ما عدد عضلات جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١١ أبريل ٢٠١٨
ما عدد عضلات جسم الإنسان

عدد عضلات جسم الإنسان

يتواجد أكثر من 650 عضلة هيكلية في جسم الإنسان، بينما أوضحت بعض المراجع أنّ عدد العضلات في الجسم يبلغ حوالي 850 عضلة، أي إنّه لا يوجد عدد دقيق بالضبط لعدد العضلات؛ وذلك بسبب اختلاف آراء العلماء حول العضلات التي تعتبر عضلات منفصلة، والعضلات التي تعتبر جزءاً من عضلات أخرى أكبر منها، هذا بالإضافة إلى وجود بعض المتغيرات في التركيب العضلي بين الأفراد.[١]


أنواع العضلات

يتكون الجهاز العضلي من 3 أنواع من العضلات وهي:[٢]

  • العضلات الهيكلية: تتميز هذه العضلات بأنّها العضلات الإرادية الوحيدة في الجسم، أي إنّها تتحكم بكلّ الأفعال التي يؤديها الإنسان بوعي وإدراك، وتكون معظم العضلات الهيكلية متصلة بعظمتين عبر مفصل، لذا فإنّها تساعد في تحريك الأجزاء العظمية القريبة منها.
  • العضلات الملساء: تتواجد العضلات الملساء داخل الأعضاء، مثل: الأمعاء، والمعدة، والأوعية الدموية، حيث يؤدي انقباض هذه العضلات إلى تحريك المواد في الأعضاء، كما تعتبر العضلات الملساء أضعف أنواع الأنسجة العضلية، وقد سُميت بهذا الاسم لأنّها لا تظهر بشكل حزم بعكس العضلات الهيكلية وعضلة القلب، كما تُعرف العضلات الملساء بأنّها عضلات لا إرادية؛ لأنّها تقع تحت سيطرة الجزء اللاواعي من الدماغ.
  • عضلة القلب: عضلة لا إرادية مسؤولة عن ضخ الدم في كلّ الجسم، أي إنّها تشبه العضلات الملساء في كونها لا إرادية، وتتميز عضلة القلب بأنّها تحفز نفسها على الانقباض؛ وذلك بسبب وجود مُنظم نبض طبيعي فيها، حيث يقوم بإرسال إشارات إلى عضلات القلب الأخرى لتحفيزها على الانقباض، في حين تقوم الهرمونات والإشارات الدماغية بتنظيم معدل النبض.


وظائف الجهاز العضلي

هذه بعض الوظائف الرئيسية للجهاز العضلي:[٣]

  • الحركة: تُعدّ الحركة الوظيفة الأهم والأبسط للجهاز العضلي، حيث إنّ العضلات الهيكلية مسؤولة بشكل كبير عن الحركات المؤدية، كما أنّها تكون تحت سيطرة الجهاز العصبي المركزي جزئياً، ويتمّ استخدام العضلات الهيكلية عند أداء الحركات المختلفة كالركض، والانحناء، والتمدد، ويُذكر أنّ العضلات الهيكلية المنتفضة بشكل سريع تُسبّب هبّات قصيرة من القوة والسرعة، بينما تعمل العضلات المُنتفضة ببطء بشكل أفضل لحركة طويلة المدى.
  • التنفس: يشكل الحجاب الحاجز العضلة الرئيسية التي تعمل أثناء التنفس الهادئ، بينما تقوم بعض العضلات المُساعدة بإعانة الحجاب الحاجز في حالات التنفس بجهد، كالتنفس أثناء ممارسة التمارين، ومن هذه العضلات: عضلات البطن، والظهر، والعنق.
  • الدورة الدموية: تقوم العضلات القلبية والملساء بمساعدة القلب على النبض، وهذا يؤدي إلى جريان الدم في الجسم، حيث يقوم الجهاز العصبي الذاتي بالتحكم في عضلة القلب، ويُذكر أنّ عضلة القلب تشبه العضلات الهيكلية في كونها مخططة، وتشبه العضلات الملساء في أنّ لها نواة مركزية واحدة، بالإضافة إلى القلب فإنّ الأوعية الدموية تتكون من عضلات ملساء يتحكم بها الجهاز العصبي الذاتي أيضاً.
  • الولادة: تتواجد العضلات الملساء في الرحم، فخلال الحمل تنمو هذه العضلات وتتسع لاستيعاب نمو الطفل، بالإضافة إلى أنّها تنقبض وتنبسط أثناء المخاض للمساعدة في دفع الطفل خلال المهبل.
  • الرؤية: يتكون تجويف العين من ست عضلات هيكلية تساعد في تحريك العين، بينما تكون العضلات الداخلية في العيون ملساء، حيث تعمل هذه العضلات مجتمعة على المساعدة في الرؤية، ويؤدي حدوث أيّ ضرر فيها إلى إضعاف الرؤية.


المراجع

  1. "The Muscular System", www.encyclopedia.com, Retrieved 20-3-2018. Edited.
  2. Kim Ann Zimmermann (11-3-2016), "Muscular System: Facts, Functions & Diseases"، www.livescience.com, Retrieved 20-3-2018. Edited.
  3. Annamarya Scaccia (13-12-2016), "9Functions of the Muscular System"، www.healthline.com, Retrieved 20-3-2018. Edited.