ما سبب جفاف الشفاه

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٠٥ ، ١٢ أبريل ٢٠٢١
ما سبب جفاف الشفاه

ما سبب تشقق الشفاه

قد يعاني البعض من جفاف الشفاه (بالإنجليزية: Dry lips) أو تشقق الشفاه (بالإنجليزية: Chapped lips) أو (بالإنجليزية: Cracked lips)، وذلك نتيجةً لعوامل خارجية وعوامل تتعلق بتركيبة الشفاه ذاتها، ولفهم الأمر أكثر يُشار إلى أنّ الهيكل الأساسيّ لجلد الوجه متشابه، إلّا أنّ جلد الشفاه يكون أقل سمكًا وأكثر حساسيةً، إضافةً إلى افتقاره للغدد الدهنية (بالإنجليزية: Oil glands) المسؤولة عن ترطيبه،[١] وفيما يأتي تفصيل لبعض العوامل الخارجية والمشاكل الصحية التي قد تؤثر في الشفاه وتسبب تشقّقها:


الطقس

يُعاني أغلب الناس من تشقق الشفاه خلال الفترات الباردة خاصّةً في فصلي الشتاء والخريف، إذ تميل مستويات الرطوبة إلى الانخفاض مع انخفاض درجات الحرارة، ممّا يسحب الرطوبة من الجلد فيُسبّب جفافه.[١]


لعق الشفاه

مع أنّ لعق الشفاه لا يسبّب أيّ مشاكل في بعض الأحيان، إلّا أنّ اللعق المستمر طوال اليوم يمكن أن يجفف الشفاه ويشقّقها ويسبّب تقشّرها، خاصًةّ إذا تزامن ذلك مع العيش في مناخٍ بارد وجاف، أو الخروج إلى الشمس دون استخدام واقٍ، وفي الحقيقة إنّ لعق الشفاه هو ردة فعلٍ طبيعية لإصابة الشفاه بالجفاف والتشقق، ذلك لانّ اللعاب يرطّب سطح الشفاه، ولكنّ ذلك يكون مؤقتًا فقط، إذ إنّه قد يفاقم المشكلة بمجرّد تبخّر اللعاب، إضافةً إلى أنّ اللعق المتكرر قد يُسبّب مشكلة مزمنة في الشفاه تُعرف باسم التهاب الجلد اللاصق للشفاه (بالإنجليزية: Lip licker’s dermatitis).[٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ الإنزيمات الهاضمة الموجودة في اللعاب مثل الأميليز (بالإنجليزية: Amylase) والمالتاز (بالإنجليزية: Maltase) تؤثر بشكل سلبي في جلد الشفاه وتُسبّب تآكلها، وبمرور الوقت ستكون الشفاه عرضة للهواء الجاف الذي قد يسبّب تشقق الجلد ونزفه.[٢]


المكونات الموجودة في منتجات الشفاه

قد يعاني البعض من حساسية تجاه بعض المكونات الشائعة الموجودة في مستحضرات الشفاه خاصةً العطور أو الأصباغ، فينتج عن استخدامهم لمثل هذه المنتجات شفاهً جافة وحمراء ومتشققة، إضافةً إلى احتواء بعض هذه المستحضرات على موادّ قد تزيد جفاف الشفاه سوءًا، ومنها:[٣]

  • المرطبات (بالإنجليزية: Humectants)، وهي التي تمنع فقدان الماء من البشرة، مثل الجلسرين.
  • المنثول.
  • الفينول.
  • الكافور.


التعرض لأشعة الشمس

قد يُسبّب التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية (بالإنجليزية: Ultraviolet rays) لفتراتٍ طويلة إلى إلحاق الضرر بالشفاه والتسبب بجفافها وتشققها، وقد يُسبب ذلك في حالات قليلة ما يُسمّى التقران السفعي أو التقران الشمسي (بالإنجليزية: Actinic keratoses)، وهي حالة تتمثل بظهور نتوءات وقشور على الشفاه ليست خطيرة، ولكنها قد تصبح في نهاية الأمر سرطانية، لذلك يُنصح بإزالتها في أسرع وقت.[١]


الأدوية

قد تسبّب بعض الأدوية جفاف وتشقّق الشفاه كأحد آثارها الجانبية، ومن أمثلتها ما يأتي:[٣]

  • الأدوية الموضعية لعلاج حب الشباب التي تحتوي على بيروكسيد البنزويل (بالإنجليزية: Benzoyl peroxide) أو حمض السالسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid).
  • أدوية مضادات الهيستامين (بالإنجليزية: Antihistamines).
  • العلاج الكيماوي (بالإنجليزية: Chemotherapy).
  • أدوية مدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics).


مشاكل صحية

قد يرتبط تشقق الشفاه في بعض الحالات بالإصابة بمشكلة صحية، وفيما يأتي بعض أمثلتها:[٤]

  • التهاب الشفة الزاوي: (بالإنجليزية: Angular cheilitis)، أو التهاب زوايا الفم أو الصُمّاغ، وهو حالة شائعة تنتج عادةً عن الطقس البارد أو فرط نمو الفطريات مثل الخميرة أو حتى التهيج من اللعاب، وقد تسبب جفاف الشفاه أو تشققها، ومن الممكن أن يُعالجها الطبيب وفق ما يراه مناسبًا بواقيات الجلد مثلًا، أو بمضادات الالتهاب، أو بالأدوية المضادة للخميرة (بالإنجليزية: Anti-yeast medication).
  • التهاب الأمعاء: (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease)، قد يؤثر مرض كرونز (بالإنجليزية: Crohn’s disease) في الجهاز الهضمي كاملًا من الشفاه وحتى فتحة الشرج، وقد يحدث تشقق شديد في الشفاه لا يلتئم، ويرافقه ألم في البطن لكنّه أمرٌ نادر الحدوث.
  • أمراض الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Thyroid disease)، إذ قد ينتج عن قصور وظيفة الغدة الدرقية جفاف الفم والشفتين.
  • نقص بعض الفيتامينات: إذ إنّ نقص مستويات الحديد أو الزنك أو فيتامينات ب المركبة (بالإنجليزية: B complex vitamin) قد يؤدي إلى جفاف الفم والشفتين.


أسباب أخرى

بالإضافة إلى ما ذكر سابقًا فقد يحدث جفاف الشفاه أيضًا لأسباب أخرى، وفيما يأتي تعدادها:[٥]

  • سوء التغذية.
  • المعاناة من الجفاف بدرجة خفيفة.
  • التنفس عن طريق الفم بدلًا من الأنف.
  • المعاناة من قروح البرد أو الإصابة بعدوى فيروس الهربس البسيط (بالإنجليزية: Herpes simplex virus).
  • الإصابة الزكام أو نزلة البرد (بالإنجليزية: Common cold)، وهي عدوى فيروسية تُصيب الجهاز التنفسي.
  • المعاناة من تقرحات الفم (بالإنجليزية: Canker sores)، أو ما يُسمى بالقرح القلاعية.


دواعي مراجعة الطبيب

قد يعاني البعض من تشقّق الشفاه في فصل الشتاء فقط، وقد يعاني منه البعض بشكل مزمن، وبشكل عامٍ يُعدّ تشقق الشفاه مشكلةً شائعة ومزعجة في أغلب الأحيان، ويُنصح بمراجعة الطبيب في حال كانت التشققات شديدة ولا تستجيب للعلاج في المنزل، ويُشار إلى أنّ تشقق الشفاه المستمر المزمن يدلّ في العادة على وجود مشكلة كامنة.[١][٦]


فيديو تشقق الشفاه وأسبابه

تُعتبر من أكثر الحالات إزعاجًا خاصةً للنساء، فما أسباب تشقق الشفاه؟ لمعرفة ذلك قم بمشاهدة الفيديو الآتي:


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Cynthia Cobb, Jamie Eske (January 24, 2019), "Best 6 ways to relieve chapped lips"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 22, 2021. Edited.
  2. ^ أ ب Shilpa Amin (Jacquelyn Cafasso), "What Licking Your Lips Does, Plus How to Stop"، www.healthline.com, Retrieved March 22, 2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Best 6 ways to relieve chapped lips", www.bactmed.com, Retrieved March 22, 2021. Edited.
  4. Madeline R. Vann, Ross Radusky (July 8, 2019), "What You Need to Know About Chapped Lips"، www.everydayhealth.com, Retrieved March 22, 2021. Edited.
  5. William C. Lloyd III (January 6, 2021), "Cracked Lips"، www.healthgrades.com, Retrieved March 22, 2021. Edited.
  6. "Chapped lips: What's the best remedy?", www.mayoclinic.org,Nov. 26, 2020، Retrieved March 22, 2021. Edited.