ما طول برج إيفل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
ما طول برج إيفل

طول برج إيفل

يُعتبر برج إيفل أحد أكثر المناطق السياحيّة زيارةً في باريس، ويُقدّر عدد زائريه بسبعة ملايين زائر سنوياً تقريباً، وقد بقي البرج أطول معلم في العالم لمدّة 41 عاماً منذ الانتهاء من بنائه في عام 1889م، بحيث بلغ ارتفاعه الكليّ شاملاً أعمدة البثّ 324 متراً. يزن برج إيفل حوالي عشرة آلاف ومئة طن، ويتكون من 1665 درجة ويُمكن الصعود إلى قمته باستخدامها لكن غالبية الناس يستخدمون المصعد، بحيث تسير هذه المصاعد مسافة تُقدّر بمئة وثلاثة آلاف كيلومتر سنوياً؛ أيّ ضعف محيط الكرة الأرضية بمرتين ونصف.[١]


فكرة برج إيفل

نظمّت الحكومة الفرنسيّة مسابقة لتصميم برج حديديّ، بحيث يتمّ تشييده عند مدخل المعرض العالمي الذي عقدته فرنسا في عام 1889م، وقد تمّ تقديم مئة وسبعة مُخطط للمسابقة، لكنّ تصميم البرج الفائز كان للمهندس ورجل الأعمال غوستاف إيفل، وذلك بدعم من المهندس ستيفن سوفيستر، وبمساعدة المهندسَين موريس كوشلين، وإيميل نواغير.[٢]


التصميم والإنشاء

شُيّد برج إيفل باستخدام شبكة من الحديد المطاوع وهي مادّة ترتبط بمفهوم الثورة الصناعيّة؛ نظراً لكونها إحدى السبائك الحديدية التي تمّ إنتاجها لتكون قليلة الصلابة وعالية المرونة، ممّا ساهم في استخدامها لعمل الأقواس في البرج، بالإضافة إلى استخدامها في إنشاء برج يتميّز بخفته وبإمكانيّة الاحتفاظ بقوته، كما يرتكز البرج على أربع أعمدة كبيرة بحيث تُشكّل مساحة 125 متراً مربعاً على طول كلّ جانب، قبل أن ترتفع معاً وتتّحد في البرج المركزي، كما أنّ الطبيعة المنحنية لركائز البرج تُشكّل المصاعد التي تمّ تصميمها بحذر لكونها اختراعاً حديثاً نسبياً آنذاك.[٢]


استخدامات برج إيفل

استخدم برج إيفل في العديد من المجالات، ومنها ما يأتي:[٣]

  • هيكل مؤقت، بحيث تمّ إنشاء برج إيفل كهيكل مؤقت أثناء المعرض العالمي على أن تتمّ إزالته بعد 20 عاماً، إلا أنّ معظم مواطني باريس لا يرغبون بإزالته.
  • مختبر لدراسات العلماء المختلفة الممتدة من الجاذبية إلى الكهرباء، بحيث كان غوستاف إيفل حريصاً على الحفاظ على البرج، ومنع تفكيكه وإزالته، فقام بتركيب مختبر للأرصاد الجوية في الطابق الثالث من البرج ودعا العلماء لاستخدامه.
  • استخدام البرج كجهاز إرسال تلغراف لاسلكي في عام 1910م، بحيث استخدمه الجيش الفرنسيّ للتواصل اللاسلكي مع السفن الموجودة في المحيط الأطلسي، كما تمّ استخدامه لاعتراض رسائل العدو خلال الحرب العالمية الأولى.
  • بثّ إشارات الراديو والتلفزيون في جميع أنحاء العاصمة باريس وما حولها، نظراً لاحتوائه على أكثر من 120 هوائية مستخدمة للبث.


المراجع

  1. Oliver Smith (31-3-2018), "40 fascinating facts about the Eiffel Tower "، www.telegraph.co.u, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Robert Wilde (27-1-2019), "A History of the Eiffel Tower "، www.thoughtco.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Elizabeth Palermo (28-9-2017), "Eiffel Tower: Information & Facts"، www.livescience.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.