ما فائدة معجون الأسنان للبشرة الدهنية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٨
ما فائدة معجون الأسنان للبشرة الدهنية

معجون الأسنان

معجون الأسنان هو مستحضر كيميائي، يتكون من عدّة مركبات كيميائية، وظهر لأول مرّة بشكله الحالي عام 1973م، ولكنّ تم صنعه في القرن الرابع الميلادي في مصر كمحاولة أولى، وكان ذلك خليطاً مكوّناً من ملح الليمون، والفلفل، وأوراق النعناع، وزهور السوسن. ومعجون الأسنان يعتبر من المستحضرات المهمّة التي لا يمكن للإنسان الاستغناء عنها في حياته ،[١]فهو يُستخدم في الكثير من الأمور والتي سوف نتحدث عنها بالتفصيل في هذا المقال.


فائدة معجون الأسنان للبشرة الدهنية

معجون الأسنان من مستحضرات العناية الشخصية التي لا غنى عنها في الحفاظ على صحة الفم الأسنان، وعلى عكس ما يعتقده الكثيرون فإن استخدام معجون الأسنان لا يقتصر على غسل وتنظيف الأسنان فقط بل أن استخدامات معجون الأسنان الجمالية قد تبهرك بنتائجها مقارنةً بمستحضرات العناية التقليدية ، خصوصا عند استخدامه للبشرة الدهنية ، ومن أهم فوائد معجون الأسنان للبشرة الدهنية:[٢]

  • يعالج حبّ الشباب وآثاره، فمعجون الأسنان يساعد على امتصاص الزيوت التي تُفرزها البشرة بشكلٍ يومي، بسب التعرّض للعوامل الجويّة، وأشعة الشمس، ويتم ذلك من خلال وضع كميّة مناسبة من معجون الأسنان على مكان الحبة، وتركه حتى يجف على البشرة، ثمّ غسله بالماء الفاتر، ولا بد من الذكر أنّه لا يجوز استخدامه للبشرة الحسّاسة، وذلك لأنّه يعمل على تهييج البشرة واحمرارها.
  • يزيل الروائح العالقة في البشرة، حيث يعمل معجون الأسنان على إزالة الروائح غير المُستحبة في البشرة، وذلك بوضع كميّة من معجون الأسنان على المكان المرغوب بإزالة الرائحة منه، وتركه حتى يجف لمدّة ساعة.
  • يُخلص البشرة من التصبغات والبقع الداكنة الموجودة على البشرة، بفعل أشعة الشمس أو حبّ الشباب، فمعجون الأسنان يحتوي على الكثير من العناصر المُبيضة والمضادة للبكتيريا، وذلك بوضع كميّة من المعجون على البشرة التي تحتوي على تصبغات وبقع، وتركه لمدّة نصف ساعة، ثمّ غسله بالماء البارد، وتكرار العمليّة حتى يتم ملاحظة الفرق.
  • يُخلص البشرة من الطفح الجلدي، والتهيّج والاحمرار، وذلك بوضع كميّة من معجون الأسنان على مكان الإصابة بالطفح، فمعجون الأسنان يُرطّب البشرة، ويُبردها من الحرارة الناتجة من الاحمرار أو التهيج.
  • يعلج الحروق من الدرجة الأولى، فهو يمنع تهيّج الجلد، ويُخفف من الآلام المُصاحبة للحروق، وذلك بغسل الوجه أولاً بالماء البارد، ثمّ وضع كميّة مناسبة منه على مكان الحرق، وتركه لمدّة نصف ساعة، بعدها غسل الوجه بالماء البارد.


فوائد معجون الأسنان العامة

لم يقتصر استخدام معجون الأسنان كمستحضر طبي على تنظيف الأسنان فقط، ولكن يستفيد منه الإنسان خلال حياته اليومية، ونستعرض خلال السطور التالية أبرز الاستخدامات له:[٣]

  • يدخل في تنظيف الفضة بشكلٍ فعّال.
  • تبييض الأظافر، فمعجون الأسنان يُخلّص الأظافر من الاصفرار، وذلك بوضع قَدر ملعقة صغيرة من معجون الأسنان، وملعقة صغيرة من عصير الليمون في وعاء، وخلط المكوّنات جيّداً، وفرك الأظافر بالخليط باستخدام فرشاة الأسنان، ثمّ تركه لمدّة خمس دقائق قبل غسله بالماء الفاتر، وتكرار العمليّة مرّتين أسبوعيّاً، حتى يتم الحصول على النتائج المطلوبة.
  • تنظيف الأسنان وتبييضها.
  • تنظيف الحمّامات، وذلك لاحتوائه على مواد مُبيّضة، ومواد ذات رائحة جميلة ومعطرة.
  • تنظيف الأحذية وتلميعها.
  • تنظيف الزجاج.
  • يستعمل كمادة مخففة للآلآم الناتجة عن لدغ الحشرات، وذلك بوضع كميّة مناسبة منه على مكان الإصابة، وتركها لمدّة نصف ساعة، ثمّ غسلها بالماء البارد، فهو يمنح البرودة.
  • التخلّص من الخدوش في الأقراص الصلبة مثل: الـ CD والـ DVD، وذلك بدهن كميّة صغيرة منه على القرص باستخدام قطعة قطن.


المراجع

  1. "What Is In Toothpaste? Five Ingredients And What They Do", www.colgate.com, Retrieved 29-07-2018. Edited.
  2. "What Are The Beauty Benefits of Toothpaste?", beautymunsta.com, Retrieved 29-07-2018. Edited.
  3. "The True Benefits of Toothpaste", www.laytonhillsdental.com, Retrieved 29-07-2018. Edited.