ما حكم قول جمعة مباركة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٣ يوليو ٢٠١٩

حكم قول جمعة مباركة

أفتى علماء الأمة الإسلامية بعدم مشروعية قول المسلم للمسلم جمعة مباركة إذا اعتقد المسلم التعبد في قولها، وداوم على ترديدها في كل يوم جمعة، فلم يرد عن النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته الكريم ترديد هذه العبارة يوم الجمعة، وبالتالي يكون هذا الفعل بدعة محدثة إذا اعتقد قائلها سنّيّتها والتعبّد بها، فهذا يدخل في أنه من أحدث شيئاً في الدين فهو رد، أما إذا قال المسلم هذه العبارة على وجه الدعاء بدون أن يداوم عليها ويعتقد فيها أو يرى بأنها سنة فلا بأس في ذلك.[١]


الأعمال المشروعة يوم الجمعة

قد شرع الله لعباده يوم الجمعة عدداً من الأعمال التي يترتب على فعلها الأجر والثواب ومن تلك الأعمال صلاة الجمعة، كما يستحب في هذا اليوم أن يكثر المسلم من الدعاء لأن فيه ساعة استجابة يستجيب الله فيها للعباد، كما يستحب في يوم الجمعة الإكثار من الصلاة على رسول الله عليه الصلاة والسلام، وكذلك يشرع فيه قراءة سورة الكهف حتى يضيء الله للمسلم ما بين الجمعتين.[٢]


المراجع

  1. "حكم قول المسلم للمسلم جمعة مباركة"، إسلام ويب، 2007-1-16، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-26. بتصرّف.
  2. "عبادات يشرع فعلها يوم الجمعة "، الإسلام سؤال وجواب ، 2006-7-30، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-26. بتصرّف.