ما فوائد زبدة الكاكاو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٥ مايو ٢٠١٩
ما فوائد زبدة الكاكاو

زبدة الكاكاو

تُعتبر زبدة الكاكاو نوعاً من الدهون المستخرجة من حبوب الكاكاو، التي تستخرج من نباتات الكاكاو الكبيرة، وتحمص، وتجرد، وتضغطها لفصل زبدة الكاكاو، أما الباقي فيتم معالجته إلى مسحوق الكاكاو، ومن الجدير بالذكر أنَّ الكاكاو يُستخدم في الطب منذ حوالي 3000 عامٍ، واكتشف الباحثون في الآونةِ الأخيرةِ مركبات في الكاكاو تُسمى الكيميائيات النباتية (بالإنجليزيّة: Phytochemicals)؛ التي قد تساهم في الحفاظ على صحة الجسم، والجلد.[١]


فوائد زبدة الكاكاو

تُعتبر زبدة الكاكاو مرطّباً رائعاً، كما أنَّ رائحتها تشبه رائحة الشكولاتة، [٢] ومن وفوائدها العديدة ما يأتي:[١][٣]

  • تقليل علامات التمدد: إذ يمكن استخدام كريمات، ومستحضرات زبدة الكاكاو أثناء الحمل، وبعده للوقاية من ظهور علامات التمدد، وتقليلها، كما أنَّ لزبدة الكاكاو دوراً في علاج الطفح الجلديّ الناجم عن بعض الحالات؛ مثل: الإكزيما، والتهاب الجلد.
  • غنيةٌ بمركبات النباتات الطبيعية: حيثُ إنَّ زبدة الكاكاو غنيةٌ بالكيميائيات النباتية التي قد تحسّن من تدفق الدم إلى الجلد، وتُبطؤ شيخوخة الجلد؛ وذلك عن طريق الحماية من التلف الناتج عن أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • ترطيب البشرة: حيث يُمكن لمستحضر زبدة الكاكاو تجديد رطوبة البشرة، وإنشاء حاجز لحمايتها من فقدان الرطوبة، ومقارنةً بالزيوت، والكريمات الأخرى فقد يميل الجسم إلى امتصاص زبدة الكاكاو دون ترك البشرة مُدهنة، بالإضافة إلى أنَّها تساهم في الحفاظ على مرونة البشرة، ولونها.
  • تقليل الندوب: حيث يوصي الأطباء بالتدليك الروتيني للجلد، ولكنّه قد لا يُقلل من ظهور الندوب الموجودة منذ أكثر من عامين، ويظهر التأثير في الندوب الأكثر حداثةً؛ وذلك عن طريق القيام بالتدليك في حركةٍ دائريةٍ، وعموديةٍ، وأفقيّةٍ على الندبة، وللحصول على أفضل النتائج فإنّه يمكن تدليك الجلد من مرتين، أو ثلاث مراتٍ في اليوم مدّة 10 دقائق في المرة الواحدة.
  • حماية الجلد: حيث استُخدمت مكونات الكاكاو في علاج بعض الأمراض؛ مثل: سرطان الجلد، وتضميد الجراح، والصدفية، وحَبّ الشباب، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الكاكاو يمتلك تأثيرات علاجية بشكل كبير ووقائيةٌ أيضاً، وتحمي مضادات الأكسدة الموجودة في الكاكاو الجلد من الداخل عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي؛ وهو عاملٌ رئيسي في تدهور بنية الجلد، وشيخوخة الجلد المبكرة.[٣][٤]
  • تخفيف البواسير: حيث تستخدم زبدة الكاكاو كتحميلةٍ، ومرهمٍ، ومطرٍّ، ومكونٌ في مختلف مستحضرات التجميل الموضعية، وقد استخدمت تحاميل زبدة الكاكاو منذ أوائل عام 1900 لتخفيف البواسير، بالإضافة إلى ذلك تم تطبيق المرهم على ثدي النساء المرضعات.[٥]
  • تنعيم الجلد: إذ تُستخدم زبدة الكاكاو كمرطبٍ للوقاية من جفاف، وخشونة، وتقشّر، وحكة، والتهابات الجلد الطفيفة؛ مثل: طفح الحفاض، وحروق الجلد الناتجة عن العلاج الإشعاعي، ومن الجدير بالذكر أنَّ المطريات هي مواد تليّن، وتُرطب البشرة، وتقلل من الحكة، والتقشير.[٦]


القيمة الغذائية لزبدة الكاكاو

يُوضح الجدول الآتي ما يحتويه 100 غرامٍ من زبدة الكاكاو على العناصر الغذائية:[٧]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 884 سعرة حرارية
الدهون 100 غرامٍ
فيتامين هـ 1.80 مليغرام
فيتامين ك 24.7 ميكروغراماً
الدهون الأحادية غير المُشبعة 32.900 غراماً
الدهون المتعددة غير المشبعة 3.000 غرامات
الدهون المشبعة 59.700 غراماً


طريقة استخدام زبدة الكاكاو

يُوصى استخدام كريم زبدة الكاكاو وِفقاً للتوجيهات المُرفقة، أو اتباع استشارة الطبيب، أو الصيدلانيّ، وهناك بعض الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار ومنها:[٦]

  • رجّ العبوّة جيداً قبل الاستخدام، ومن ثم تطبيقها على المناطق المصابة من الجلد حسب الحاجة، أو حسب التوجيهات الموجودة على الملصق، وتجدر الإشارة إلى أنَّ عدد المرات التي يُستخدم فيها العلاج تعتمد على المنتج، وحالة البشرة.
  • استخدام المنتج بعد غسل اليدين، وتطبيقه على مدار اليوم لعلاج الأيدي الجافة.
  • تنظيف منطقة الحفاض جيداً، وتركها لتجف قبل تطبيق المنتج للمساهمة في علاج طفح الحفاض.
  • التحقق من موظفي الإشعاع لمعرفة ما إذا كان يمكن تطبيق منتج زبدة الكاكاو قبل العلاج الاشعاعي للمساعدة على علاج حروق الجلد الاشعاعية.
  • اتباع جميع الارشادات الموجودة على الملصق للاستخدام المناسب، ويكون تطبيقه على الجلد فقط، ويجب تجنب وضعه على المناطق الحساسة؛ مثل: العينين، وداخل الفم، أو الأنف، ومنطقة المهبل، أو الفخذ ما لم يوجّه الملصق، أو الطبيب غير ذلك.
  • التحقق من الملصقات للتعرف على المناطق، وأنواع الجلد التي يجب تجنب تطبيق المنتج عليها؛ مثل: الوجه، أو أيّ مناطق الجلد المكسور، أو المشدود، أو المقطوع، أو المتهيج، أو المخدوش، أو على أيّ منطقٍة تمت حلاقتها مؤخراً.
  • استخدام المنتج بانتظام للحصول على أقصى استفادة منه، وتجدر الإشارة إلى أنَّ معظم المرطبات تحتاج إلى الماء لتعمل بشكلٍ جيدٍ، لذلك من الأفضل وضع المنتج بعد الاستحمام بينما لا يزال الجلدُ رطباً.


الآثار الجانبية لزبدة الكاكاو

تُعتبر زبدة الكاكاو آمنة للاستخدام على البشرة بشكلٍ عام، كما أنَّها آمنةٌ للاستخدام أثناء الحمل، ولكن قد تظهر بعض الآثار الجانبية لاستخدامها، ومنها:[١]

  • الحساسية: فقد تتسبب زبدة الكاكاو في حدوث طفحٍ جلديٍ، أو رد فعل تحسسي بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية زبدة الكاكاو، أو غيرها من المكونات الأخرى في هذه الزبدة.
  • مضادة للإستروجين: حيث شكّك البعض في آثار المكونات المضافة إلى منتجات زبدة الكاكاو، ووجدت دراسة أجريت عام 2015 أنَّ منتج واحد من زبدة الكاكاو له أثرٌ مضادٌ للإستروجين، مما يعني أنَّه يقلل، أو يحدّ من تأثير هذا الهرمون على الجسم، كما أنَّ التعرض لمنتجات ذات تأثيرات مضادة للإستروجين قد يكون لها تأثيرٌ في نمو المراهق خلال فترة البلوغ.[٨]
  • سدّ مسام الوجه: حيثُ إنَّ لزبدة الكاكاو تأثيراً زُؤانِيُّ (بالإنجليزيّة: Comedogenic) بدرجة بسيطة إلى متوسطة، مما يعني أنَّها يمكن أن تسدّ [كيفية علاج مسامات الوجه|المسام]]، وبالتالي تزيد من ظهور العلامات الداكنة.[٢]
  • زيادة مستوى الكوليسترول الضار: إذ تبين في تجربةٍ حديثةٍ أنَّ زبدة الكاكاو لم ترفع نسبة الكوليسترول الضار بقدر ما تنبؤ به إجمالي محتواها من الأحماض الدهنية المشبعة، كما أنَّ النسبة الكبيرة من حمض النخيل الموجود في هذه الزبدة قد تزيد تركيز الكوليسترول الضار أكثر من معظم الزيوت النباتية السائلة.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Stephanie Watson (23-12-2016), "Everything You Need to Know About Cocoa Butter"، www.healthline.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Angela Palmer (25-3-2019), "Will Cocoa Butter Remove Acne Marks?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Taylor Norris (26-6-2018), "Using Cocoa Butter for Your Face"، www.healthline.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  4. Giovanni Scapagnini, Sergio Davinelli, Laura Di Renzo and others (11-8-2014), "Cocoa Bioactive Compounds: Significance and Potential for the Maintenance of Skin Health", www.mdpi.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  5. "Cocoa", www.drugs.com,15-1-2018، Retrieved 11-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Cocoa Butter Lotion", www.webmd.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  7. "Basic Report: 04501, Oil, cocoa butter", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  8. Sharon Myers, Chun Yang, George Bittner and others (2015), "Estrogenic and anti-estrogenic activity of off-the-shelf hair and skin care products", www.nature.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  9. M A Denke (1-12-1994), "Effects of cocoa butter on serum lipids in humans: historical highlights", www.academic.oup.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.