ما سبب برودة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
ما سبب برودة الجسم

برودة الجسم

الإحساس بالبرد، من الأمور الفسيولوجيّة الطبيعيّة التي يشعر بها الجسم، خصوصاً عند التعرّض لأجواءٍ باردةٍ، أو تيّارات هواءٍ منخفضة الحرارة؛ حيث تسري في الجسم قشعريرةٌ تختلف حدّتها باختلاف شدة البرد، لكن في بعض الأحيان يشعر بعض الأشخاص بالبرد بدرجةٍ كبيرةٍ؛ حيث تكون أجسامهم حساسةً للبرد بشكلٍ كبير، ويشعرون به بشكلٍ دائمٍ، حتى في درجات الحرارة العاديّة، ولا يستطيعون مقاومته.


بشكلٍ عام، أجسام النساء أكثر حساسيّةً للبرد من أجسام الرجال؛ حيث يتحمّل الرجال البرودة بشكلٍ أفضل، كما أنّ الأطفال يشعرون بالبرد أكثر من الكبار، وكبار السن أيضاً لديهم حساسية للبرد أكثر من الأشخاص في سنّ الشباب، وعلى الرغم من أنّ هذا الأمر قد يبدو عاديّاً، إلا أنّ الأطباء يشيرون إلى أنّ برودة الجسم، قد تكون لأسبابٍ مرضيةٍ لا يجوز السكوت عنها.


أسباب برودة الجسم

هناك عدة أسباب لبرودة الجسم، من أهمّها ما يلي:

  • معاناة الجسم من عدة مشاكل في الغدة الدرقيّة؛ حيث تعتبر الغدّة الدرقيّة والغدة النخاميّة في الجسم، بمنزلة منظّم درجة الحرارة للجسم بأكمله، وجهاز التدفئة المسؤول عن تسخين الجسم، وتنظم توازن الجسم الحراري، وبالتالي فإنّ انخفاض إنتاجها يُسبّب برودة الجسم، مما يحفّز الغدة النخاميّة على إفراز هرمون ينبّه الغدة الدرقيّة، فتقوم بإنتاج المزيد من الطّاقة لتسخين الجسم، وعند ارتفاع درجة حرارة الجسم للحدّ المطلوب، تتوقف الغدّة الدرقية عن ممارسة نشاطها، ولهذا تُعتبر برودة الجسم مؤشراً واضحاً على قصور الغدة الدرقية.
  • وجود خللٍ في الدورة الدمويّة؛ إذ إنّ تدفّق تيار الدّم يلعب دوراً مهمّاً في تنظيم درجة حرارة الجسم، وأيّ اضطرابٍ يحدث في الدورة الدمويّة، يُسبّب الإحساس ببرودةٍ في اليدين والقدمين، ومن أهم أسباب هذا الاضطراب، ضعف عضلة القلب، ووجود مرضٍ في الشرايين والأوردة، ووجود مشاكلٍ في ضخ الدم.
  • الإصابة بمرض السكري؛ حيث يشعر الأشخاص المصابون بمرض السكري ببرودةٍ في أجسامهم أكثر من الأشخاص العاديين، وخصوصاً عند ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى درجاتٍ عاليةٍ، فيُصاب الجسم باعتلال الأعصاب المحيطيّة، يرافقه خدرٌ في اليدين والقدمين، مع آلامٍ متفرقةٍ، وتضرّر الأعصاب المسؤولة عن تناقل رسائل حرارة الجسم بين الدماغ والجسم.
  • عدم النوم لساعاتٍ كافيةٍ؛ حيث تُسبّب قلّة النوم عدّة مشاكلٍ في الجهاز العصبيّ المركزيّ، ممّا يؤثر على تنظيم درجات حرارة الجسم في الدماغ، والشعور ببرودة الجسم.
  • قلة كمية الحديد في الجسم؛ لأنّ الحديد يُعتبر أساسياً لكريات الدم الحمراء، كي تقوم بمهامها على أكمل وجه، وأهمّها إيصال الأكسجين لأنسجة الجسم، لذلك فإنّ نقص الحديد أحد الأسباب المهمّة لبرودة الجسم.
  • انخفاض وزن الجسم؛ حيث يُعدّ نقص الوزن، وقلة تخزين الدّهون في الجسم من أهمّ أسباب برودة الجسم؛ لأنّ الدهون تُشكّل عازلاً من البرد بالنّسبة للجسم، ونقصها يُسبّب خللاً في عمليّات الاستقلاب الخاصة بها، ممّا يُؤدي لانخفاض حرارة الجسم.