ما الحكمة من مشروعية الزكاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٤ يوليو ٢٠١٧
ما الحكمة من مشروعية الزكاة

الزكاة

الزكاة هي ثالث ركن من أركان الإسلام الخمسة، وقد فرضت في العام الثاني للهجرة، وقد ذكرت كثيراً في كتاب الله تعالى، وفي حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد فرض الله على المسلمين زكاتين هما: زكاة الفطر والتي تؤدّي بعد شهر رمضان، وزكاة المال التي تقطع من الأغنياء للفقراء حسب حجم أموالهم.


تعريف الزكاة

عرفت الزكاة في اللغة بأنها: الطهارة والبركة والنماء، وسميت بالزكاة لأنها تعود بالزيادة على المال الذي أخرجت منه، أمّا الزكاة شرعاً فعرفت بأنها: مقدار من المال فرضها الله تعالى للمستحقين، الذين ذكرهم في كتابه الكريم، وتسمّى الزكاة في لغة القرآن والسنة صدقة كما قال الله تعالى في محكم كتابه: (خُذ مِن أَموالِهِم صَدَقَةً تُطَهِّرُهُم وَتُزَكّيهِم بِها وَصَلِّ عَلَيهِم إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُم وَاللَّـهُ سَميعٌ عَليمٌ)[التوية:103].


الحكمة من مشروعية الزكاة

أثر الزكاة على المسلم

  • تعتبر الزكاة من علامات إتمام الإنسان لإسلامه وإكماله لدينه.
  • الزكاة دليل على إيمان الإنسان المسلم.
  • الزكاة تزكي أخلاق الإنسان، وتجعله من أصحاب الكرم، وتبعد عنه البخل، فتزرع الزكاة في نفسه حبّ العطاء، والبذل، ومساعدة الناس.
  • الزكاة تشرح الصدر، فإذا بذل الإنسان مالاً بطيب نفسه، يعود عليه ذلك بالراحة والإنشراح وسعة الصدر.
  • تعتبر الزكاة من علامات كمال الإيمان، فكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) [صحيح البخاري].
  • إنّ الزكاة سبب من أسباب دخول الجنة، وهدف الإنسان هو السعي إلى دخول الجنة.
  • إنّ الزكاة تنجي صاحبها من حرّ يوم القيامة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (كلُّ امرئٍ في ظِلِّ صدقتِه حتَّى يُقضى بينَ النَّاسِ)[صحيح ابن حبان].
  • تجعل الإنسان يعرف حدود الله وشرائعه؛ لأنّه لن يؤدي زكاته إلا بعد أن يعرف ما عليه من التزامات دينية أمره الله بها.
  • إن الزكاة تزيد المال، وتضع فيه البركة، وتكون سبباً بإذن الله في زيادة الرزق، ودحر المرض، ومنع نزول البلاء.
  • إن الصدقة النابعة من طيب القلب، وابتغاء مرضاة الله، تطفئ غضب الرب، كما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • إنّ الصدقة تكفر عن خطايا الإنسان وتطفئها كما يطفئ الماء النار.
  • إنّ الصدقة تمنع ميتة السوء.


أثر الزكاة على المجتمع

  • تعتبر الزكاة وسيلة من وسائل التكافل الاجتماعي في المجتمع، حيث يساعد الغني الفقير، ويعطف القادر على العاجز، ممّا يجعل المجتمع أسرة واحدة مترابطة ومتعاونة.
  • إن الزكاة تخفّف من وطأة الفقر على الفقراء وتجعل بينهم وبين الأغنياء مودة وألفة.
  • تمنع الزكاة عمليات السرقة والنهب والاعتداء، فإذا تصدق الغني على الفقراء فإنّ الصدقة غالباً تمنع الجرائم؛ لأنّ الفقير يرى أن الغني يحسن إليه ويعطيه من ماله.
  • تعتبر الزكاة سببأ في نزول الخيرات على البشرية كالمطر مثلاً.