ما سبب رفرفة العين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
ما سبب رفرفة العين

رفرفة العين

تحدث رفرفة العين المتكرّرة بسبب التشنّجات اللاإرادية التي تصيب عضلات جفون العين العلوية أو السفلية، إلا أنهّا تحدث في أغلب الأحيان في الجفن العلوي مع تسجيل حالات أقلّ من رفرفة الجفن السفلي للعين، حيث يشهد معظم الناس درجات خفيفة ولطيفة من هذه التشنجات دون أن يشعروا بالضيق منها، إلا أنّ البعض الآخر يشهدون تشنّجات قوية جداً تضطرهم إلى إغلاق جفون العين من أجل الحدّ من شدتها، كما تنعدم نهائياً هذه الرفرفات لدى فئة قليلة من الناس.


أسباب رفرفة العين

تحدث رفرفة العين بشكل مفاجئ وفي أوقات غير متوقعة مما يجعل من الصعب التنبؤ بوقت حدوثها، فقد تحدث لدى البعض على أوقات متباعدة بينما قد تستمرّ لدى البعض الآخر لبضع أيام، وقد تختفي أيضاً لبضعة أسابيع أو أشهر دون أيّ أثر لها ثمّ تعود مرّة أخرى، وغالباً ما تحدث رفرفة العين لأسباب غير مرضية وغير مقلقة، ومنها:

  • جفاف العين وتهيّجها.
  • إصابة ملتحمة العين أو القرنية بالتهيّج.
  • التعب والإرهاق.
  • الأرق وقلّة النوم.
  • شرب كميات كبيرة من المشروبات الغنية بالكافيين.
  • الإجهاد الجسدي والدماغي.
  • عارض من عوارض انسحاب المخدرات والكحول من الجسم.


تحدث رفرفة العين الشديدة لدى فرد واحد من بين كلّ عشرين ألف حالة وغالباً ما تكون لأسباب مرضية معيّنة مثل الأضرار الدماغية وأضرار الجهاز العصبيّ، وقد تمتدّ رفرفة العين لتشمل مناطق أخرى في الجسم مثل رفرفة الرقبة والذراعين والساقين.


أعراض رفرفة العين

ينصح من يعانون من رفرفة العين القوية والمتكررة بزيارة الطبيب المختص بأقرب وقت ممكن للكشف عن أسباب حدوث ذلك، وغالباً ما يرافق هذه الحالة مجموعة من الأعراض التالية أو جميعها:

  • انتفاخ العين واحمرارها.
  • تدلّي الجفن نحو الأسفل.
  • انغلاق الجفن بشكل لا إرادي عند حدوث التشنّجات.
  • تعب العيون وجفافها.
  • الحساسيّة ضدّ الضوء مع ضبابيّة الرؤية.


علاج رفرفة العين

ينصح بإهمال الحالات الخفيفة ونادرة الحدوث من تشنجات العين ورفرفتها، أمّا في الحالات المتكررة والشديدة فينصح بعمل تدليك لطيف لجفن العين مما يساهم في استرخاء العضلات والتخفيف من الوخز المصاحب للرفرفة، كما يمكن الاستعانة بالقطرات المرطب في حال جفاف العين، بالإضافة إلى التخلص من الأسباب المؤدية لذلك مثل تجنّب التعب والإرهاق والحصول على ساعات كافية من النوم، بالإضافة إلى البحث عن الراحة البدنية والعقلية والابتعاد عن الكافيين والمخدرات وعدم إرهاق العين في مشاهدة التلفاز أو استخدام الأجهزة الذكية.