البطن مع عدم القدرة على إطلاقها لخارج الجسم يسبب تقلصاً في عضلات البطن والمعدة، حيث تنقبض هذه العضلات بقوة وجهد كبيرين محاولةً إخراج الغازات، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة لحبس الغازات في البطن ما يلي:[١][٢]
  • التهاب المعدة والتهاب المعدة والأمعاء: (بالإنجليزية: Gastritis and gastroenteritis) ويمكن تعريف هاتين الحالتين على التوالي بالتهاب المعدة وحدها، والتهاب كل من المعدة والأمعاء معاً، ويُعزى ذلك للتعرّض لعدوى أو غزو بكتيري أو فيروسي، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة للحالتين:[١][٢]
  • التغلّف المعوي: (بالإنجليزية: Ileus) وهي حالة تصبح فيها الأمعاء خاملة أو كسولة فيتجمع فيها السوائل والهواء، مما يؤدي لتمددها ومصاحبتها للألم مع الشعور بالغثيان والتقيؤ، ومن العوامل التي تؤدي لحدوث هذه الحالة: الخضوع لعمليات جراحية خاصة في البطن، أو الإصابة ببعض أنواع العدوى أو الالتهابات، أو الإصابة بأمراض حادّة وشديدة، أو تناول المخدرات، أو قلة الحركة.[١][٢]
  • شلل المعدة الجزئي: (بالإنجليزية: Gastroparesis) هي حالة غالباً ما تصيب مرضى السكري وتشبه التغلّف المعوي، إلا أنّ الكسل يكون في حركة المعدة لا الأمعاء، ويتسبّب شلل المعدة الجزئي بالشعور بألم وتقلّصت في المعدة بعد تناول الطعام.[١][٢]
  • أمراض الأمعاء الالتهابية: (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease) ومن أنواعها: داء كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease)، والتهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative colitis)، وهي حالات التهابية مزمنة في الجهاز الهضمي، بحيث يمكن أن يؤثر الالتهاب في أي جزء من الجهاز الهضمي في مرض كرون، بينما ينحصر الالتهاب في القولون في مرض التهاب القولون التقرحي، ونتيجة لهذا الالتهاب يمكن أن يشعر المصاب بتشنجات وتقلصات في المعدة أو الأمعاء، ومن أكثر الأعراض الأخرى شيوعاً للإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية:[١][٢]
    • الإعياء.
    • فقدان الوزن.
    • الإسهال.
    • الإمساك.
    • التعرّق الليلي.
    • التعب الجسدي العام.
    • الشعور بالحاجة الملحة للتبرز.
  • القولون العصبي: أو متلازمة الأمعاء الهيوجة (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome)؛ وهو اضطراب وظيفي في القولون دون أن يكون هنالك أي خلل في بنيته؛ إذ إنّ أنسجته تبدو سليمة وغير تالفة أو مدمرة، ومع ذلك تظهر مجموعة من الأعراض على المصاب، ومنها:[١][٢]
    • الغازات والانتفاخ.
    • الإمساك، أو الإسهال، أو كليهما.
    • تقلص المعدة والأمعاء بشكل مؤلم.
  • عدوى التهاب القولون: (بالإنجليزية: Infectious colitis) ويتمثل بتهيّج القولون والتهابه نتيجة لتعرّضه لأحد مسببات العدوى مثل: البكتيريا: كالسالمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)، والكلوستريديم (بالإنجليزية: Clostridium)، والإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli)، والطفيليات كالجيارديا (بالإنجليزية: Giardia)، وقد يؤدي هذا الالتهاب إلى المعاناة من التشنجات والتقلصات في البطن، ومن الأعراض الأخرى المرافقة له: زيادة حركة الأمعاء والإصابة بالإسهال.[١][٢]
  • التهاب الأمعاء الدقيقة أو القولون الإقفاري: (بالإنجليزية: Ischemic enteritis or colitis) تحدث هذه الحالة عندما يقل تزود الأمعاء الدقيقة أو الغليظة بالدم، وفي كلتا الحالتين يمكن أن تحدث التشنجات والتقلصات في منطقة البطن كعرض لها، ومن الأعراض المصاحبة الأخرى نذكر:[١][٢]


علاج تقلصات المعدة

في البداية يجب معرفة المسبب لحدوث التقلصات، وعن طريقه يمكن معالجة تقصلات المعدة، وبعدها ببضعة أسابيع يُلاحظ تحسنٌ وربما شفاء تام من التقلصات، ويمكن الاستعانة ببعض الأدوية والعلاجات المنزلية مثل: الراحة، وعمل تدليك أو مساج للمنطقة، ومن الممكن أيضاً استخدام الضمادات أو القرب الحرارية التي تفيد في تدفئة البطن وإرخاء عضلاته، بالإضافة إلى شرب الماء لتعويض السوائل والكهرليات المفقودة.[٢][٣]


فيديو ما أسباب تقلصات المعدة؟

ترافق هذه الحالة الكثير من الآلام! فما هي أسباب تقلصات المعدة؟ وما هي أفضل الوسائل لعلاجها؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Erica Hersh (5-9-2017), "What Causes Stomach Spasms?"، healthline.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Jayne Leonard (2-3-2018), "Why do I have muscle spasms in my stomach?"، medicalnewstoday.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  3. Sarah O'Brien, Emily Downward (January 2018), "Abdominal Pain and Cramps"، inflammatoryboweldisease.net, Retrieved 2-2-201. Edited.