ما أعراض ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ٦ أغسطس ٢٠١٧
ما أعراض ضغط الدم

ضغط الدم

ضغط الدم هو قوّة دفع الدم على جدران الأوعية الدموية التي ينقل عبرها لتغذية جميع أنسجة وأعضاء الجسم فيما يسمّى بالدورة الدموية، وتبدأ الدورة الدموية بانقباض عضلة القلب ليدفع الدم بكامل محتوياته من القلب إلى الشريان الأبهر ثمّ إلى بقية الشرايين، ثمّ ينبسط القلب ليمتلئ مجدداً بكمية جديدة من الدم، ثمّ ينقبض مجدداً وهكذا، وجديرُ بالذكر أنّ المعدّل الطبيعيّ لضغط الدم هو 120/80 ملّم زئبق.


ارتفاع ضغط الدم

يعدّ ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة والمتعلّقة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والكلى، ويعدّ الشخص مصاباً بارتفاع ضغط الدم إذا ما زاد عن المعدّل الطبيعيّ نتيجة خلل بإحدى العوامل الرئيسية المتحكّمة بضغط الدم، وهي أمراض القلب والأوعية الدموية كتصلّب الشرايين مثلاً، وأمراض الجهاز العصبيّ، والأمراض الهرمونيّة والغدد الصمّاء، وأمراض الجهاز البوليّ كالفشل الكلويّ.


حاجة ارتفاع ضغط الدم للعلاج

  • قيم ضغط الدم التي ليست بحاجة لعلاج:
  • الضغط الانقباضي الأمثل هو 80-118 ملم زئبق، أمّا الانبساطي فمن 50-90 ملّم زئبق.
  • الضغط الانقباضي الطبيعيّ هو 120-129 ملّم زئبق، أمّا الانبساطي فمن 80-84- ملّم زئبق.
  • الضغط الانقباضي الطبيعي العالي هو 130-139 ملّم زئبق، أمّا الانبساطي فمن 85-89 ملّم زئبق.
  • قيمة ضغط الدم التي بحاجة للعلاج المنزلي: في هذه الحالة لا بدّ من تغيير نمط الحياة، ثمّ تناول الدواء إذا لم يحدث تحسّن خلال ثلاثة إلى ستة أشهر وهي عندما يكون الضغط الانقباضي 140-159ملم زئبق، والانبساطي من 90-99 ملم زئبق.
  • قيمة ضغط الدم التي بحاجة إلى علاج دوائي هي: الانقباضي فوق 160 ملّم زئبق، والانبساطي فوق 100 ملّم زئبق.


أعراض ارتفاع ضغط الدم

غالباً ما يكون ارتفاع ضغط الدم بلا أعراض، ويُكتشف صدفة أحياناً، إلّا أنّه بالإمكان ظهور بعض الأعراض، مثل:

  • الأعراض الشائعة المتمثلة في الصداع، والدوار أو الدوخة، وتشويش الرؤية، وضيق في التنفّس، وشعور بالثقل أو الخمول.
  • أعراض هبوط أو فشل عضلة القلب، وانتفاخ الأطراف السفليّة، وسرعة ضربات القلب.
  • أعراض التهاب المجاري البوليّة وميل لون البول للأحمر.
  • طنين الأذن ورُعاف الأنف.


تشخيص ارتفاع ضغط الدم

  • التاريخ الصحّيّ والفحص السريريّ، وقياس ضغط الدم.
  • تخطيط كهربيّة القلب ECG.
  • صورة أشعّة للصدر.
  • فحوصات الدم CBC، والكيمياء، ونسبة الدهون الثلاثيّة، والكوليسترول الجيّد والضارّ.
  • فحوصات الدم للكشف عن الأمراض المتعلّقة بالغدد الصمّاء وإنزيمات الكلية، والكبد، والقلب.


علاج ارتفاع ضغط الدم

تغيير نمط الحياة

  • تنظيم الوجبات والإقلال من البروتينات، والسكريات، والدهون، والأملاح.
  • تناول المزيد من الأطعمة المحتوية على البوتاسيوم، مثل: الموز والبرتقال، وذلك باستثناء حالات الإصابة بالفشل الكلويّ؛ حيث يُمكن تناول الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من البوتاسيوم والفسفور.
  • تناول المزيد من الفواكه، والخضراوات الطازجة.
  • ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم، وخفض الوزن، والابتعاد عن الكحوليّات.
  • التقليل من الضغط النفسيّ، وذلك عن طريق إنفاق الصدقات وفعل الخير.
  • الابتعاد عن التدخين نهائياً.


العلاج الطبي

إعطاء المريض مضادّات ارتفاع ضغط الدم ومدرّات للبول؛ وذلك باستشارة طبيّة.


أعراض انخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم هو سريان دورة الدم في الجسم تحت ضغط أقلّ من الضغط الطبيعيّ، وهو لا يعدّ ضاراً بالصحّة إلّا إذا صاحبته بعض الأعراض، ويعدّ ضغط الدم منخفضاً إذا ما كان الضغط الانقباضي أقلّ من 90 ملم زئبق، والضغط الانبساطي أقلّ من 60 ملم زئبق، وأعراض انخفاض ضغط الدم كالآتي

  • الشعور بالدوار أو الدوخة وقد تصل إلى الإغماء.
  • الغثيان والقيء.
  • شحوب وبرودة ورطوبة في البشرة.
  • الشعور بالعطش.
  • إجهاد وضعف عام.
  • لهاث أو تنفّس سريع.
  • اضطراب في الرؤية.
  • الشعور بالاكتئاب.