أسباب برودة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب برودة الجسم

برودة الجسم

خلال التعرّض لدرجات الحرارة الباردة فإنَّ معظم الحرارة في الجسد يتم فقدانها بنسبة تصل إلى 90 ٪ من خلال الجلد، والباقي من خلال الرئتين أثناء عمليّة الزفير، وإنَّ فقدان الحرارة عن طريق الجلد يحدث في المقام الأول من خلال الإشعاع، ويتسارع عندما يتعرّض الجلد لطاقة الرياح أو الرطوبة، أمّا إذا كانَ التعرض للبرد بسبب غمر الجسد بالماء البارد فيمكن أن يتمّ فقدان الحرارة 25 مرة أسرع من التعرّض لدرجة الحرارة نفسها في الهواء. مركز التحكّم في درجة الحرارة في الدماغ يرفع درجة حرارة الجسم عن طريق عمليّات تسخين وتبريد الجسم، فخلال التعرّض لدرجات الحرارة الباردة فالارتجاف هو استجابة وقائيّة لإنتاج الحرارة من خلال نشاط العضلات، وهُنالِكَ نوع آخر من الاستجابات الوقائيّة ألا وهو تضيُّق الأوعية بشكلٍ مؤقت.

عادةً ما ينتج نشاط القلب والكبد أكبر كميّة من حرارة الجسم، ولكن مع انخفاض درجة حرارة الجسد الرئيسيّة تنتج هذهِ الأعضاء الحرارة بشكلٍ أقل، مؤدّيةً لحدوث حالة من الحماية الطبيعيّة للجسد للحفاظ على الحرارة ولحماية الدماغ، فانخفاض درجة حرارة الجسم يمكن أن يبطّئ من نشاط الدماغ، والتنفس، ومعدل ضربات القلب.


أسباب برودة الجسم

  • التعرض للبرد: فعندما يحصُل خلل في التوازن ما بين إنتاج الحرارة وفقدانها في الجسد لفترة طويلة يمكن أن يتعرّض الجسد للبرودة وانخفاض حاد في حرارته، وقد يحدُث الانخفاض في درجة حرارة الجسد عندَ تعرُض الشخص للبرودة المُفاجئة من الماء أو أي عامل آخر، وعدم حصوله في المُقابل على التدفئة الكافية من الملابس أو الطعام، أو غيرها من الأمور.

من المُمكن أن يتعرّض الشخص للبرد في البيئات المُعتدلة أيضاً، وهذا يتوقف على عمر الشخص، وكتلة الجسم والدهون في الجسم، والصحة العامة، وطول الفترة الزمنية التّي تعرض فيها لدرجات الحرارة الباردة.

  • أسباب أُخرى: كحالاتٍ طبيّة مُعينة مثل داء السكري والغدة الدرقيّة، وبعض الأدوية، والصدمات النفسيّة الشديدة، أو تعاطي المخدرات والكحول.


أكثر الفئات المعرضة لبرودة الجسم

  • كبار السن والأطفال الرضّع، والأطفال الذّينَ لا يحصلونَ على التدفئة الكافية والملابس، أو الطعام.
  • الأشخاص المصابون بأمراضٍ عقلية.
  • الأشخاص الذّينَ يقضونَ مُعظم أوقاتهم في الخارج.
  • الأشخاص الذّينَ يتعاطونَ غالباً المُخدرات والكحول في الطقس البارد.


الأعراض

ما يأتي ذكر لأعراض برودة الجسم:

  • الارتجاف، والذّي قد يتوقّف بعدَ مُدّة حتّى عندَ استمرار انخفاض حرارة الجسم ( وهيَ في الواقع علامة جيدة بأنَّ تنظيم الحرارة في الجسد لا يزال نشطاً).
  • بُطء وصعوبة في التنفُس.
  • الارتباك وفقدان الذاكرة.
  • النعاس أو الإرهاق.
  • عدم التكلُّم بوضوح.
  • عندَ انخفاض درجة الحرارة الشديد، قد يفقد الشخص الوعي من دون أي علامات واضحة على التنفس أو النبض.