علاج تشنج عضلات البطن

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
علاج تشنج عضلات البطن

تشنج عضلات البطن

يحدث تشنج وتقلص البطن عن النساء عند التخلص من بطانة الرحم المكوّنة من الأوعية الدموية صغيرة الحجم خلال نزول الدورة الشهرية، والتي تسبب آلاماً وأوجاعاً خفيفة في أسفل البطن والظهر، وفي منطقة الساقين بسبب مادة البروستاجلاندين التي تقبض عضلات الرحم وتُحدث تشنجات في الحيض،[١] وفي مقالنا سنوضح أسباب تشنج عضلات البطن وكيفية علاجها بالعديد من الطرق السهلة.


أسباب تشنج عضلات البطن

لتشنج عضلات البطن أسباب، منها:[٢]

  • وجود حمل وعدم نزول الطمث عند المرأة، حيث يظهر تشنج عضلات البطن وكأنه علامة من علامات الحمل المبكرة، فعند بدء الرحم بالتهيئة لتكون الجنين ونموه فيه تظهر علامات حمل أخرى بشكل مبكر أيضاً، كالشعور بوجع وتضخم الثديين، ووجود حساسية لبعض الروائح، والتقيؤ والغثيان في الصباح، لذلك يجب على المرأة عند تعدي موعد الدورة عمل فحص حمل بيتي أو فحص مخبري للتأكد من وجود الحمل.
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها يسبب وجود تشنج في عضلات البطن؛ لأنّ التبويض يستمر في هذه الفترة، ثمّ ينتج عن ذلك تشنج في البطن رغم عدم نزول الدورة الشهرية.
  • الإجهاد والتعب المفرط يؤثران في الجسم بشكل سلبي، مما يسبب تشنجاً في عضلات البطن يؤثر فيما بعد في الدورة الشهرية، كما أنّ ممارسة تمارين رياضية قاسية وثقيلة تصيب الجسم بالتعب والإرهاق وتقلصات وتشنج في البطن من غير أن تنزل الدورة الشهرية.
  • وجود بطانة الرحم التي تتكون وتنمو خارج الرحم، حيث تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخيرها وبالتالي تصيب بتشنج في البطن لمدة أسبوع أو أسبوعين من حدوث الحيض.
  • انقطاع الطمث عند النساء الذي يكون غالباً في سن الأربعين، مما يسبب تشنجات في عضلات البطن وحدوث تقلصات فيها، بسبب تدفق البويضات من المبيض بشكل منتظم عند حدوث الدورة الشهرية، وبالتالي التسبب في إباضة غير منتظمة، وبالتالي تأخير في مواعيد الدورة الشهرية أو غيابها بشكل كامل، مما يولّد الشعور بالهبات الساخنة، وأرق أو مشاكل عند النوم، وتشنجات في عضلات البطن.
  • حدوث حمل خارج الرحم، وهذا الحمل يعتبر بغاية الخطورة بسبب زراعة البويضة التي يتم تخصيبها خارج منطقة الرحم، مما يسبب آلاماً وتشنجات في عضلات البطن، والعديد من العلامات التابعة لهذا الحمل الخطير كوجود وجع في الثديين، والتبول الكثير، والغثيان المستمر، وحدوث نزيف مهبلي فيما بعد، وقد تستمر هذه العلامات والأعراض لمدة أسبوعين من الدورة الشهرية.
  • التكيسات في المبايض والتي تُحدث تقلصات وتشنجات في البطن دون نزول الدورة الشهرية.
  • سرطان المبيض وتورمه يحدث تشنج في أسفل البطن دون حدوث الحيض، ومن أعراضه أيضاً امتلاء البطن، والضغط، وآلام في منطقة الحوض، والانتفاخ، والتورم، وكثرة التبول، واضطرابات في الدورة الشهرية، وأحياناً الشعور بضيق الملابس حول وسط المرأة، وتنصح النساء في هذه الحالة بمراجعة الطبيب مباشرة واستشارته .
  • نقص المناعة الذاتية في المبيض، مما يسبب التهاباً في المبايض وبالتالي تحدث تقلصات وتشنجات في أسفل البطن بالإضافة إلى الحمى، وكثرة الإفرازات المهبلية، وتأخر الدورة الشهرية وغيابها.
  • وجود العديد من المشاكل التي تسبب تشنجاً في البطن مثل فقدان الشهية لتناول الطعام، والسمنة، والفشل المبكر للمبيض، وبعض الأدوية التي تؤخر حدوث الحيض.


علاج تشنج عضلات البطن

من أهم طرق علاج تشنج عضلات البطن، ما يلي:[٣]

  • شرب مغلي القرفة الذي يساعد على نزول الدورة الشهرية وتخفيف أوجاعها والتهاباتها، وتحسين حركة الدورة الدموية في الجسم.
  • الابتعاد عن الأطعمة والشوربات المالحة، والحلويات، والقهوة، واللحمة الحمراء بكافة أنواعها، واستبدالها بالخضروات كالخس، والفواكه المجففة، والإكثار من الماء، والحليب، اللوز، والموز، والبيض، والزنجبيل، والشوفان، والسبانخ، والحبوب الكاملة.
  • تناول مصادر المغنيسيوم كالموز، والسبانخ، والملفوف، والكرنب، والبندق، حيث تقلل هذه المصادر التشنجات والتقلصات في عضلات البطن والرحم.
  • النوم الجيد والكافي للجسم لمدة لا تقل عن ثمانية ساعات يحد من الآم وأوجاع الدورة الشهرية.
  • تناول مصادر الأوميغا3 مثل أسماك التون والسالمون، لما لها من دور في تقليل الآم نزول الطمث.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لتجنب الشعور بالألم عند قدوم نزول الدورة الشهرية.
  • تدليك منطقة البطن بزيت اللافندر بشكل حركات دائرية للتخفيف من الآم الحيض.
  • تقليل آلام تشنج عضلات البطن والمغص التابع لذلك، عن طريق عمل خليط مكوّن من عصير حبتين من الليمون، وكمية قليلة من السكر أو العسل الطبيعي، ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق صودا الخبز، والخلط الجيد للمكوّنات قبل تناول هذا المشروب، أو تدفئة البطن جيداً عن طريق تسخين القليل من الماء ووضعها في قربة أو قنينة قبل وضعها على البطن.


المراجع

  1. Emily Lunardo (09-11-2016), "Stomach spasms (abdominal muscle spasm): Causes and symptoms"، www.belmarrahealth.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. Graham Rogers, MD (05-09-2017), "What Causes Stomach Spasms?"، www.healthline.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  3. Jayne Leonard , "Why do I have muscle spasms in my stomach?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
241 مشاهدة