ما الفرق بين السور المكية والمدنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٥ يناير ٢٠١٦
ما الفرق بين السور المكية والمدنية

رسالة القرآن

لقد كان لرسولنا العظيم محمد صلى الله عليه وسلم الفضل الكبير على البشرية كافة، بأن أوصل أعظم رسالة للناس تلك الرسالة التي تعجز الجبال عن حملها، ولكن سيد الخلق حملها ولم يبالِ للمصاعب والمتاعب، وقد أدى رسالته كلها وحفظها لنا في قلوب أصحابة الأشداء، الذين كانوا على قدر المسؤولية التي أوكلها لهم رسولنا الكريم، فهم حفظوا رسالة رسولنا للأجيال القادمة في المصحف الشريف.


الفرق بين السور المكية والمدنية

لقد احتوى كتاب الله الكريم على سور القرآن الكريم، تلك السور التي جاء فيها تشريعات الإسلام التي نهضت بالبشرية، وتلك السور قسمت إلى قسمين فبعضها سور مدنية والبعض الآخر سور مكية وسوف يتمّ توضيح الفرق ما بين السور المدنية والمكية.


السور المكية

هي السورالتي نزلت على سيدنا محمد صلى الله علية وسلم قبل هجرتة من مكة المكرمة للمدينة المنورة، أي أنها نزلت على سيدنا محمد في مكة المكرمة، لذلك سميت بالسور المكية وتمتاز السورالمكية بقوّة أسلوبها وشدة الخطاب فيها لأنّ أغلب المخاطبين كانوا معارضين لسيدنا محمد صلى الله علية وسلم.


هذه السور اثنان وثمانون، وهي ( السجدة، سبأ، فاطر، النجم، القمر، الواقعة، الملك، القلم، الحاقة، المعارج، نوح، الجن، المزمل، المدثر، القيامة، التكوير، الإنفطار، الإنشقاق، البروج، الطارق، الاعلى، الغاشية، الفجر، البلد، الشمس، الليل، الضحى، الانشراح، التين، العلق، العاديات، الإنسان، المرسلات، النبأ، النازعات، عبس، القارعة، التكاثر، العصر، الهمزة، الفيل، قريش، الماعون، الكوثر، الكافرون، المسد، الأنعام، الأعراف، يونس، هود، الكهف، مريم، طه، الأنبياء، الحج، المؤمنون، الفرقان، يوسف، إبراهيم، الحجر، النحل، الإسراء، الشعراء، النمل، القصص، العنكبوت، يس، الصافات، ص، الزمر، غافر، فصلت، الشورى، الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاق، ق، الذاريات، الطور، الروم، لقمان ).


السور المدنية

هي السور التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، أي أنّها نزلت عليه في المدينة المنورة ولهذا سميت بالسور المدنية، وتمتاز السور المدنية بأسلوبها اللين لأنّ المخاطبين أقروا بوحدانية الله وأرادوا معرفة العبادات التي تقربهم لله.


هذه السور عشرون سورة هي: ( آل عمران، محمد، البقرة، الطلاق، التحريم، النصر، المنافقون، الجمعة، الممتحنة، النور، التوبة، الأنفال، المائدة، الحشر، المجادلة، الحديد، الحجرات، الفتح، الأحزاب، النساء )


بقي اثنتا عشرة سورة اختلف الفقهاء فيما بينهم على أنّها سور مدنية أو مكية وهي ( الفاتحة، الرعد، المطففين، القدر، البينة، الزلزلة، الرحمن، الصف، التغابن، الإخلاص، الفلق، الناس )


خصائص السور المكية

  • أغلب السور المكية جاءت بدايتها الحروف المقطعة مثل ( ق، ألم، الر ).
  • جاء فيها مجادلة الكفار والمشركين للأنبياء وذكر فيها الجنة والنار.
  • جاء فيها العوة الى توحيد الله وعدم الشرك به.
  • ورد فيها فضح اعمال الكفار جميعها من آكل مال اليتامى ووأد البنات وسفك الدماء بغير حق.
  • السور التي بدايتها جاءت ( يا أيها الناس ) هي سور مكية باستثناء سورة الحج جاء فيها ( يا أيها الذين آمنو ) في أواخرها.
  • السور التي تم التطرق فيها للحديث عن آدم وابليس، وعن قصص الأنبياء والأمم السابقة هي سور مكية باستثناء سورة البقرة.
  • ألفاظها وعباراتها قصيرة ولكنها قوية وموجزة.
  • أيضاً تشمل السور المكية كل سورة ورد فيها ( كلا ) وقد وردت ثلاثة وثلاثين مرة في خمس عشرة سورة.


خصائص السور المدنية

  • تبدأ آياتها بـ ( يا أيها الذين أمنو ) باستثناء سورة الحج المكية كما ذكر سابقاً.
  • تحتوي على الفرائض والحدود.
  • ورد فيها الكشف عن أساليب المنافقين وخطرهم على الدين باستثناء سورة العنكبوت فهي مكية.
  • فيها تفصيل عن قواعد الشرع وأهدافه.
  • آياتها تتميز بطولها.
  • تخاطب أهل الكتاب وتدعوهم الى الإسلام.
  • تمّ التطرق فيها للحديث عن الأحكام الشرعية التي تخص الإسلام من قواعد واحكام وأمور تتعلق بالحروب والجهاد، ولم تغفل عن ذكر الأسرة ووسائل التشريع الإسلامي.
  • من موضوعاتها مجادلة أهل الكتاب.