ما فوائد الفطر الأبيض

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢ يوليو ٢٠٢٠
ما فوائد الفطر الأبيض

الفطر الأبيض

ينتمي الفطر الأبيض الذي يُعرف علمياً باسم Agaricus bisporus إلى مملكة الفطريات، ويتميّز بإمكانية حصاده في درجاتٍ مختلفة من نضجه، فقد يُحصد قبل نضوجه ويطلق عليه اسم الفطر الأبيض إذا كان لونه أبيض، أمّا إذا كان لونه بنيّاً فيُطلق عليه الفطر الكريمني (بالإنجليزية: Crimini mushrooms)، وفي حال حصاده بعد نضجه فيكون حجمه أكبر ولونه أغمق ويُطلق عليه اسم Portobello mushrooms،[١] وتجدر الإشارة إلى أنَّ زراعة الفطر قد ازهردت في الوقت الحالي، وذلك بسبب قيمته الغذائيّة المُرتفعة، والترويج له كغذاءٍ صحيّ.[٢]


القيمة الغذائية للفطر الأبيض

يوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل 100 غرام من الفطر الأبيض المسلوق دون إضافة الملح إليه:[٣]

المادة الغذائية الكمية
الماء 91.08 مليلتراً
السعرات الحرارية 28 سعرة حرارية
البروتين 2.17 غرام
الدهون 0.47 غرام
الكربوهيدرات 5.29 غرامات
الألياف 2.2 غرام
الكالسيوم 6 مليغرامات
الحديد 1.74 مليغرام
المغنيسيوم 12 مليغراماً
الفسفور 87 مليغراماً
البوتاسيوم 356 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
الزنك 0.87 مليغرام
النحاس 0.504 مليغرام
المنغنيز 0.115 مليغرام
السيلينيوم 11.9 ميكروغراماً
فيتامين ج 4 مليغرامات
فيتامين ب1 0.073 مليغرام
فيتامين ب2 0.3 مليغرام
فيتامين ب3 4.46 مليغرام
فيتامين ب5 2.16 مليغرام
فيتامين ب6 0.095 مليغرام
الفولات 18 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.01 مليغرام
فيتامين د2 8 وحدات دوليّة


فوائد الفطر الأبيض

محتواه من العناصر الغذائية

يتميّز الفطر بمحتواه المنخفض من السعرات الحرارية والسكريّات، إضافةً إلى احتوائه على كميّةٍ كبيرةٍ من البروتين؛ ممّا يجعله خياراً جيداً للأشخاص الذين يتَّبعون نظاماً غذائيّاً نباتيّاً، كما أنّه يُعدّ مصدراً طبيعياً لفيتامين د2 وذلك بسبب تعرضه للأشعة فوق البنفسجية، أو أشعة الشمس، ممّا يُساهم في رفع مستويات فيتامين د في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الجسم يُحوِّل فيتامين د2 إلى الشكل الفعال من فيتامين د والذي يُساعد على امتصاص الكالسيوم، والحفاظ على قوة العظام،[١] كما أنّ الفطر الأبيض يحتوي أيضاً على العديد من العناصر الغذائيّة الأخرى مثل: الأحماض الأمينية الأساسية، والببتيدات (بالإنجليزية: Peptides)، والسكريات المتعددة (بالإنجليزية: Polysaccharide)، ومُركبات عديد السكاريد الشحمي (بالإنجليزية: Lipopolysaccharide)‏، والبروتين السُكري (بالإنجليزية: Glycoproteins)، والنيوكليوسيد (بالإنجليزية: Nucleoside)‏، وثلاثي التربينويد (بالإنجليزيّة: Triterpenoids)، والأحماض الدهنية، واللكتينات (بالإنجليزية: Lectins)، إضافةً إلى أنّه غنيّ بمُضادات الأكسدة، ويمتلك نشاطاً مُضاداً للميكروبات، وقد يُساهم في تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض كارتفاع ضغط الدم، والسكري، والسرطان.[٢]


دراسات علمية حول فوائد الفطر الأبيض

  • بيَّنت دراسة صغيرة نُشرت في مجلة Preventive Medicine عام 2012 أنَّ تناول الفطر الأبيض قديُساعد على التخفيف من الالتهابات، والإجهاد التأكسديّ (بالإنجليزيّة: Oxidative Stress) وذلك لاحتوائه على مُركّب الأرغوثيونيين (بالإنجليزية: Ergothioneine) الذي يعمل كمضاد للأكسدة.[٤]
  • أشارت دراسة نُشرت في مجلة Food Chemistry عام 2011 إلى أنَّ مُستخلص الفطر الأبيض قد يُساهم في تعزيز صحّة الجهاز المناعي.[٥]
  • أظهرت دراسة نُشرت في مجلة Cancer research أنَّ مُركب اللكتين الموجود في الفطر الأبيض قد يُساهم في مكافة الخلايا السرطانية في كلّ من سرطان الثدي، وسرطان القولون.[٦]


أضرار الفطر الأبيض

درجة أمان الفطر الأبيض

لا تتوفر معلومات أو أدلة علمية حول درجة أمان الفطر الأبيض.


محاذير استخدام الفطر الأبيض

لا تتوفر معلومات حول محاذير استخدام الفطر الأبيض.


طريقة استخدام الفطر الأبيض

يتوفر الفطر الأبيض الطازج في الأسواق، إلّا أنَّ مدّة صلاحيته قصيرة؛ إذ تتراوح من 3 إلى 4 أيام فقط، لذلك فإنّه يُجمّد، أو يُعلّب، أويُجفّف، أويُطحن، وذلك لإطالة مدة صلاحيته دون المساس بجودته، أمّا بالنسبة لطريقة تناوله فإنَّ الفطر المجفف، والطازج قد يؤكل نيئاً، أو مطهواً، كما يُمكن نقع الفطر المُجفف بالماء لإعادة ترطيبه، في حين يستخدم الفطر المعلب، أو المجمد عادةً في الطهي؛ وذلك لأنّ قوامه قد يختلف قليلاً وذلك بسبب عمليات المعالجة والتصنيع التي تعرّض لها، إضافةً إلى ذلك من المُمكن استخدام مسحوق الفطر لتعزيز القيمة الغذائية للأطعمة المختلفة، كرفع كمية البروتين في المخبوزات.[١]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الفطر العامة يمكن قراءة مقال ما هي فوائد الفطر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ariane Lang (27-1-2020), "White Mushrooms: Nutrition, Benefits, and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 7-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Funda Atila, Mustafa Owaid And Mohammad Shariati (1-12-2017), "The nutritional and medical benefits of Agaricus Bisporus: A review", Journal of Biotechnology and food sciences, Issue 3, Folder 7, Page 281-286. Edited.
  3. "Mushrooms, white, cooked, boiled, drained, without salt", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 7-6-2020. Edited.
  4. AuBrei Weigand-Helle, Penny Kris-Etherton And Robert Beelman (1-5-2012), "The bioavailability of ergothioneine from mushrooms (Agaricus bisporus) and the acute effects on antioxidant capacity and biomarkers of inflammation", Preventive Medicine, Folder 54, Page S75-S78. Edited.
  5. Maja Kozarski, Anita Klaus, Miomir Niksica And Others (15-12-2011), "Antioxidative and immunomodulating activities of polysaccharide extracts of the medicinal mushrooms Agaricus bisporus, Agaricus brasiliensis, Ganoderma lucidum and Phellinus linteus", Food Chemistry, Issue 4, Folder 129, Page 1667-1675. Edited.
  6. Lugang Yu, David Fernig, John Smith And Others (1993), "Reversible Inhibition of Proliferation of Epithelial Cell Lines by Agaricus bisporus (Edible Mushroom) Lectin I ", Cancer research, Issue 19, Folder 53, Page 4627-4632. Edited.