ما علاج رائحة الإبط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٨ فبراير ٢٠١٥
ما علاج رائحة الإبط

التعرّق: هو من الطرق الّتي يقوم بها الجسم في إخراج فضلاته وطرد السموم إلى الخارج، وهذا قد يؤدّي إلى الإحراج خاصّة عند ظهور بعض الروائح الكريهة، لذلك لا بدّ من اتّخاذ بعض التدابير البسيطة المتوافرة بين أيدينا للتقليل من الروائح المتشكّلة تحت الإبط.


علاج رائحة الإبط

  • يمكن استعمال الكحول والخل أو بيروكسيد الهيدروجين على الإبطين عن طريق فرك المحتويات في المكان، وذلك خلال النهار بهدف خفض أعداد البكتيريا المسببة لتشكل الرائحة.
  • استعمال صودا الخبز أو نشا الذرة بوضع أحدهما تحت الإبط، وذلك لامتصاص الرطوبة، وقتل البكتيريا المسببة للرائحة.
  • إنّ بعض الزيوت الأساسيّة مثل الخزامى، والصنوبر، والنعناع فجميعها تعمل على مكافحة البكتيريا الّتي تعمل على ظهور رائحة كريهة.
  • يمكن فرك القليل من الليمون تحت الإبط، فهو يوفّر بيئة أكثر حامضيّة، ممّا يؤدّي إلى إحباط بقاء البكتيريا على قيد الحياة.
  • يفضّل الاهتمام بتناول بعض أصناف الطعام الّتي تعمل على التقليل من تشكّل الرائحة، ومن أهم هذه الأصناف: السبانخ، والسلق، واللفت، كذلك بعض أنواع الخضروات الورقية.
  • يمكن شرب بعضاً من منقوع البقدونس بعد غليه بالماء مدّة خمس دقائق.
  • يمكن وضع القليل من الخل الأبيض في كوب من الماء، ثمّ شطف الإبطين بعد الاستحمام مباشرة بالمحلول.
  • خلّ التفاح صنف آخر يمكن استغلاله للتخلّص من تشكّل الرائحة تحت الإبط، وذلك بوضع القليل منه على قطعة من القطن، ثمّ مسح المكان به.
  • شرب عصير الطماطم ثلاث مرّات في اليوم، أو وضع بعض عصير الطماطم في دلو من الماء، ثمّ الاستحمام بمحتواه.
  • شرب الكثير من الماء سيساعد في القضاء على السموم من جسمك.
  • الحد من استهلاك اللحوم المقليّة؛ فهي لا تهضم بسهولة وتميل إلى إنتاج السموم في الجسم.
  • عدم الإفراط في تناول بعض الأصناف الّتي تساعد في تشكّل بعض الروائح الكريهة للجسم، ومن أهمّها البصل والثوم.
  • تجنّب المشروبات الّتي تحتوي على الكافيين كالشاي، والقهوة، والمشروبات الغازيّة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • استخدام الصابون الطبيعي أثناء الاستحمام.
  • تجنّب ارتداء الملابس غير المغسولة.
  • التقليل من المواقف الّتي تعرّضنا للإجهاد والغضب، فهذا سيعمل على زيادة إفراز العرق.
  • تعمل المرميّة على مكافحة رائحة الجسم، فهي تقلّل من نشاط الغدّة العرقيّة، وهذا عامل مضاد للجراثيم، وذلك عن طريق إضافة ملعقتين من المرميّة المجفّفة إلى أربعة أكواب من الماء الساخن، ثمّ يُشطف المكان مرّتين يوميّاً به.