ما علاج تصلب الشرايين

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٥ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
ما علاج تصلب الشرايين

العلاجات الدوائية

يتم وصف بعض أنواع الأدوية لعلاج تصلب الشرايين ومنع حدوث المضاعفات، ومن هذه الادوية ما يأتي:[١]

  • الستاتينات: (بالإنجليزية: Statins) تُعد الستاتينات أفضل الأدوية المستخدمة لخفض مستوى الكولسترول الضار، كما أنها ترفع من مستوى الكولسترول الجيد، ويمكن أن تساعد على خفض مستوى الدهون الثلاثية.
  • الفايبرات: (بالإنجليزية: Fibrates) تقلل هذه الأدوية من مستويات الدهون الثلاثية في الدم، وترفع أيضاً من الكوليسترول الجيد.
  • حمض النيكوتينيك: (بالإنجليزية: Nicotinic acid) أو ما يُعرف بالنياسين، يُساعد هذا الدواء على التقليل من مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول الضار، كما أنَّه يزيد من مستوى الكولسترول الجيد.
  • مضادات الصفيحات: (بالإنجليزية: Antiplatelet drug) تقلل هذه الأدوية من احتمالية تكتل الصفائح الدموية في الشرايين الضيقة وتشكل الجلطات الدموية، ومن أمثلتها الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).[٢]
  • حاصرات المستقبل بيتا: (بالإنجليزية: Beta blockers) تقلل هذه الأدوية من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وبعض المشاكل المتعلقة بالقلب.[٢]
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم: ومنها حاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزية:Calcium channel blockers) ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: ACE inhibitor).[٢]


التدخل الجراحي

يمكن علاج الحالات الشديدة من تصلب الشرايين عن طريق إجراء بعض العمليات الجراحية، مثل: جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary artery bypass graft) والتي يمكن أن تحسن من تدفق الدم إلى القلب، وذلك عن طريق الاستعانة بشرايين أخرى من أجزاء الجسم المختلفة لترقيع الشريان التاجي، ومن الطرق الجراحية الأخرى ما يُعرف برأب الوعاء (بالإنجليزية:Angioplasty) وتتضمن هذه التقنية توسيع الشرايين وفتح الانسداد فيها، مما يؤدي إلى تدفق الدم بشكل صحيح مرة أخرى.[٣]


العلاجات الطبيعية

يُساعد اتّباع العديد من الطرق الطبيعية على علاج تصلب الشرايين ومنع تقدم الحالة، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٢]

  • تناول الطعام الصحي: يساعد تناول الطعام الصحي على السيطرة على نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم، وذلك من خلال إضافة الفواكة، والخضار، والحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي، والتقليل من تناول الدهون المشبعة، والكربوهيدرات، والسكريات، والصوديوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم: تُعد ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة معظم أيام الأسبوع من الخطوات المهمة التي تحسن الدورة الدموية، وتساعد على خفض ضغط الدم، وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.
  • المحافظة على الوزن الصحي: إذ يُساعد ذلك على التقليل من خطر ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكولسترول، ومنع تطوّر مرض تصلب الشرايين.
  • التقليل من التوتر: ويتم ذلك عن طريق ممارسة بعض التقنيات الصحية، مثل: التنفس العميق.
  • الإقلاع عن التدخين: يُعد الإقلاع عن التدخين من أفضل الطرق التي تُساعد على التقليل من خطر حدوث المضاعفات.


المراجع

  1. Suzanne (7-1-2018), "Drugs to Treat Atherosclerosis"، www.webmd.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Arteriosclerosis / atherosclerosis", www.mayoclinic.org,24-4-2018، Retrieved 29-5-2019. Edited.
  3. Daniel Murrell (13-12-2017), "What to know about atherosclerosis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.