ما عدد فقرات رقبة الزرافة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
ما عدد فقرات رقبة الزرافة

الزرافة

تنتمي الزرافة لفصيلة الثدييَّات الإفريقيَّة شفعيَّة الأصابع، وتعد الأطول بين الحيوانات البريَّة على الإطلاق، تتميز بعنقها الطويل وقوامها الفارع، بالإضافة إلى النُتوءات العظميَّة الموجودة على رأسها والتي تشبه القُرون، فضلاً عن أنماط فرائها المتعددة، وتتغذى الزرافة على أوارق الطلح، الموجودة في أعالي الأشجار والذي لا تتمكن الحيوانات الأخرى من بلوغه، وتستطيع الزرافة البقاء لعدة أيام طويلة دون شرب الماء.


عدد فقرات رقبة الزرافة

تتميز الزَّرافة بُعنُقٍ طويلٍ جدًا يحث يصل طوله إلى ما يقارب المترين، وعلى الرغم من أنّ عدد فقرات عنق الزرافة هي سبع فقرات كعدد فقرات رقبة الإنسان، إلا أنه وبسبب وجود تطاولٍ غير مُتناسبٍ للفقرة الرقبية التي تشكل حوالي ما يتراوح ما بين 52 و54% من مجمل طول العمود الفقريّ للزرافة، كما أنّ طول كل فقرة من هذه الفقرات يزيد على 28 سنتمتراً، وبالتالي يصل طول عنق الزرافة لما يزيد في بعض الأحيان على مترين.


الخصائص الجسمانية

يتراوحُ ارتفاع الزَّرافة البالغة ما بين خمسة إلى ستة أمتار، وتعتبر الذُكور أطول من الإناث، أما وزن الزرافة الأنثى فيصل إلى 828 كيلوغرام، ويصل وزن الذكر إلى 1,192 كيلوغرام، كما تتميز الزرافة بقوة حاستي السمع والشم لديها، ولسانها طويل جداً بلون أسود يميل للون الأرجواني، قد يصل طوله لما يقارب 50 سنتمتراً وتستعمله للإمساك بالنباتات، ولتمسيد فرائها وتنظيف أنفها، أما فراء الزرافة فهو معطف مكسوّ ببُقعٍ كبيرةٍ لونها داكن.


تكاثر الزرافة

عادةً ما تعيش الزرافة وحيدةً طوال العام، إلا أنها تتلاقى في موسم التزاوج حتى تتمكن الذكور من الحصول على الأنثى المناسبة لتتم عملية الحمل، وعند ولادة الحيوان الجديد تترك مسؤولية الاهتمام به للأمهات فقط، والذي يكون في معظم الأحيان فريسة سهلة للأسود والنمور وغيرها من الحيوانات، ولا توجد لدى الزرافة أي وسيلة دفاع عن نفسها سوى قدرتها على النطح أو الرفس.


معلومات عامة عن الزرافة

  • تحمل أنثى الزرافة لمدة خمسة عشر شهراً، وعند وقت الولادة فإنها تضع مولودها وهي واقفة.
  • يصل مُعدّل ساعات نوم الزرافة خلال اليوم بأكمله بحد أقصى إلى حوالي الساعتين، حيث تنام في كل مرة مدّة لا تتجاوز العشر دقائق فقط.
  • يعتبر صغير الزرافة الحيوان الوحيد الذي عند ولادته يكون لديه حنجرة.
  • تستطيع الزرافة أن تقطع سباقاً قد يبلغ ما يقارب 30 ميلاً في ساعة واحدة فقط، كما تستطيع المشي لمسافة عشرة أميال خلال ساعة واحدة دون الشعور بالتعب، بسبب سيقانها الطويلة.
  • يقدر ضغط دم الزرافة إلى ضِعف ضغط دم الإنسان.
  • تتشابه الزرافات التي تعيش في نفس المنطقة بالبقع التي تكوّن فراءها، إلا أنّ لكل زرافة نمط معين لا تتشابه فيه مع أحد، وهو يشبه البصمة لدى الإنسان.