ما معنى الوصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨
ما معنى الوصية

الوصيَّة هو شيء يوصيك بهِ الشّخص لتفعلهُ وتكون على عاتِقُك بحيث أنّ الشخص الذي أوصاك لا يستطيع فعلهُ بسبب مرض مزمن قد يؤدّي إلى الموت ، أو أنّ يكتب ورقة وصيّة مثلاً بعد موتهِ يوصّي بأن يفعلَ الموصى بهِ شيئاً كتوزيع الأموال ، التبرُّع ، حسب ما هي الوصيّة بحيث يصبح الموصى بهِ هو المسؤول عن الشيء الذي أوصى بهِ المتوفِّي ، ويجب عليهِ أن يفعلها .

وحكم الوصيّة تدور حول أربع أحكام شرعيّة :

  • الوصيّة الواجبة: وهي التي تكون في حالة وجود دين على الموصي أو وديعه يخشى أن تضيع إذا لم يوصّي بها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم :(ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي فيه ، يبيتُ ليلتين إلاّ ووصيتهُ مكتوبةٌ عنده ) أخرجهُ البخاري في كتاب الوصايا .
  • الوصيّة المحرَّمه: وهي التي تكون في حالة الوصّية بمعصية أو بقصد الإضرار بالورثة وما إلى ذلك .
  • الوصيّة المستحبّة : وهي التي تكون للأقرباء والفقراء والمساكين والصالحين من النّاس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم .
  • الوصيّة المكروهة : وهي التي تكون في حالة الموصي الذي لديهِ القليل من المال وورثَتُهُ بحاجه إلى هذا المال ، كما يكره أن تكون الوصيّة لأهل المعاصي والمنكر حتّى لا يستعينو بها على فعل الشرور والمعاصي .

أركان الوصيّة وهي أربع أركان :

  • الموصي : وهو صاحب الحق أو المتبرِّع ، وأن يكون أهلاُ للتبرع ، بحيث يكون عاقل وبالغ وأهل بالإختيار .
  • لا يوجد دين بحيث لا يبقى من مالهِ شيء .
  • الموصى لهُ : وهو صاحب الوصيّه بعد موت الموصي ويشترط في حقهِ :

أن لا يكون وارثاً للموصي بعد الموت : فقال رسول الله صلى الله عليهِ وسلّم :(إنّ الله قد أعطى لكلِّ ذي حقِّ حقَّه ، فلا وصيَّة لوارث ) أخرجهُ البخاري من كتاب الوصايا .

أن يكون موجود وقت الوصيّه .

  • الإيجاب والقبول: ويكون الإيجاب باللفظ كقول قد أملكتُ بيتي لفلان بعد موتي ، وإذا كان عاجزاً عن اللفظ ، يكتب الموصي على ورقه وصيّتهُ .
  • الموصي بهِ : وهي الأشياء التي تكون قابله للتمليك كالمال ، البيت ، وما إلى ذلك .

بطلان الوصيّه :

  • إذ إختلَّ شرط من شروط الوصيّه .
  • وفات الموصي لهُ قبل الموصي .
  • إذا تراجعَ الموصي عن الوصيّة فلهُ الحق في أن يبطلعها وأن يغيِّرَ فيها .
  • إذا قَتَلَ الموصي لهُ الموصي .
  • إذا كان الموصي مديناً بمال لا يبقى من مالهِ شيء .