ما أسباب صعوبة بلع الريق

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٦
ما أسباب صعوبة بلع الريق

الريق

يعرف الريق، أو اللعاب على أنّه السائل الموجود داخل الفم، والذي تتمثل وظيفته في ترطيبه، ومنع تراكم الجراثيم، والأوساخ على الأسنان، هذا بالإضافة إلى المساعدة في عملية الهضم، والبلع، ولكن هناك العديد من الأشخاص بمختلف الأعمار الذين يعانون من صعوبةٍ في بلع الريق، أو الطعام والشراب، وخاصّةً كبارُ السن، حيث تكون أحياناً مصحوبةً بآلام في منطقة الحلق، أو الصدر، وفي هذا المقال سنذكر أهمّ الأسباب التي قد تؤدي إلى هذه المشكلة.


أسباب صعوبة بلع الريق

  • كبر السن: فمع التقدم في السن تصبح أجهزة جسم الإنسان ضعيفةً، وخاصّةً العضلات، ومن ضمنها عضلات المريء التي تكون رخوة، ويصبح هناك اضطرابٌ في عملية الانقباض، والانبساط، أو ما يعرف باسم (تقلصات المريء)، وبالتالي يعلق الريق، أو الطعام ولا تكتمل عملية البلع.
  • الأورام الخبيثة: فعندما يصاب الشخص بسرطانٍ في المريء، يصبح من الصعب عليه ابتلاع الريق، ومع تقدم المرض سيصبح عليه من الصعب أيضاً ابتلاع السوائل، هذا وقد يؤدّي الشعور بالألم في منطقة الحلق: بسبب التهابها، أو الإصابة بأمراضٍ معينة إلى الصعوبةِ في عملية البلع.
  • الطعام العالق في المريء: وهذا يحدث عند الإسراع في تناول الطعام، أو محاولة بلع قطعةٍ صلبةٍ وكبيرة من الطعام، أو غيرها من الأجسام البلاستيكيّة، أو المعدنيّة الأخرى خاصةً عند الأطفال الصغار، والتي قد تسبّب أحياناً مشاكل في التنفس، ممّا يتطلب التوجه السريع والفوري إلى الطبيب لتقديم العلاج المناسب.
  • ارتجاع المريء: وتحديداً عصارة المعدة، والتي تكون إمّا بسبب الإصابة بالتهابات معينة في المعدة، أو بسبب وجود أنسجةٍ ليفيةٍ ضامّةٍ، وقد يكون بسبب تقلصات المريء المستمرة، والمضطربة، وغيرها من الأسباب الأخرى، والتي تتطلب الكشف عليها لتقديم العلاج المناسب.
  • شلل عضلات الفم: وتحديداً العضلات المسؤولة عن دفع الطعام، والشراب من الفم إلى المريء، ويؤدّي الشلل إلى حدوث مشكلةٍ في البلع مصحوبة بسعالٍ، أو غصّة، وقد تتطور لتتحول إلى التهاباتٍ رئويةٍ إذا ما دخل الطعام أو الماء إلى الرئتين.
  • الأمراض العصبية: والتي قد تكون من أهمّ أسباب صعوبة البلع، والتي تشمل: الإصابة بشلل الأطفال، وتحديداً عندما يصل الفيروس المسبب له إلى أعصاب الحلق، أو مرض الرعاش، أو التليّفات العصبيّة.
  • عدم التوازن النفسيّ: حيث يؤدّي الشعور بالقلق، والتوتر، والخوف، أو الحزن إلى التأثير على قدرة الإنسان على البلع، لذلك يجب الاسترخاء، ومعالجة أسباب التوتر، وقد يساعد التنفس والتمدّد على ذلك.
  • اضطرابات عضلة المرئ: والتي تعتبر من الأسباب الأكثر شيوعاً لهذه الحالة، والتي تتمثل: بارتخاء عضلة المريء عندما يدخل الأكل فيها، حيث تتجمّع قطع الطعام في آخر المريء، دون الوصول إلى المعدة، وفي هذه الحالة يكون الإنسان عرضةً لأن يتقيء لإخراج الطعام العالق.