ما علاج هبوط الضغط عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
ما علاج هبوط الضغط عند الحامل

علاج هبوط ضغط الدم عند الحامل

من الطبيعيّ حدوث انخفاض بسيط في ضغط الدم أثناء الحمل، ويُنصح بعدم أخذ أدوية لعلاج هبوط الضغط أثناء الحمل إلا في حالات هبوط الضغط الشديد حيث يقوم الطبيب بوصف العلاج الملائم للحالة، ومعالجة الأسباب الكامنة وراء هبوط الضغط مثل الاضطرابات الهرمونيّة، وفقر الدم، والمشاكل الصحيّة الأخرى، أمّا في الحالات البسيطة من انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل، فتوجد مجموعة من النصائح، والعلاجات المنزليّة التي تساعد على استعادة ضغط الدم الطبيعيّ، ومنها ما يأتي:[١][٢]

  • تجنّب النهوض بسرعة كبيرة من وضع الجلوس أو الإستلقاء.
  • الإستلقاء عند الشعور بالدوخة أو الدوار وذلك لتجنّب السقوط.
  • الإستلقاء على الجانب الأيسر لزيادة تدفق الدم إلى القلب.
  • تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، بدلاً من الوجبات الكبيرة.
  • إرتداء ملابس فضافضة، ومريحة.
  • الإكثار من تناول السوائل.
  • أخذ فترات من الراحة و الإستلقاء خلال اليوم.
  • شرب شاي الأعشاب الدافئ للحدّ من الشعور الغثيان المرافق لإنخفاض الضغط وتهدئة المعدة.
  • تجنّب الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • تجنب الاستحمام بمياه ساخنة جداً.


أعراض هبوط الضغط عند الحامل

يؤثر الحمل في ضغط الدم حيث تتوسع الدورة الدموية، كما تؤدي التغييرات الهرمونية إلى توسّع الأوعية الدمويّة وبالتالي انخفاض ضغط الدم.[٣] ويُعدّ ضغط الدم منخفضاً في حال هبوطه عن 90/60 ملم زئبق، وفي ما يلي بيان لبعض الأعراض المصاحبة لهبوط ضغط الدم أثناء الحمل:[١][٢]

  • الغثيان.
  • الدوار، وخاصة بعد الوقوف.
  • الدوخة.
  • اضطرابات النظر، مثل زغللة العين (بالإنجليزية: Blurred vision)، وازدواجيّة الرؤية (بالإنجليزية: Double vision).
  • استمرار الشعور بالعطش حتى بعد الشرب.
  • شحوب وبرودة الجلد.
  • انخفاض التركيز.
  • صعوبة التنفّس.
  • التعب، والإعياء العام الذي يزداد سوءاً خلال اليوم.


مراجعة الطبيب

تجدر مراجعة الطبيب في حال زيادة شدّة الأعراض أو ظهور بعض الأعراض الأخرى، ومنها ما يأتي:[٣]

  • النزيف.
  • الصداع الشديد.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق التنفّس.
  • الإغماء.
  • ضعف أو تنميل، خاصةً إذا كان في جهة واحدة من الجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب Jon Johnson (12-12-2017), "Causes and remedies for low blood pressure during pregnancy"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Julie Marks (20-6-2017), " Is It Dangerous to Have Low Blood Pressure During Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, "Low Blood Pressure During Pregnancy"، www.medicinenet.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.