ما علاج دسك الرقبة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
ما علاج دسك الرقبة

العلاجات الدوائية

توجد العديد من الخيارات الدوائيّة التي يُلجأ إليها لعلاج دسك الرقبة، نذكر بعضاً منها فيما يأتي:[١]

  • أدوية لا تستلزم وصفة طبية: تُستخدم هذه الأدوية في حال كان تراوحت شدّة الألم بين الخفيفة والمُتوسطة، وتشمل مُسكّنات الألم؛ مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) أو النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • مرخيات العضلات: (بالإنجليزية: Muscle relaxer)، يتم اللجوء لهذا الخيار في حال عاني المُصاب من التشنّجات العضلية، وغالباً ما تشمل تأثيراتها الجانبية الدوخة والنعاس.
  • مضادات الاختلاج: (بالإنجليزية: Anticonvulsant)، قد تكون الأدوية المُستخدمة عادةً للتحكم في النوبات مفيدة في علاج ألم الأعصاب المرتبط غالباً بدسك الرقبة.
  • حقن الكورتيزون: (بالإنجليزية: Cortisone)، إذ يتمّ حقنها في المنطقة المُحيطة بالأعصاب الشوكية بشكلٍ مُباشر، كما قد يتمّ اللجوء لاستخدام حبوب الستيرويدات الفموية بين الحين والآخر لتقليل الانتفاخ والالتهاب.
  • الأدوية الناركوتية: (بالإنجليزية: Narcotics)، في حال كانت الأدوية التي تُصرف بدون وصفة غير فعّالة في السيطرة على الألم، فقد يلجأ الطبيب لوصف الأدوية الناركوتية مثل الكودين (بالإنجليزية: Codeine)، أو مزيج من الأوكسيكودون (بالإنجليزية: Oxycodone) والباراسيتامول معاً.


العلاج الفيزيائي

يُقسّم العلاج الفيزيائي لدسك الرقبة إلى نوعين:[٢]

  • العلاج الفيزيائي السلبي: يشمل هذا النّوع من العلاج عدّة أساليب، نذكر منها ما يأتي:
    • تدليك الأنسجة اللينة، ويهدف إلى تخفيف الضغط على العضلات والذي قد ينشأ عن الضغوطات اليومية أو الإلتواءات.
    • العلاج بالحرارة والبرودة، حيث يتمّ التبديل بين الحرارة والبرودة، إذ إنّ تطبيق الحرارة على المنطقة المُصابة يزيد من تدفق الدم الذي يحمل العناصر الغذائية والأكسجين إلى المنطقة ويساعد على التخلّص من الفضلات، كما أنّه ذو أهمية في عملية التّعافي، أمّا البرودة فضرورية لتقليل الألم، والالتهاب، والتشجنّات العضلية.
    • السّحب الشوكي، حيث يتم تمديد الظهر للتخلّص من الألم الناتج عن الشدّ العضلي أو الأعصاب المضغوطة.
  • العلاج الفيزيائي النشط: يتضمّن ممارسة بعض التمارين الرياضيّة التي يقوم المُعالج بتخصيصها لكلّ حالةٍ على حِدا، والتي تهدف إلى تحسين القوة، والمرونة، ونطاق الحركة، والثبات.


العلاجات البديلة

يمكن تجربة بعض العلاجات البديلة التي من شأنها أن تُساعد على السّيطرة على أعراض دسك الرقبة، ونذكر بعض طُرق العلاج البديل كما يأتي:[٣]

  • الوخز بالإبر: بناءاً على الأعراض والتشخيص الدقيق يستهدف أخصائي الإبر الصينية نقاطاً محددة في الجسم عن طريق وخزها بالإبر، وغالباً ما تُترك الإبر لمدة 20-40 دقيقة، حيث تُحفّز هذه الإبر الجسم لإطلاق بعض المواد الكيميائية العصبيّة؛ مثل الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphin) أو السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin) والتي تلعب دوراً في عملية التّعافي.
  • العلاجات العشبية: لا بُدّ من التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام أيّ من العلاجات العشبيّة لتجنّب الآثار الجانبية لها وتجنّب تأثيرها في فعالية وأمان الأدوية الأُخرى، ونذكر من العلاجات العشبية المُستخدمة للسيطرة على دسك الرقبة ما يأتي:
    • لحاء الصفصاف الأبيض، إذ يُعدّ الصفصاف الأبيض أساساص في تطوّر الأسبرين في أوروبا، وقد يُستخدم للسيطرة على الألم أو الالتهابات.
    • عُشبة مخلب الشيطان، وقد تمّ استخدام هذه العشبة في أفريقيا لعدّة قرون لعلاج الحمّى، والتهاب المفاصل، ومشاكل الجهاز الهضمي، حيث تعمل كمضاد للالتهابات.
    • إس أدينوسيل - إل ميثيونين (بالإنجليزية: S-adenosylmethionine)، ويُعدّ مفيداً في علاج أمراض العمود الفقري الناتجة عن الأمراض أو التلّف المُرتبط بالتقدم في العمر؛ مثل الفصال العظمي (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، كما أنّ هناك بعض الدراسات التي تُشير إلى أنّه علاج مُفيد للاكتئاب الذي يُصاحب مرضى الآلام المُزمنة في كثيرٍ من الحالات.


العلاج الجراحي

لا يحتاج معظم الأشخاص الذين يُعانون من دسك الرقبة إلى الجراحة، فغالباً ما تتحسّن الأعراض خلال أربعة إلى ستة أسابيع من الراحة والعلاجات الأخرى، ولكن في حال عدم تحسّن الألم فقد تكون الجراحة إحدى الخيارات العلاجية، وتشمل ما يأتي:[٤]

  • استئصال القرص: (بالإنجليزية: Discectomy)، حيث يُزيل الجراح القرص التالف لتخفيف الضغط على الأعصاب.
  • استئصال الصفيحة الفقرية: (بالإنجليزية: Laminotomy)، وتُعدّ الصفيحة غطاءً واقياً فوق الحبل الشوكي، وقد يضطر الجراح إلى إزالتها أو إزالة جزء منها للوصول إلى المنطقة المُصابة، وللتخفيف من الضغط على الأعصاب، والتخلص من آلام الساق، وعرق النسا.
  • دمج الفقرات: (بالإنجليزية: Spinal fusion)، بعد استئصال القرص أو الصفيحة قد يدمِج الجراح الفقرتين على جانبي القرص لتثبيت العمود الفقري، ممّا يؤدي إلى توقّف العظام عن الحركة ومنع التعرض لأيّ ألم إضافي.
  • جراحة القرص الاصطناعي: حيث يستخدم الجراح قرص مصنوع من البلاستيك أو المعدن كبديل عن القُرص المُصاب، حيث يُساعد القرص الجديد على الحفاظ على استقرار العمود الفقري، والتحرك بسهولةٍ أكبر.


المراجع

  1. "Herniated disk", www.mayoclinic.org,6-3-2018، Retrieved 21-4-2019. Edited.
  2. "Physical Therapy for Degenerative Disc Disease", www.spineuniverse.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  3. Jason M. Highsmith (30-1-2018), "Alternative Treatments for Degenerative Disc Disease"، www.spineuniverse.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  4. Laura J. Martin (12-11-2018), "What are the Treatments for a Herniated Disk?"، www.webmd.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.