ما سبب ارتفاع درجة حرارة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٥٨ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٨
ما سبب ارتفاع درجة حرارة الجسم

درجة حرارة الجسم

تُعبّر درجة حرارة الجسم عن مقدار الحرارة الدّاخلية له، وأي زيادة أو نقصان فيها يُعتبر مؤشراً على وجود خللٍ ما في الجسم، فارتفاع درجة الحرارة لا يُعدّ مرضاً بحد ذاته، بل هو عرضٌ لمرضٍ آخر، وتتفاوت هذه الأمراض في أعراضها وخطورتها حسب الأعراض الأخرى المترافقة معها، وتُحدّد درجة حرارة الجسم من منطقة موجودة في الدماغ تسمى ناظم الحرارة. تتراوح درجة الحرارة الطبيعية للجسم بين ست وثلاثين إلى ثمانٍ وثلاثين، ومن الناحية الطبية فإنّ أي زيادةٍ عن سبعٍ وثلاثين درجة ونصف مئوية تعتبر ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، والاختلافات الطفيفة لدرجة الحرارة تعود لاختلاف العمر، ومكان قياس درجة الحرارة، فالأطفال درجة حرارة أجسامهم أكثر بدرجة واحدة أو نصف درجة من درجة حرارة جسم الإنسان البالغ، كما أنّ قياس درجة الحرارة من الفم تختلف قراءته بدرجة واحدة عن مقياس درجة الحرارة من فتحة الشرج.[١]


سبب ارتفاع درجة حرارة الجسم

هناك أكثر من سبب لارتفاع درجة حرارة الجسم، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[٢]

  • وجود التهابٍ في أحد أعضاء الجسم.
  • امتصاصُ الجسم للحرارة الخارجية المحيطة فيه، نتيجةً لارتفاع درجة حرارة الجو.
  • إصابة الجسم بتلوثٍ ما، أو عدوى فيروسية أو فطرية أو بكتيرية، علماً أنّه في حالة العدوى الفيروسية ترتفع درجة حرارة الجسم بشكلٍ تدريجي ولمدة أطول، أما في حالة العدوى البكتيرية ترتفع درجة الحرارة بشكل مفاجئٍ وسريع.
  • وجود مرضٍ التهابيٍ مزمن في الجسم، مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • الإصابة بالأمراض المناعية، وحدوث اضطرابٍ في إنتاج الأجسام المضادة في الجسم، مثل مرض الذئبة.
  • إصابة الجسم بأورامٍ في الكبد أو في الغدد الليمفاوية.
  • إصابةُ الدّماغ بضررٍ ما نتيجةً لكدمةٍ أو إصابة.
  • تناول بعض أنواع العقاقير والأدوية، مثل المضادات الحيوية.


خطورة ارتفاع درجة حرارة الجسم

بشكلٍ عام فإنّ الارتفاع الطفيف في درجات حرارة الجسم لا يُشكل أي خطرٍ أو ضرر، وتكمن الخطورة الحقيقة في حال ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال الرُّضع والكبار في السن الذين يعانون من أمراضٍ مزمنةٍ، مثل: الضغط والسكري، أو الربو التحسسي، أو أمراض الفشل الكلوي، أو في حال تَرافُق ارتفاع درجة حرارة الجسم مع خللٍ في عمل القلب، أو تراكم للسموم والفضلات في الجسم. من حالات ارتفاع درجة الحرارة التي يجب التوجه فيها للطبيب فوراً استمرار ارتفاع الحرارة لأكثر من ثلاثةِ أيام، وفي حالة الشّعور بالصّداع الشديد، وتغيرات في الحالة الإدراكية، والشعور بحرقانٍ أثناء التبول، وظهور الطفحٍ الجلدي، والشّعور الشديد بالنّعاس، والقيء.[٣]


المراجع

  1. "What Is Normal Body Temperature?", www.webmd.com, Retrieved 26/9/2018. Edited.
  2. "What Is the Normal Body Temperature Range?", www.healthline.com, Retrieved 26/9/2018. Edited.
  3. "Fever Facts", www.webmd.com, Retrieved 26/9/2018. Edited.