ما أسباب الخمول والنعاس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢١ مارس ٢٠١٨
ما أسباب الخمول والنعاس

أسباب النعاس

يرتبط النعاس بشكل رئيسي بمشاكل النوم التي تشتمل على العديد من المُسبّببات، مثل إرهاق النفس بالعمل، والنوم لفترات قصيرة ومتقطعة بشكل غير كافٍ لحاجة الجسم، إلى جانب التحولات في فترات النوم، والتي تتعارض مع أنماط النوم الطبيعيّة للجسم، وقد ينتج عن هذا النعاس الإصابة لاحقاً بالأرق؛ نظراً لمحاولة التغلّب على النعاس بتناول مصادر الكافيين.[١]


أسباب الخمول

مشاكل الصّحة الذهنية

ترتبط أسباب الخمول والتعب بشكل وثيق بالمشاكل الذهنية والفكريّة التي قد تنتج عن القلق، والتوتر، والملل، إلى جانب الإدمان على المخدرات والكحول، والإصابة باضطرابات الأكل، والإصابة بالاكتئاب وما يرتبط به من مشاكل كالأرق.[٢]


مشاكل القلب والرئتين

تشكّل الظروف الصحيّة المُتعلقة بالقلب الإصابة بالخمول والتعب كعدم انتظام ضربات القلب، وفشله، وأمراض القلب التاجية، ومشاكل صمّامات القلب، بالإضافة إلى المشاكل المتعلّقة بالرئتين كالربو، والالتهاب الرئوي، والانسداد الرئوي المُزمن.[٢]


زيادة الوزن ونقصانه

ينتج الخمول في حالات الإصابة بالسمنة والوزن الزائد، والتي ينتج عنها عدّة أعراض أخرى مثل انقطاع النفس أثناء النوم، وخطر الإصابة بالسكري، كما قد يتعرّض الأشخاص النحيفين للخمول والتعب بسبب عدم امتلاكهم للقوة العضليّة.[٢]


النّشاط البدني

يتعرض الأشخاص الذين لا يمارسون الأنشطة البدنية، والتمارين إلى الإصابة بالخمول، والذي لا يساعدهم على القيام بالتمارين المطلوبة، بحيث يعتمد كلا العاملين على بعضهما البعض، ومن جهة أخرى فإنّ تعريض النفس لنشاط بدني أو فكري بشكل مُكثّف ومُجهد يسبّب الخمول والتعب أيضاً، ومن الممكن أن يكون ذلك سبباً رئيسياً لحصول الحوادث.[٢]


أسباب أخرى للخمول والتّعب

يتعرض الأفراد لأسباب أخرى قد تتسبب بالإصابة بالخمول والإجهاد، ومن تلك الأسباب ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بمشاكل صحيّة ذات علاقة بالغدد الصمّاء أو عمليات الأيض في الجسم، مثل فقر الدم (الأنيميا)، وأمراض الكبد والكلى، والسكري، وخمول الغدة الدرقية وغير ذلك.
  • الإصابة بالميكروبات المُسبّبة للالتهابات كفيروس نقص المناعة، والإنفلونزا، وفيروس التهاب الكبد، والملاريا.
  • نقص فيتامينات د، و ب12، ونقص الحديد، وحمض الفوليك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والعلاجات كمضادات الاكتئاب، والستيرويدات، وبعض أصناف أدوية ضغط الدم، ومضادات الحساسيّة، ومضادات القلق، وغيرها.


المراجع

  1. Katherine Kam (19-1-2010), "What's Causing Your Sleepiness?"، www.webmd.com, Retrieved 6-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Christian Nordqvist (15-8-2017), "Fatigue: Why am I so tired and what can I do about it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2018. Edited.
  3. Benjamin Wedro (31-1-2018), "Fatigue Symptoms, Causes, and Treatment"، www.medicinenet.com, Retrieved 6-3-2018. Edited.