ما الأسباب التي تؤدي للانزلاق في الحمام

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٩ ، ١ فبراير ٢٠١٥
ما الأسباب التي تؤدي للانزلاق في الحمام

غرفة الحمام يجب أن يتم تجهيزها بطريقة تكفل الراحة لمستخدمها وليس على اعتبار أنّها غرفة ذات استخدام مؤقّت لا تتوافر فيها سُبل الراحة والاستجمام، وهُناك تصاميم تمنح هذهِ الغرفة الجمال والترتيب والدفء، وتكون إدارة المكان بحسب المساحة التي بِداخله، وتصميم غرفة الحمّام يجب أن يتوافق من حيث الألوان والأثاث الداخليّ، وعندما نتحدّث عن الأثاث الداخليّ للحمام فإنّنا نقصد الخزانة الخاصّة بمناشف الإستحمام، ومناشف تجفيف الشعر ومناشف خاصّة للوجه، وكذلك سجّادات أرضيه وأطقم للحمام من حيث المرايا والاكسسوارات الداخليّة، ومع التجهيز الكامل للحمام يجب أن يتمّ الأخذ بعين الإعتبار أن يكون آمناً على مُستخدميه من الأذى كوجود أدوات قابلة للكسر أو زجاج حادّ على ألواح الأدوات الصحيّة، وكلّ هذهِ قد تؤذي مُستخدم الحمّام، ومن الأضرار التي قد تلحق بالشخص داخل الحمام هو التعرّض للإنزلاق والسقوط، والذي قد تكون لهُ عواقب وخيمة وأضرار جسيمة، ولتفادي حدوث الإنزلاقات في الحمّام سنتحدّث عن بعض الأسباب التي تؤدّي إليه وكيف نتجنّبها لتتحقّق السلامة للجميع.


أسباب الإنزلاق في الحمّام

  • نوع البلاط الأرضي في الحمّام له دور كبير في حدوث الإنزلاقات داخل الحمّام كالسيراميك أو البورسلان الذي يتّصف بنعومته الفائقة أو بوجود بروز ذو ملمس يتضّح فيه الإنزلاق العالي للإجسام التي تمشي عليه، وهذهِ تكون مسؤولية الشخص الذي اختار هذا النوع فينبغي منذ البداية أن يتمّ اختيار أنواع من البلاط الأرضي تتصف بنوع من الخشونة أو لا تؤدّي إلى الإنزلاق عليها.
  • يجب أن يتمّ تجفيف البلاط الأرضي من قِبل ربّة البيت أو من يقوم بأعمال المنزل بشكلٍ دوريّ فوجود الماء يؤدّي كثيراً إلى حدوث الإنزلاقات على أرضية الحمام.
  • يجب أن لا نترك بقايا للشامبو أو الصابون السائل أو الزيوت على أرضيات الحمام خصوصاً بعد انتهاء فترة الإستحمام، لِئلا يؤدّي ذلك إلى انزلاق أي شخص يستخدم الحمام لاحقاً أو حتّى الإنزلاق بالشخص نفسه.
  • تخليص الحمام من البخار الموجود فيه والذي ينتشر على أرضيات الحمام ويؤدّي بدوره إلى الإنزلاق.
  • عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، أو الأحذية ذات الأرضيّات الزلقة، وإنّما استخدام حذاء مخصّص للحمام من حيث تكون أرضيّته مطّاطيّة وتلتصق بالأرض ولا تُسببّ الإنزلاق.
  • لا بأس بوجود سجّادة أرضيّة في أماكن حركة مُستخدم الحمّام حيث تكون هذهِ السجادة مصدراً للدفء وكذلك وقايةً لمُستخدم الحمام من الإنزلاق على أرضيّة الحمّام.
  • يُفضّل وجود مقابض يُمسك بها مُستخدم الحمّام خصوصاً عند الإستحمام لضمان عدم انزلاقه في حوض الإستحمام خصوصاً عند وضعية الوقوف أثناء الإستحمام وتضمن لهُ السلامة عند مغادرة حوض الإستحمام بسلام.