ما عدد سكان دولة الإمارات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ١٢ يونيو ٢٠١٧
ما عدد سكان دولة الإمارات

دولة الإمارات

تعّد الإمارات العربية المتحدة من الدول الاتحادية القائمة في شبه الجزيرة العربية، ويشار إلى أنّها كانت تُعرف قديماً باسم الإمارات المتصالحة أو ساحل عُمان، كما أنّها عُرفت في الفترة ما بين القرنين 18-20م باسم ساحل اقراصنة.


تصنف دولة الإمارات على أنّها أحد الأجزاء المكوّنة للإقليم التاريخي المعروف باسم عمان، وجاء ذكرها في كثير من روايات المؤرخين والكتاب العرب في هذا الشأن، من الجدير بالذكر فإنّ الإمارات تتخذ من الإسلا ديناً رسمياً للبلاد، كما تتحدث اللغة العربية كلغة أم فيها، وعاصمتها إمارة أبو ظبي.


جغرافية الإمارات

تشغل الإمارات حيزاً في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية في الجنوب الغربي من القارة الآسيوية، وتشرف على الشواطئ الجنوبية للخليج العربي، وتمتد مساحتها إلى 83.600كم2، وتعتبر قمة جبل جيس أعلى قمة فيها إذ ترتفع لأكثر من 1900م على الأقل.


تشترك الإمارات بحدودٍ مع قطر من الجهة الشمالية الغربية، وتربطها مع المملكة العربية السعودية حدود برية وبحرية من الجهة الغربية، بينما تحدها سلطنة عُمان من الجهة الجنوبية الشرقية.أما حدودها من الشمال فتأتي مع الخليج العربي، ومن الشرق مع سلطنة عُمان وخليجها، أما مناخياً فتتأثر بالمناخ المداري الجاف؛ وتؤثر فيها بعض المؤثرات القادمة من المحيط الهندي مروراً بخليج عُمان.


اقتصاد الإمارات

تتصدّر الإمارات قوائم الدول الأغنى عربياً نظراً لارتفاع دخل الفرد فيها، كما أنّها من الدول النفطية التي يقوم اقتصادها بشكل رئيسي على البترول ومشتقاته وصناعاته، فتحتل المرتبة السابعة من حيث الاحتياط النفطي على مستوى العالم، وجعل ذلك اقتصادها من أكثر الاقتصادات النامية بين دول غرب آسيا؛ وبالرغم مما تقدّم فإنّ الإمارات قد لجأت إلى انتهاج سياسة مفادها تقليل الاعتماد على البترول.


سكان الإمارات

تُشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2017م إلى أنّ عدد سُكان الإمارات قد تجاوز 9.397.000 نسمة؛ بكثافة سكانية قدرت بنحو 64 نسمة/كم2، ومن المتوقع أن يرتفع العدد ليصل إلى 9.922.000 نسمة مع حلول عام 2020م.


يتمركز الإماراتيون غالباً في إمارة أبو ظبي ودبي والشارقة، وتتفاوت نسب توزعهم في بقية الإمارات، أما فيما يتعلق بالديانة فتعتنق الغالبية منهم الديانة الإسلامية، فيشكلون ما نسبته 77% من إجمالي السكان، وينتمون للمذهب المالكي مذهب حُكام أبو ظبي ودبي، بينما يؤمن أهالي الشارقة ورأس الخيمة بالمذهب الحنبلي، ويتبع باقي أهل الإمارات المذهب الشافعي.


يشكل الإماراتيون ما نسبته 19% من السُكان، بينما العرب من مختلف الجنسيات يشكلون 23%، أما النسبة الأكبر فهي من نصيب الجنوب الآسيويين ويشكلون 50%.