ما معنى ملك اليمين في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٩ يوليو ٢٠١٩
ما معنى ملك اليمين في الإسلام

حريّة الإنسان

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان في أحسن خلقة وتقويم، ولقد كرّمه على جميع خلقه، كما استخلفه الله عز وجل في الأرض، وحمّله أمانة إصلاحها وتعميرها، وتطبيق منهج الله تعالى وحكمه فيها، كما منح الله تعالى الإنسان الحرّية، فلا يحقّ لأحد استعباده أو تقييد حرّيته أو سلبه منها، فقد جاء الإسلام بنوره ليبدّد ظلام الجاهليّة التي جثمت على صدور النّاس طويلًا، وليمحو عادات الجاهليّة وأفعالها المنكرة، حينما كان الإنسان يُستعبد بحجّة غلبة القويّ على الضّعيف، وأكد الإسلام على حرمة العبوديّة إلا لعارض محدود في وقت معيّن، ومناسبة معيّنة، فما هو معنى مفهوم ملك اليمين في الإسلام؟، وكيف تعاملت الشريعة الإسلاميّة مع ملك اليمين؟.


معنى ملك اليمين في الإسلام

فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين الجهاد في سبيله من أجل ردع المعتدي والذود عن حياض الأمّة، وحينما يقف أعداء الإسلام حائلًا بين المسلمين ودعوة النّاس إلى دين الله، وفي هذا الجهاد المنضبط بضوابط وأحكام قد يحدث أن يقع في أيدي المسلمين أسرى من الرّجال والنّساء، ويكون الخليفة والحاكم حينها مخيّرًا إزاء تحديد مصير هؤلاء الأسرى، فهو إمّا أن يعفو عنهم ويطلق سراحهم، وإمّا أن يطلب منهم الفداء، وإمّا أن يقتلهم، وهذه الخيارات بالنّسبة للأسرى الرّجال، أمّا النساء والأولاد فيؤخذوا كسبايا، ومن تؤخذ من النّساء تسمّى ملك يمين نسبة إلى يمين الرّجل وهي تعني يده.


أحكام ملك اليمين في الإسلام

لا شكّ أنّ هناك أحكاماً تتعلّق بملك اليمين من النّساء، فالمسلم الذي يحصل على امرأة من السّبي يحقّ له الاستمتاع بها كاستمتاعه بزوجته من غير عقد، أو مهر، أو شهود، فقال تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ* إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ) [المؤمنون: 5-6]، وإنّ للمسلم الذي يكون عنده ملك يمين له حقّ بيعه إلى غيره، أو عتقه، أو مكاتبته، والمكاتبة معناها أن يتّفق العبد مع سيده على أن يدفع له مبلغًا من المال مقابل عتقه.


موقف الشّريعة حيال مسألة ملك اليمين

سعت الشّريعة الإسلاميّة إلى حصر مسألة ملك اليمين ضمن أضيق نطاق حينما رتّبت الأجر على عتقهم وحسن معاملتهم، ونهت عن الإساءة إليهم بالإهانة، أو الضّرب، أو تحمليهم ما لا يطيقون من الأعمال، كما جعلت الشّريعة الإسلاميّة عتق ملك اليمين ككفارة لبعض الذّنوب مثل كفارة اليمين، وكفارة القتل الخطأ، بالإضافة إلى كفارة الظّهار.