ما فائدة غسول بيكربونات الصوديوم

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٦
ما فائدة غسول بيكربونات الصوديوم

بيركونات الصّوديوم

وهو عبارةٌ عن مسحوقٍ ناعمٍ ذو لونٍ أبيض، صيغته Na2CO3، يسمّى أيضاً بصودا الخبز والرماد الأبيض، يتواجدُ غالباً في كلّ منزلٍ لاستخداماتهِ المتعددةِ والتي لا تُحصى في المطبخ أو العلاجاتِ المنزليّة، كما يُستخدم كغسولٍ، لذلك سنقوم في هذا المقال بتناول فوائدِ غسولِ بيكربونات الصّوديوم وفوائده الأخرى.


فوائد غسول البيكربونات الصّوديوم

مع تطوّر العلم وتعدّد الطّرق التّي يُكتشَفُ جنسُ الجنينِ بها قبل ولادته، بدأت بالظّهورِ العديدُ من الطّرقِ التّي يمكن من خلالها تحديدُ جنسِ الجنينِ بنسبة 50% بعد إرادةِ الله تعالى، بتناول بعضِ الأطعمةِ والامتناع عن أطعمة أخرى، فتلعب بيكربونات الصّوديوم دوراً مهمّاً في هذا الأمر للحمل بجنين ذكر. تُمزجُ ملعقة من بيكربونات الصّوديوم بكوبٍ من الماءِ قبل البدء في العلاقة الحميمة، ويتمّ عمل غسولٍ للرحمٍ بهذا الخليطِ منذ بدايةِ أول يومٍ للدورة الشهريّة حتّى اليوم السّابع عشر بعد انتهاء الطّمث، فتضع المرأة القليلَ من بيكربونات الصّوديوم على الرّحم ليتمّ الجماع، وعلى الرّغم من أن هذه الخطوات لم تثْبتْ علميّاً، وهي معلوماتٌ غير طبيّة، فقد بُنيَت على العديدِ من التّجارب الشخصية.


أشارت بعضُ الدّراساتِ مؤخّراً إلى أنّ بيكربونات الصّوديوم تزيدُ من نسبةِ بقاءِ الحيواناتِ المنويّةِ الذّكوريةِ في المهبل، وموت الحيوانات المنويةِ الأنثويّةِ في المهبل، لكن من المحتمل أن تعمل بيكربونات الصّوديوم على حدوثِ التّهابٍ حادٍ ومزمن في الرّحم، لذلك ينصح دائماً باستشارة الطّبيبِ قبل استخدام أيّ نوع من المواد.


فوائد بيكرونات الصّوديوم

  • تُستخدم بيكربونات الصّوديوم للتخلص من رائحة العرق، وذلك بخلط ملعقةٍ من البيكربونات، مع القليل من بودرةِ التّلك، وتوزيع الخليط تحتَ منطقةِ الإبط.
  • تنظيف الأسنانِ وتبييضها بخلط ملعقةٍ من بيكربونات الصّوديوم، مع القليل من معجون الأسنان، وتنظيف الأسنان بالشّكلِ المعتاد.
  • تقشير اليديْن لزيادةِ نعومتِها، وتفتيح لونِ البشرةِ، وذلك بخلطِ ملعقةٍ من البيكربونات، مع القليل من كريمٍ مقشّرٍ، وتقشير اليدين بالمزيجِ مع الفركِ بحركاتٍ دائريّة.
  • تنعيم الجلدِ وترطيبهِ، بوضع ملعقتين من بيكربونات الصّوديوم بماء الاستحمام.
  • التّخلص من رائحة القدمين الكريهة.
  • التّخلص من الألم النّاتج عن حروق الشّمس، وقرص النّاموس والحكة.
  • إزالة روائحِ الأطعمةِ غير المستحّبةٍ من اليدين؛ كالثّوم والسّمك والبصل، وذلك بفرْك بيكربونات الصّوديوم بين اليدين.
  • التخلص من التهاب الحفاظ عند الأطفالِ بغسل المنطقة الملتهبةِ بالماء المضاف إليه بيكربونات الصّوديوم.
  • التخلص من حرقةِ المعدة، وذلك بخلطِ ملعقةٍ صغيرةٍ من بيكربونات الصّوديوم في كوبٍ من الشّاي وشربه.
  • تسهيل عمليّة التّنفس، والتّخلص من ضيق النّفس بوضع ملعقةٍ صغيرةٍ من بيكربونات الصّوديوم في البخاخ، واستنشاق الماء.