ما سبب أوجاع الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ١٣ مايو ٢٠١٩

الإجهاد العضليّ

يُعَدُّ ألم الظهر أحد الأعراض المصاحبة للعديد من المشكلات الطبِّية، وعادةً ما ينتج عن مشكلة في جزء واحد، أو أكثر من أسفل الظهر، مثل: العضلات، والأربطة، والأعصاب، والأجزاء العظميّة المُكوِّنة للعمود الفقري كالفقرات، كما تجدر الإشارة إلى احتماليّة الشعور به نتيجة وجود مشكلة لدى الأعضاء القريبة كالكليتَين، ويُعَدُّ الإجهاد العضليّ نتيجة رفع الأجسام الثقيلة بشكل خاطئ، وبحركة مفاجئة أحد الأسباب التي تُؤدِّي إلى الإحساس بألم الظهر، كما يُمكن أن ينتج عن النشاط الزائد، مثل: الشعور بالتيبُّس بعد عِدَّة ساعات من ممارسة الرياضة.[١]


أسباب مرضيّة

هناك العديد من الحالات المرضيّة التي تُسبِّب الشعور بآلام الظهر، ومنها ما يأتي:[٢]

  • انزلاق الفقار: حيث ينزلق جزء من عظم العمود الفقري خارج موقعه، ممَّا يُسبِّب الشعور بالألم، والتيبُّس أسفل الظهر، بالإضافة إلى الإحساس بالتنميل.
  • الانزلاق الغضروفيّ: حيث يضغط الغضروف على الأعصاب الموجودة داخل العمود الفقري، الأمر الذي يُسبِّب ألم الظهر، وتنميل مناطق مختلفة من الجسم.
  • التهاب الفقار القسطيّ: وهو انتفاخ يُصيب مفاصل العمود الفقري، الأمر الذي يُؤدِّي إلى الشعور بالألم والتيبُّس، وعادةً ما يكون أسوأ في الصباح، ويتحسَّن مع الحركة.
  • عرق النسا: حيث يُؤدِّي هذا المرض إلى تهيُّج الأعصاب المُمتدَّة من أسفل الظهر إلى القدمَين، مُسبِّبة الشعور بالألم، والخدران، والتنميل.
  • حالات خطيرة: والتي تُعتبَر نادرة الحدوث، مثل:
    • انكسار عظم العمود الفقري.
    • السرطان.
    • الإصابة بالعدوى.
    • متلازمة ذنب الفرس.


مشاكل في بنية الجسم

تُوجَد عِدَّة مشاكل تكون عادةً مرتبطة ببنية الجسم، والتي تُسبِّب الإحساس بالألم في الظهر، ومنها ما يأتي:[٣]

  • انحناء غير طبيعيّ في العمود الفقري، مثل: الإصابة بانحراف العمود الفقري جانبيّاً.
  • حدوث مشاكل في الكلى، مثل: حصى الكلى، أو التهاب الكلى.
  • الإصابة بالقرص المُمزَّق، حيث تتعرَّض الأقراص التي تُوجَد بين فقرات العمود الفقري للتمزُّق، الأمر الذي يزيد الضغط على الأعصاب مُسبِّباً الألم.
  • الإصابة بهشاشة العظام، حيث تفقد العظام كثافتها، وتُصبح أكثر رِقَّة، الأمر الذي قد يُسبِّب انكسار فقرات العمود الفقري، ممَّا يُؤدِّي إلى الإحساس بالألم.[١]
  • الإصابة بالقرص البارز، حيث تُشابه هذه الحالة القرص المُمزَّق، مع ملاحظة زيادة في الضغط الواقع على الأعصاب.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل، مثل: التهاب المفصل التنكُّسي الذي يحدث نتيجة تعرُّض فقرات العمود الفقري للضرر والتدهور، وقد تتطوَّر الحالة مع مرور الوقت إلى التضيُّق الشوكيّ.[١]


أسباب أخرى

إضافة إلى ما سبق تُوجَد العديد من الأسباب الأخرى التي تُؤدِّي إلى الإحساس بألم الظهر، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإصابة باضطراب النوم.
  • الإصابة بالهربس النطاقيّ.
  • التهاب الحوض، أو المثانة.
  • ممارسة الوظائف اليوميّة، أو اتخاذ الوضعيّة الخاطئة للجسم، مثل:
    • الجلوس، أو الوقوف لفترات طويلة.
    • الإفراط في التمدُّد.
    • السُّعال، أو العطس.
    • النوم على فراش لا يدعم الجسم، ولا يُحافظ على استقامة العمود الفقري.
    • رفع، أو حمل، أو دفع، أو سحب شيء ما.
    • الشدُّ العضلي.
    • شدُّ الرقبة إلى الأمام عند استخدام الحاسوب، أو القيادة.
    • الانحناء لفترة طويلة من الزمن.


مراجع

  1. ^ أ ب ت Verneda Lights and Marijane Leonard (28-2-2019), "What Is Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. "Back pain", www.nhs.uk,23-1-2017، Retrieved 24-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (23-2-2017), "What is causing this pain in my back?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.