ما الفرق بين المؤمن والمسلم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٣ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما الفرق بين المؤمن والمسلم

الفرق بين المؤمن والمسلم

ناقش العلماءُ في كتبِ العقيدة مسألة التفريق بين الإسلام والإيمان، وحاصل ما توصلوا إليه أنّه لا يوجد فرقٌ بين الإسلام والإيمان إذا ورد كلُّ لفظ منهما منفرداً، أمّا إذا جاء لفظ الإسلامِ مقترناً مع لفظ الإيمان فحينئذٍ يُشير معنى الإسلام إلى الأعمال الظاهرة من صلاةٍ، وصيامٍ، وغيره، وقد يصاحب هذه الأعمال الظاهرة إيمانٌ قلبيٌّ، وقد لا يصاحبها إيمانٌ كحال المنافقين، وأمّا الإيمان فمعناه الأعمال الباطنة؛ أي ما يتعلق بأعمال القلب، مثل: الإيمان بالله، والخوف، والرجاء، حيث قال الله تعالى في الآية الكريمة: (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ).[١][٢]


يُشير معنى الإسلام إلى قول اللسان وعملِ الجوارح، بينما يُشير الإيمان إلى الاستسلام الباطن، وإقرار القلب وتصديقه، فكل مؤمنٍ بهذا المعنى هو مسلم، بينما ليس كل مسلمٍ مؤمناً، وقد ظهر الفرق بين المؤمن والمسلم في كتاب الله في قصة لوط عليه السلام، حيث قال تعالى: (فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ* فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ)؛[٣]فقد وصف الله بيت لوط بالإسلام لأنه يشمل زوجته التي كانت تدَّعي الإسلام ظاهراً وهي كافرةٌ باطناً، بينما سمّى الله تعالى الناجين بالمؤمنين؛ لأنّهم كانوا هم المؤمنون حقّاً.[٢]


معنى الإسلام

الإسلام معناه أن يستسلم المسلم لربّه بالتوحيد، وأن ينقاد له بالطاعة والبراءة من الشّرك، والإسلام مرتبةٌ من مراتب الدين إلى جانب الإيمان والإحسان، وأما أركانه فهي خمسة: أولّها شهادة أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، وإقامة الصلاة، و إيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحجّ البيت لمن استطاع إليه سبيلا، والإسلام في معناه العام هو الدين الشامل للأعمال الظاهرة والباطنة بما فيها الإيمان والعقيدة، بينما يكون له معنىً خاص إذا ذُكر مقروناً مع الإيمان.[٤]


معنى الإيمان

معنى الإيمان هو الاعتقاد الجازم بوجود الله تعالى، والاعتراف بربوبيته، وألوهيته، وأسمائه، وصفاته،[٥]وأركان الإيمان ستّة، هي: الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره.[٦]


المراجع

  1. سورة الحجرات ، آية: 14.
  2. ^ أ ب "الفرق بين الإسلام والإيمان "، الإسلام سؤال وجواب ، 2010-5-26، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-29. بتصرّف.
  3. سورة الذاريات ، آية: 35،36.
  4. "الإسلام معناه وأركانه "، إسلام ويب، 2002-11-24، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-29. بتصرّف.
  5. "معنى الإيمان بالله "، الإسلام سؤال وجواب ، 2003-6-4، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-29. بتصرّف.
  6. "الإيمان لغة وشرعا "، الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء السعودية ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-29. بتصرّف.