ما علاج رمد العين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
ما علاج رمد العين

علاج المُسبب

يُعرف رمد العين على أنّه التهاب في المُلتحمة (بالإنجليزية: Conjunctivitis)، ويُمكن أن ينشأ نتيجة العديد من الأسباب، وفيما يأتي ذكر لمُسببات التهاب المُلتحمة، وطريقة علاج كلٍّ منها:[١]


التهاب المُلتحمة البكتيري

في حال كان التهاب الملتحمة البكتيري طفيفاً، فقد يتحسّن المُصاب في غضون يومين إلى خمسة أيام دون الحاجة للعلاج، ولكن في بعض الحالات قد يضطر الطبيب لوصف المُضادات الحيوية التي تُعطى عادةً موضعياً؛ مثل قطرة العين أو المرهم بهدف التقليل من مُدّة العدوى، والحدّ من المُضاعفات، إضافةً إلى التقليل من احتماليّة انتقال العدوى للآخرين، ويُعتبر إفراز القيح من العلامات التي تدلّ على ضرورة استخدام المُضاد الحيوي، كما أنّ استخدامه يُصبح ضرورياً في حال إصابة الأشخاص الذين يُعانون من ضعف الجهاز المناعي بالتهاب المُلتحمة البكتيري.[٢]


التهاب المُلتحمة الفيروسي

قد تتسبّب العدوى بفيروس الهربس البسيط أو فيروس جدري الماء النّطاقي بالتهاب المُلتحمة الفيروسي، وتكون المُضادات الحيوية في هذه الحالة غير مُجدية، وعلى الرغم من أنّ مُعظم حالات التهاب المُلتحمة الفيروسي لا تتطلب العلاج حيث إنّ معظمها يُمثل التهاباتٍ طفيفية لا تدوم أكثر من أسبوع إلى 14 يوم، إلّا أنّه في بعض الحالات التي تطول فيها مُدّة الإصابة لتصل إلى ثلاثة أسابيع قد يصِف الطبيب أدوية مُضادة للفيروس.[٢]


التهاب المُلتحمة التحسسي

يُمكن التقليل من خطورة أعراض التهاب المُلتحمة التحسسي عن طريق تجنّب مُسببات الحساسية قدر الإمكان، كما وقد يصِف الطبيب أنواع مختلفة من قطرة العين للأشخاص الذين يُعانون من الحساسية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • مضادات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamine) ومُثبتات الخلايا البدينة (بالإنجليزية: Mast cell stabilizers).
  • مزيلات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestant)، وقطرات مضادة للالتهابات.
  • الستيرويد (بالإنجليزية: Steroid).


العلاجات المنزلية

يوجد عدّة تدابير منزلية تهدف إلى التخفيف من الأعراض المُصاحبة لالتهاب المُلتحمة، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • تطبيق الكمادات الباردة على العين.
  • استخدام القطرات العينية المُرطبّة.
  • تناول الأدوية المُسكّنة للآلام، كمضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)؛ مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • التخلّص من الإفرازات العينية المُتيبّسة عن طريق مسح العين بقطعة قماش مبلولة.


مراجع

  1. Alan Kozarsky (2-4-2018), "Conjunctivitis (Pinkeye)"، www.webmd.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Conjunctivitis (Pink Eye)", www.cdc.gov,4-1-2019، Retrieved 24-4-2019. Edited.
  3. "Pink eye (conjunctivitis)", www.mayoclinic.org,3-1-2019، Retrieved 24-4-2019. Edited.
  4. Jamie Eske (19-2-2019), "How to treat pinkeye at home"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.