ما سبب صعوبة النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٦ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
ما سبب صعوبة النوم

صعوبة النوم

صعوبةُ النومِ عبارة عن عدم قدرة الشخص على النوم على الرغم من شعورِه بالإجهاد والنعاس، أو استيقاظه أثناء نومه أكثرَ من مرة، فينام لمدة ساعة مثلاً ويستيقظ لعدّة ساعات، مع تكرار هذه الحالة طوالَ الليل. تتلخّصُ جميعُ هذه الأعراض في مصطلح نفسيّ أجْمعَ عليه علماء الطبّ والنفس، وهو: الأرق، وهناك العديدُ من الناس ممّن يُعانون منه بشكلٍ ملحوظ ومستمرّ، ممّا يؤدّي لتراجعِ حالتِهم الصحيّة والنفسية، ويؤثّر على آدائهم اليوميّ، ويزيدُ من شعورِهم بالكسل والخمول أثناء النهار، كما يعيقُ قدرتَهم على القيام بوظائفِهم وأعمالِهم بالشكلِ المطلوب. يحدثُ الأرق للعديد من الأسباب التي تختلفُ باختلاف ظروف الأشخاص وحالتهم الجسديّة.[١]


أسباب صعوبة النوم

أسباب صعوبة النوم:[٢]

  • أسباب نفسيّة: الاضطرابات النفسيّة، وهي تعتبرُ من أبرز أسباب الأرق بين الناس، وهذا ما أكّدته العديدُ من الأبحاث والدراسات، والتي بيّنت أنّ نسبة الأشخاص الذين يعانون من الأرق لأسباب نفسيّة تصلُ إلى 40%، وهي تندرجُ في عدّة حالات، مثل: القلق والضغوطات العائليّة، والاكتئاب، والقلق، وما يصعبُ الأمر في علاج مثل هذه الحالات أنّهم في أغلب الأحيان لا يدركون أنّ هذه الأمور هي السبب الرئيسيّ في تعرّضهم للاكتئاب، كما يتخوّفون من الذهاب للطبيب النفسيّ كي لا تُشخص الحالة بمرض نفسيّ.
  • العقاقير المهدّئة: وهي سببٌ واضحٌ في اضطراب النوم، كما تسبّب الكسل والخمول الدائم.
  • الأسباب العضويّة: هناك العديدُ الأمراض المؤدّية للأرق، سواء كانت مزمنة أو عرضيّة، ومنها:
    • التهاب المفاصل والعظام، والحرارة، والصداع، والمغص، ويكون التخلص من الأرق في هذه الحالة، هو علاج المرض ذاته.
    • الشخير، والتهابات الجهاز التنفسيّ، وانقطاع التنفّس المفاجىء خلال النوم، والذي يحدثُ عند الأشخاص المصابين بأمراض القلب.
    • مشاكل الهضم وحموضة المعدة تؤدّي لانقطاع النوم.
    • وضعيّة النوم غير الصحيحة، كالنوم على البطن أو الظهر، والمعروفُ أنّ أفضلَ الوضعيّات التي تحقّقُ نوماً هادئاً ومستقرّاً هو النوم على الجانب الأيمن.
  • أسبابّ سلوكية:
    • التدخين، وتناول المشروبات الروحيّة والكحول.
    • الإفراط في تناول المنبّهات، كالقهوة والشاي.
    • الإزعاج والضوضاء، والأصوات المرتفعة.
    • عدم تنظيم مواقيت وساعات النوم، أو النوم لأكثر من الحدّ الطبيعي.


أنواع الأرق

تمّ التوصل إلى ثلاثةِ أنواعٍ رئيسيّة للأرق، وهي:[٣][٤]

  • الأرق العرضيّ (المؤقت): ويستمر هذا الأرق من ليلة إلى عدة أسابيع، وقد يعاني منه كثير من الناس، عند مواجهة بعض المشاكل، وظروف الحياة الصعبة.
  • الأرق الحاد قصير المدى: يبدأ الأرق الحادّ من عدة أسابيع إلى ستّة أشهر متواصلة، وفيه يعاني المريض من عدم انتظام النوم، وتقطيعه من ساعة لأخرى.
  • الأرق المزمن: وفي هذا النوع يستمرّ الأرق لمدة طويلة جداً قد تصل لعدة سنوات، لذلك يُفضل علاجه وتشخيص مسبباته؛ فقد يشكل خطراً فادحاً على صحّة الجسم.


المراجع

  1. "What Causes Difficulty Sleeping?", www.healthline.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  2. "Understanding Sleep Problems -- The Basics", www.webmd.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  3. "An Overview of Insomnia", www.webmd.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  4. "Insomnia: Symptoms, Causes, and Treatments That Will Help You Sleep", www.everydayhealth.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.