ما فوائد العلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
ما فوائد العلم

العلم

إذا أردنا الدنيا فعلينا بالعلم، وإذا أردنا الآخرة فعلينا بالعلم، إذ يظلّ الإنسان بحاجة إليه دائماً، فإذا ظنّ أنّه علم واستكفى فقد جهل، فالعلم هو المعرفة التي نكتسبها من خلال الدراسة، والقراءة، والأبحاث، وتفسير النظريات، والممارسة، والملاحظة، والاكتشاف، وإنّ أوّل كلمة نزلت على سيدنا محمد عليه السلام وأوّل كلمة نزلت في القرآن هي اقرأ، حيث إنّه وسيلة وطريقة لمعرفة الخالق، وصفاته، وقدرته، ثم عبادته، وطاعته، والفوز بالدنيا والآخرة، وللعلم فوائد كثيرة سنذكر أبرزها في هذه المقالة.


فوائد العلم

طلب العلم يعدّ عبادة، وهو سبب لمرضاة الخالق سبحانه، فهو ينفع الناس في الحياة الدنيا والآخرة، كما يستمر أجر نشر العلم بعد الموت كالصدقة الجارية، فيعتبر طريقاً للوصول الى الجنة، كما أنّه يعزّ الذليل، ويرفع الوضيع، ويجبر الكسير، وللعلم فوائد لا تعدّ ولا تحصى ومن أبرز فوائده ما يأتي:


فوائد العلم في الجانب الاجتماعي

العلم مهم في تشكيل أسس قيام المجتمعات؛ فالعلم ليس فقط مهماً لقيام مجتمع فحسب؛ بل يضمن تطوّره واستمراره في الازدهار والتقدّم، فهو يرفع الأمة ويقدمها، ويخلصها من الجهل، والفقر، والرجعية، والتخلف، فالعلم قادر على اكتشاف المجهول، والمتعلّمون يستطيعون إدارة بلدانهم بكفاءة أكثر من غير المتعلّمين، فمن يطلع على التاريخ مثلاً سيكون أقدر على فهم كيف تفكر الشعوب وكيف تنهض الأمم ولماذا تنهار، فيكون أكثر وعياً في دوره في مجتمعه.


فوائد العلم في الجانب الإنساني

يساعد العلم على تهذيب الأخلاق؛ فالعلم له الفضل في تهذيب النفوس وتقويم سلوك الإنسان، لأنّه سيعمل على إدخال التطوّر في العقل البشري، وهوالأمر الّذي سيؤدّي  إلى ترفّع الإنسان عن الصغائر من الأمور، وهذا سيؤثّر على سموّ نفسه بشكلٍ كبير، الأمر الذي سيؤدّي إلى تميّزه في الجانب الأخلاقي والجانب العلمي، فتزداد المعرفة عن طريق العلم، وكُلَّما ازدادت المعرفة ازدادت سعادة الإنسان؛ فالإنسان  فضوليٌّ بطبعه.


فوائد العلم في حياتنا

العلم يسهُلُ حياة النَّاس؛ فالإنسان بالعلم يستطيع أن يخترع مخترعاتٍ تكون قادرة على أن تحلَّ محلَّه في الأعمال الصعبة التي تحتاج إلى مجهودات كبيرة للقيام بها، ويعد العلم الدافع الأوّل لتحسين الأوضاع الصحيَّة؛ فعن طريقه يتمُّ اكتشاف أدوية للأمراض المستعصية من خلال اختراع الأجهزة المتطوّرة واختراع الأدوية، كما ساعد التعليم الإنسان في زيادة فرصته في الحصول على عمل، وذلك يُساعده على تحقيق الاستقلال المادّي، دون الحاجة للاعتماد على أحد، والتعليم يُساعد الإنسان على إنشاء علاقات عمل وبناء شبكة تواصل مع الناس.